السيسي يحقق الحلم 

بقلم : أشرف عمر

مصر بلد توقف فيها عداد النمو بكافة اشكاله منذ عهد محمد علي

 ولم يحقق اي رئيس حكم مصر ثمه انجاز يحقق لمصر واهلها نقله نوعيه في شكل مصر الاقتصادي والاجتماعي منذ فترة طويلة ووضعهم في مصاف الدول المتقدمه اقتصاديا 

ولذلك فان المصريين يعانون من مشكلات اقتصاديه واجتماعيه متراكمه وكثيرة ومعقدة 

اثرت علي حياتهم وطبيعتهم وكذلك تعرضت البنية التحتية والفوقيه لمشاكل كثيرة فضلا عن انها لن تكفي اعداد المصريين 

و لن يتم التخلص من هذة المشكلات بسهوله كما يعتقد البعض لان زيادة السكان الموجودة لا يتناسب معها دخل مصر الاقتصادي الان ولذلك مازال المصريون يعانون من نتاج ذلك الامر الذي سيؤثر في كل شيء في مصر 

 وجاء الرئيس السيسي ليفتح كل الملفات علي مصراعيها وبارادة وحزم. فقد اقتحم الصحراء باعتبارة وادي غير ذي ذرع ليكون ساحه لمعاركه في البناء والتنميه 

  ونقل مصر الي مصاف الدول التي سيكون لها شان اقتصادي و سياسي لان من سيملك غذاءة في الايام القادمه سيملك قرارة السياسي

 ها هو الرجل فتح كل الملفات علي مصراعيها وبدا يهتم بالملف الزراعي باعتباره محور استراتيجي مهم ويلتهم كثير من العمله الصعبه المملوكه لمصر ولوضع حد لاستيراد قمح 

وغذاء المصريين من الخارج وذلك عن طريق اصلاح ملايين الافدنة وزراعتها وشق الترع بالمياة للوصول اليها  

مصر الان يعاد تنظيمها تخطيطا واقتصاديا مرة اخري بارادة قويه وحازمه وسينتهي منها الفساد الذي تجزر في نفوس الكثير ولن يستمر طويلا كما يعتقد البعض لان الدوله الان تنظم نفسها جيدا لتكون دولة قانون وليست دولة افراد 

ولذلك فان المطلوب الان من المصريين ان يغيروا من سلوكياتهم وعاداتهم وان يكونوا عونا في البناء والقضاء علي الفساد 

واستغلال الارادة التي لدي الدوله في تغيير شكل مصر الحضاري والاقتصادي بان يحارب كل مواطن الفساد ويلفظة وان يعظم موارد بلدة والا يكون معول هدم لانها ملك له ولاجياله من بعدة وكذلك ان يحب كل مواطن مصر حب حقيقي وليس حب مصلحي مرتبط 

وربما لايشعر المواطن تغيير كبير في حياته ولكنه يري بام عينه المشاريع القوميه والاستثمارية الضخمه التي تنفذها الدوله في الصحراء وكل مكان وسيكون لها عائد قوي علي خريطة الاستثمار في مصر.وقبلة للمستثمرين المصريين والاجانب

السيسي رجل تتسم تصريحاتة بانها ذو ارادة حازمه وقاطعه في نقل مصر نقله نوعية وتغيير الشكل الذي عليه مصر الان لتكون دولة ممتدة علي مساحه الاراضي المملوكه لمصر ووقف اية تعديات وانفاذ القانون علي الجميع    

مصر الان اصبحت دوله لها كيان وثقل ووجود بعد ان كانت قد وصلت الي مرحلة الشيخوخة وفي القريب سنجد هناك نقله نوعيه في شكل مصر الحضاري 

ودع عنك ما يروجه المغرضون والجهلة ومحدودي البصيرة وكارهي مصر ومن يتشدقون بالخارج الاستعماري فمصر تحتاج لبناؤها وتجديد شبابها اموال كثيرة ومن الطبيعي الاستدانة من اجل ذلك والسداد لان هناك دخول مالية في الدوله

 ولن يتحقق البناء والتنميه الا باستخدام كل الموارد والاستدانه لبناء مصر الجديدة وينتقل البها المصريون وان هؤلاء المغرضون لن ينقلوا اليك الحقيقه و ما قامت به الدولة المتقدمه من اجراءات حمائية في حق شعوبها لتحقيق هذة التنمية لديهم والمعاناه التي تعرضوا لها لان لا احد يقرأ جيدا 

وما يحدث الان حلم حقيقي في تاريخ مصر وسينقلهم الي مصاف الدول المتقدمه وسيحسن من اخوالهم وسيفتح فرص عمل لهم وعلي المصريين ان يتعودوا علي الانتقال الي كل انحاء مصر للبحث عن فرص عمل لانها لن تاني اليهم وان المستقبل الان فيما يقوم به المصريون 

الحلم كبير جدا وتحقيقه صعب ولكن الارادة وحدها ستنقل هذا الحلم الي حقيقه.

وعلي الرئيس ان يستعين برجال اعلام تسويقين لاظهار ما تقوم به مصر من انجازات وكتاب مهرة ذو بصيرة جيدة لان الانجازات تفوق عقول العاملين في الحقل الاعلامي وتخيلاتهم