الشخصيه المزاجيه

دكتورة فاطمة محمود 

يمكن تعريف الشخصيه المزاجيه بانها الشعور السائد الذي يعيشه الانسان ومن الطبيعي أن يتغير مزاج الشخص خلال اليوم من حالة إلى أخرى وتسمى هذه الحاله بالمزاجية، وهناك الكثير من العوامل التي تؤثر على مزاج الشخص والتي تتسبب في تغييره، ويجب الانتباه إلى أن الشخصيه المزاجية الشديدة والمتغيرة بصورة سريعة قد تعتبر عارضاً مرضياً ويُنصج بزيارة الطبيب النفسى أما الشخصيه المزاجية المعتدلة فيعتبرها بعض الناس بأنها شخصيه جذابه  

وكيفيه التعامل مع الشخصيه المزاجية بأن

يفضل إستخدام أساليب التعاطف والتفهم وإلاء الاهتمام للشخص المزاجي  

ومن الجيد التحدث معه مباشرة والتعبير عن الإستياء نتيجة مزاجه المتقلب ولكن اذا لم يبدي الشخص الاهتمام والنية للتحسين يمكن إعادة النظر في العلاقة لانه يجب التذكر بأن العلاقات الصحية مبنية على مبدأ الاخذ والعطاء بطريقه متساوية فإن كان الشخص المزاجي هو احد افراد العائلة او صديق فيجب إتباع الخطوات التالية معه

ان يكون حريص على الاخذ بعد العطاء

الشخصيه المزاجيه

يجب أن يتوعد أن يعطي مقابل ما يحصل عليه ممن حوله من الإهتمام والوقت والتفهم وذلك من خلال إصرار الطرف المقابل على ذلك

يفضل التعامل معه في كل الاحوال عندما يكون مزاجه جيد فهو شخصيه كريمه ومتسامحه جدا

يفضل الابتعاد عنه عندما يكون مزاجه سيئ فهو لا يبالي بأي شيئ في هذه الحالة

الشخصيه المزاجيه عاطفي جدا في اكثر اوقاته و حساس جدا لمايحدث حوله من تغيرات 

الشخصه المزاجيه 

 إنسان جيد عندما يكون مزاجه رايق

ويمكن أيضا تنبيه الشخص المزاجي إلى حالته من طرح اسئله مباشرة عن سبب مزاجيته، وجعله يُبرر موقفه بدلاً من محاولة التخفيف من استيائه أو غضبه فذلك سوف يُساعده في التركيز على مزاجيته أكثر والتقليل من تأثيرها على من حوله.

دكتورة فاطمة محمود