الشرطة البريطانية تقدم اعتذارا لمقتل لاعب كرة قدم سابق

كتب .وجدى نعمان

 

قدمت الشرطة البريطانية اعتذارا لأسرة لاعب كرة القدم المحترف السابق، داليان أتكينسون، الذي قتل جراء استخدام ضابط شرطة صاعقا كهربائيا ضده وركله في الرأس.

وفي خطاب، قالت رئيسة شرطة ويست ميرسيا الجديدة، بيبا ميلز، إنها “آسفة بشدة” لما بدر من الشرطي، بنجامين مونك، الذي أدين في يونيو بالقتل غير المتعمد وحكم عليه بالسجن 8 سنوات في مقتل اتكينسون، الذي كان عمره 48 عاما، في 2016.

وأضافت ميلز: “زي الشرطة لا يقدم حصانة لأفرادها للتصرف بشكل خارج عن القانون أو إساءة استخدام سلطاتهم”.

من جانبها، ذكرت محامية الأسرة، كيت ماينارد، في بيان أن الاعتذار الرسمي “مرحب به ومتأخر عن موعده”.

وأوضحت ماينارد أن إدانة مونك الأولى من نوعها بحق شرطي في الخدمة بتهمة القتل غير العمد بالنسبة لواجبات الشرطة خلال 30 عاما.

وقالت المنظمة الخيرية “إنكويست”، التي تدعم ضحايا القتل على يد الدولة، إن إدانة مونك قد تعد أول مرة يدان فيها شرطي بريطاني بتهمة القتل غير العمد لرجل أسود.

توفي مهاجم نادي “أستون فيلا” السابق في المستشفى بعد وقت قصير من اعتقاله في تلفورد، وسط إنجلترا.

وقد أخضعه الشرطي خلال الاعتقال بصاعق كهربائي، وبدا أتكينسون أنه يعاني من أزمة نفسية وقتها.

وقال الادعاء إن مونك استخدم الصاعق الكهربائي ضد أتكينسون لمدة 33 ثانية، وهو أكثر 6 مرات من الوقت المفترض لذلك، وركله على الأقل مرتين في الرأس.

من النادر للغاية في بريطانيا أن يدان شرطي بالقتل غير العمد أو القتل في حالات الوفاة أثناء الاحتجاز أو التعامل مع الجمهور.