أخبار مصر

الشركة القابضة لكهرباء المصرية: تدرس كيفية الاستفادة من الوحدات الغازية المتنقلة

كتب / درى موسى

قامت الشركة القابضة لكهرباء مصر فى عام 2014 بشراء العديد من الوحدات الغازية المتنقلة g. e التى تعمل بالسولار لتعالج الجهود المنخفضة ولتزيد من القدرات الكهربائية فى ذلك الوقت وخاصة فى صعيد مصر .

ونظرا لزيادة القدرات الكهربائية حاليا بفضل جهود القيادات السياسية التى وفرت كافة الإمكانيات المطلوبه.

أنشئت شركة سيمنز عدد ثلاثة محطات عملاقة بقدرة إجمالية تقدر 14.400 ميجاوات وهم محطات ( بنى سويف، العاصمة الادارية، البرلس) الى جانب مشروعات أخرى وفرت فائض من القدرة الكهربائية يقدر بنسبة 30 ٪ تقريبا.

وبناءا علية اصبحت الوحدات الغازية المتنقلة ليس لها جدوى او استفادة حاليا.

وقد افاد المهندس / محمد عبد المنعم الطبلاوى العضو المتفرغ للتخطيط والبحوث ومشروعات التوليد وشركات الخدمات بالشركة القابضة لكهرباء مصر بانه يتم دراسة عدة مقترحات لتعظيم الاستفادة من هذه الوحدات كالاتى :
– المقترح الأول :
نقل بعض الوحدات لشمال سيناء لتوفير الطاقة الكهربائية للجهود المنخفضة هناك.
– المقترح الثانى :
بيع هذه الوحدات لبعض الدول الأفريقية او العربية التى تحتاج إليها بنفس قيمة الشراء.
حيث ان العديد من الدول ترغب فى الحصول عليها.
– المقترح الثالت َ:
دخول وزارة الكهرباء بهذه الوحدات فى شراكة بمشروع مع احدى الدول الراغبة فى ذلك.
وقد اكد المهندس/ الطبلاوى بانه سيتم اختيار أنسب هذه المقترحات ومن المنتظر الانتهاء من الدراسة وتنفيذها فى اوائل الربع الاخير من عام 2020

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى