الشرطة السودانية تعلق على تظاهرات الخرطوم

كتب وجدي نعمان

علقت الشرطة السودانية، على أحداث الخرطوم أمس، مؤكدة حرصها على أداء واجبها القانوني في حماية الأمن والسلم

المجتمعي مهما كلفها ذلك من تضحيات.

وأوضحت الشرطة في بيان أنه “بتاريخ 17 نوفمبر 2021، انطلقت عدة مسيرات ومواكب بولاية الخرطوم كان قد تم الاعلان

عنها في الوسائط منذ أيام احتجاجا على قرارات 25 أكتوبر 2021، وقد قامت الشرطة بواجب التأمين لمؤسسات الدولة ولجموع

المتظاهرين كعادتها في مثل هذه الأحداث إلا أنها قوبلت بالعنف غير المبرر تجاه أفرادها ومركباتها حيث تم حرق عربة دفار ونهب محتوياته فضلا عن الإتلاف الكامل لثلاث دوريات بمحليات الخرطوم، جبل أولياء، أمبدة”.

وأكدت أنه “على الرغم من ذلك فقد استخدمت الشرطة الحد الأدنى من القوة والغاز المسيل للدموع ولم تستخدم السلاح الناري مطلقا وبمراجعة جميع أقسام الشرطة وسجلاتها بالولاية تبين لنا أن هنالك حالة وفاة واحدة لمواطن في محلية بحري، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية بقسم شرطة الصافية فضلا عن إصابة 89 من رجال الشرطة بعضها إصابات جسيمة، كما تبين لنا إصابة 30 شخصا من المواطنين نتيجة الإختناق بالغاز المسيل للدموع”.