الشخصية الحساسة بقلم محمد الديب

بقلم :محمد الديب

الشخصية الحساسة

يمتلك كل انسان منا شخصية

 تتميز عن شخصية الاخر وكأنها

 بصمة يعرف من خلالها صاحبها

 ون تلك الشخصيات الشخصية

 الحساسة

هناك فئة من المجتمع قد نراهم

 بشكل يومي نلاحظ أنهم دائما لا

 يعترفون بوجود مشاكل صغيرة

 ومتعددة، وغالبا ما تكوم

 أفكارهم متمحورة بأنَّ

 “المشكلات كبيرةٌ دائما”

ويعتمدون هذا القانون دائما مركز

 قناعاتهم في أثناء ممارستهم مع

 الحياة؛ فتجد ان ردأت فعلهم

 مبالغ فيها وكذلك أفعالهم،

ويُضخِّمون الأمور بشكل كبير

 جدا؛ لأنَّهم لا يؤمنون بسياسة

 التجاهل أو عدم المبالاة مع

 الأمور على سجيَّتها. ودائما ما

 يدون اهتماما وعشقاً بالتفاصيل،

فلا يدعون أيَّ تفصيلٍ من

 تفاصيل الحياة دون ملاحظة او

 انتباه، لكن إن عشقهم الكبير هذا

 يرميهم في دائرةٍ مُفرَغةٍ من

 التحقيق والشك مع الآخرين،

معتقدين بأن أنفسهم المقصودون

 في كلِّ أمرٍ او انتقاد، فيضعون

 أنفسهم موقع المقصود ودور

 الضحية، ويعيشون في وهم

 وخيال لعبة المؤامرة والأعداء؛

وهذا ما يجعل من الصعب على

 الآخرين التحدث معهم يُربِك

 ويُقيِّد المجتمع في أثناء تعاملهم

 معهم وتوجيههم.

ومن منظور آخر يعتبرون أنفسهم

 بالطيبة والإحساس والضمير

 وأن بقية الأشخاص لا يقدرون

 هذه الصفات ولا يلاحظونهم

 بالتالي لا يستمعون الى

 نصائحهم وتوجيهاتهم فيقعون

 في متاهة الضيف النفسي

 والحزن والسلبية.

وصف أصحاب الشخصية

 الحساسة:

غالبا ما يتعرَّض معظم الأشخاص إلى الكثير والعديد من المشكلات النفسية أو الحياتية، لكن غالبا ما نجد أنَّ استجابات وردود الناس متفاوتة للأحداث وللمشاكل، فمنهم مَن ينهار ويتدمر إذا تعرَّض إلى حادثٍ ما او مشكلة صغيرة، ولكن يجد بعضهم الآخر ذلك دافعاً قوياً للنجاح وتحديا. إذاً يعلل ويجد الحلول يفرض تفسيرنا وأسباب للأحداث فيجد الاستجابة ونوعية المشاعر المنسابة لهذه المشكلة.

نلاحظ ان استجابات مَن يمتلكون الشخصية حساسة أكثر تأثرا من بقية الأشخاص. ويكون تأثُّرهم بالمشاكل أكثر من غيرهم من الأشخاص.
ان كلمة “الشخصية” معجميا تأتي من الفعل “شَخَصَ”، أي “بَرَزَ”، وبمعنى: ما ظهر من الشخص للناس إلى الخارج. في حين آخر تعني الشخصية لدى افراد المجتمع العام الصفات التي يتمتع بها الفرد، أي: الصفات البارزة مثل: كريم، ضحوك، مهذب …الخ.
يمكن تشبيه الفرد الذي يملك الشخصية الحساسة بالفرد الذي لديه جرحٌ نفسي، ويتجدد هذا الجرح كثيرا بلمٍ شديد مع أيِّ مثيرٍ او مسبب من حوله.

نصائح للتعامل مع الشخصية الحساسة
إليك بعض النصائح المهمة عند التعامل مع الشخصية الحساسة.
قدم الدعم والتشجيع للشخص الحساس بشكل دائم، وساعده على الشعور بالتقدير والتفهم.تقبل حقيقة الشخص الحساس كما هو ولا تحاول أن تقوم بتغييره.ابق لطيفًا وصبورًا في التعامل مع الشخص الحساس، ولا تتعامل معه بعصبية أبدًا.اسأل الشخص الحساس حول حساسيته وأسبابها؛ سوف يُساعدك ذلك على تجنب المشاكل، وعلى خلق بيئة آمنة ومريحة للشخص الحساس.
مسببات تكوين هذه الشخصية عن الفرد:
طريقة التربية المنزلية الخاطئة عند الأهل:نجد الكثير من الأهالي يقدسون نظرات الآخرين الى أبنائهم وتكون هي المقيّمة لإنجازاتهم.

المشكل والضغوطات النفسية التي يتعرضون لها:
تمر وتعصف الكثير من المشاكل بالفرد فاذا لم هناك مبدد او مساعد لتجاوز هذه المشاكل فإنها ستكون مسببة لتكوين هذه الشخصية.

صفات أصحاب الشخصية الحساسة:
نجد ان هناك العديد من المواصفات أو الخصائص الموجودة عند الأشخاص ذي الشخصية الحساسية وذلك كما بين الباحثون الذين صنفوا وحددوا صفات الشخصية، ومن أهم الصفات والخواص التي تتواجد في الشخصية الحساسة :
الحساسية الزائدة :
فنجد كثيرًا ما تكون مشاعر صاحب الشخصية الحساسة زائدة تجاه الأشخاص الآخرين ممن حوله، والتي تكون صفة و سمة خاصة به، ويتم غالبا وصفه بها من قبل الأشخاص الحطين به.
التعاطف مع الآخرين :
في معظم الأحيان ما يكون الشخص الحساس شديد التأثر التعاطف مع الأشخاص في محيطه ، ولذلك يتجنب رؤية أي موقف عنف حتى في وسائل التواصل ؛ لأنه غالبا ما يكون شيئا مزعجًا للغاية بالنسبة له ولأفكاره ، وحتى المشاهد السينمائية التمثيلية التي تحتوي على شيء العنف أو الرعب يحاول تجنبها دائما.
تجنب الأفكار او المواقف العصيبة(المشاكل) :
العديد من الأوقات في حياتنا اليومية نتعرض لمواقف يكون فيها الخلاف كثيرا جدا فالأشخاص الحساسين يحاولون تجنب الوقوع في المواقف العصيبة وعدم المشاركة فيها من خلال تنظيم حياتهم واختيار أصدقائهم على هذا الأساس، وفي معظم الأوقات ما يحصل ذلك دون وعي او قصد إدراك منهم.
الابتعاد عن الأماكن المزدحمة الكبيرة :

إذا وجد الشخص صاحب الشخصية الحساسة نفسه في وسط مجموعة كبيرة من الأشخاص والتجمعات غالبا سوف يرغب بالمغادرة من المكان دون لفت الانتباه والابتعاد عن الضجيج والتجمعات.
أصحاب لعاطفة :يُعرف الشخص صاحب الشخصية الحساسة بأنه عاطفي جدا ، وغالبا ما يكون لديه ارتباطًات قوية بمشاعره وجوانب حياته الداخلية الخاصة ، و يعود ذلك لأن عقله يُعالج الأشياء ويفسرها بشكل مكثف مُقارنة بالأشخاص الآخرين، كما أنه يمضي الكثير من الزمن في التفكير والتخيل وتنمية عالمه الداخلي الخاص .
كثيرو الخجل :
إن الأشخاص المحطين بصاحب الشخصية الحساسة غالبًا ما يصفونه بأنه خجول وانسحابي في القرارات ، وبشكلٍ ملاحظ عند الأطفال الصغار الحساسين، وهذا يظهر عليهم جليًا في طرقة تعاملهم مع الأشخاص المحطين بهم حتى أنه يُصبح صفة من صفاتهم الشخصية الخاصة.
عدم الثقة في تحملهم أكثر من مهمة :
الشخص صاحب الشخصية الحساسة يشعر بالضيق والخوف عندما يجد نفسه أمام عدة مهام مختلفة ، وبشكلٍ مؤكد وملاحظ إذا لم يكن هناك وقت يكفي لتنفيذ جميع المهام الموكلة له .
الاهتمام بالتفاصيل كثيرا :
إن الشخص ذو الشخصية الحساسة يعرف بأن لديه تركيزًا عاليا على التفاصيل الدقيقة غي المهمة في جميع نواحي حياته؛ سواء كانت ذلك في الأفكار الفنية، أو في الرد على المواضيع العاطفية والتفاعل مع للأشخاص من حولهم، وغيرها من الأمور.
الاهتمام بإرضاء الآخرين بشكل دائم:
لدى الأشخاص الحساسين رغبة غير مبررة او فطرية لإرضاء الآخرين، وحتى لو كان يجب عليه أن عليه يبذل المزيد من الجهد حتى لا يُزعج الآخرين أو يرتكب أي أخطاءتزعجهم.