الصحف العالمية الصادرة اليوم الأحد2021-9-12

كتب وجدي نعمان

رصدت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الأحد، عددا من القضايا والتقارير، فى مقدمتها إحياء الذكرى العشرين لهجمات سبتمبر الإرهابية، وإلغاء مقترح جوازات سفر اللقاح فى بريطانيا.

الصحف الأمريكية

الولايات المتحدة تحيى الذكرى العشرين لهجمات سبتمبر برسالة الوحدة

أحيت الولايات المتحدة الذكرى العشرين لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية، التى راح ضحيتها أكثر من ثلاثة آلاف شخص بعد اختطاف أربعة طائرات تم استخدامها فى اقتحام برجى مركز التجارة العالمى فى نيويورك، ومهاجمة مبنى وزارة الدفاع الأمريكية فى واشنطن، فيما سقطت الرابعة فوق حقل فى بنسلفانيا قد الوصول إلى هدفها.

وبدأ الرئيس الأمريكى جو بايدن اليوم بزيارة النصب التذكارى لـ 11 سبتمبر فى مانهاتن السفلى بنيويورك، إلى جانب العشرات من الشخصيات السياسية الأخرى من بينهم الرئيسات السابقان بيل كلينتون وباراك أوباما، ثم توجه إلى شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، حيث سقطت طائرة يونايتد إيرلاينز قبل أن تصل إلى هدفها، والتقى بأفراد عائلات ضحايا الرحلة 93، ثم توجه لزيارة النصب التذكارى لـ19 سبتمبر فى البنتاجون بولاية فرجينيا وشارك فى حفل آخر لوضع إكليل من الزهور.

وقال بايدن، إن هذه النصب التذكارية مهمة حقا، إلا أنها مختلفة أيضا بشكل كبير للناس الذين تأثروا بها، لأنها تعيد إليها اللحظة التى تلقوا فيها المكالمة الهاتفية، وتعيد إليهم وقت تلقيهم الأنباء، مهما مرت السنوات”.

وكانت الأحداث فى نيويورك تحت سماء صافية تذكر بنفس الطقس الذى كانت عليه قبل 20 عاما، وحيا بايدن الرئيسين السابقين وتحدث بشكل خاص مع زعيم الأقلية الجمهورية بمجلس الشيوخ السيناتور تشارلز شومر، وصافح أعضاء الكونجرس الآخرين.

ولم يلق بايدن تصريحات رسمية، واختار توجيه رسالة بالفيدية مدتها 6 دقائق، دعا فيها إلى الوحدة فى وقت الانقسامات السياسية العميقة، وأحيا ذكرى ضحايا الهجمات الإرهابية.

وتجمع آلاف الأمريكيين فى مواقع هجمات سبتمبر فى نيويورك، حيث سقط برجا مركز التجارى العالمى قبل 10 عاما، ووضع الزهور عند النصب التذكارى لتكريم ضحايا الهجمات الذين تجاوز عددهم ثلاثة آلاف قتيل.

 اختبارات المنزل تصبح جزءا من استراتيجية أمريكا لاحتواء كورونا

قالت صحيفة واشنطن بوست، إن خطة الرئيس بايدن للتعامل مع وباء كورونا التى كشف عنها يوم الخميس الماضى تتجهه إلى التوسع الكاسح فى إجراء اختبارات كورونا، وتهدف إلى جعل مجموعات الاختبارات السريعة أرخص وأوفر فى الحصول عليها مقارنة بأى وقت سابق، حيث تحاول البلاد تهدئة موجة الإصابات التى يقودها متغير دلتا.

وبالاعتماد على الشركات المصنعة للاختبار لتكثيف الإنتاج، تريد الإدارة إرسال مئات الملايين من الاختبارات السريعة والتى يمكن إجرائها بالمنزل، إلى العيادات المحلية والمدارس والمؤسسات الأخرى فى جميع أنحاء البلاد على أمل تسهيل رصد العدوى واحتواء التفشى مبكرا. وانضم عدد من كبار تجار التجزئة إلى تلك الجهود، حيث سيقدمون اختبارات فى المنزل للمستهلكين بأقل من ثلثى السعر العادى فى الأشهر الثلاثة المقبلة.

ورأت الصحيفة، أن الخطة يمكن أن تساعد فى جعل الاختبارات والرعاية المنزلية جزءا روتينيا بشكل أكبر من إستراتيجية أمريكا فى التعامل مع الوباء، والتى اعتمدت بشكل كبير حتى الآن على الاختبارات فى المعمل لتحديد الحالات وتوجيه قرارات الصحة العامة.

وبدلا من انتظار أيام للحصول على نتائج اختبار البى سى أر الأبطأ لكنها أكثر دقة، فإن مزيد من الأمريكيين ربما يجرون الاختبارات بأنفسهم قبل العودة إلى المدرسة أو الذهاب إلى حفلات الزفاف أو حضور المؤتمرات، والحصول على نتيجة فى غضون دقائق. ويعد هذا جزءا من تحول أكبر بعيدا عن القيود التى قلبت الحياة العام الماضى، ونحو إجراءات فردية هدفها مساعدة الناس على حماسة أنفسهم من الفيروس  الذى ل يختفى فى أى وقت قريب.

فى ذكرى 11 سبتمبر.. بوش يشبه المتطرفين داخل أمريكا بمنفذى هجمات سبتمبر

شبّه الرئيس الأمريكى الأسبق جورج دبليو بوش المتطرفين داخل أمريكا بالإرهابيين الذين نفذوا هجمات سبتمبر 2001، مع إحياء الولايات المتحدة للذكرى العشرين للأحداث التى غيرت العالم.

وبحسب ما ذكرت صحيفة “يو إس إيه توداى” الأمريكية، فإن بوش بدا يشبه المتمردين الذين هاجموا الكابيتول الأمريكى فى السادس من يناير بمنفذى هجمات 11 سبتمبر، ودعا الأمريكيين لمواجهة التهديدات المتنامية من كلا الجماعتين.

وقال بوش فى خطاب له أمام النصب التذكارى للرحلة 93 التى سقطت فى شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، إنه لا يوجد تداخل ثقافى كبير بين المتطرفين الذين يتبنون العنف فى الخارج والمتطرفين العنيفين فى الداخل، لكن فى ازدرائهم للتعددية، وتجاهلهم للحياة البشرية، وتصميمهم على تدنيس الرموز الوطنية، فهم أبناء نفس الروح الكريهة. وأضاف قائلا إن واجبهم المستمر يحتم عليهم مواجهتهم.

وجاءت كلمات بوش من موقع تحطم طائرة “يونايتد إيرلاينز” التى سقطت فوق حقل فى بنسلفانيا بعدما قاوم الركاب مختطفى الطائرة، وتسبب ذلك فى عدم إصابتها هدفها فى واشنطن، وذلك بعد ثمانية اشهر من اقتحام مبنى الكونجرس الأمريكى عندما حاول حشد من أنصار الرئيس السابق ترامب وقف التصديق على انتخاب جو بايدن. وذكرت الصحيفة أن بوش كان منتقدا للأحداث وقت حدوثها، وقال إن الهجوم جعله يشعر بالتقزز ووصفه بأنه هجوم على الديمقراطية.

وقال الرئيس الأسبق فى مارس الماضى أيضا أنه شعر بالتقزز لرؤية الكابيتول الأمريكى يتم اقتحامه من قبل قوات معادية. كما هجام الحزب الجمهورى الذى كان يقوده من قبل ووصفه بأنه انعزالى.

وفى كلمته أمس السبت، قال بوش إنه فيما يتعلق بوحدة أمريكا، فإن تلك الأيام تبدو بعيدة عن الأيام العالية، فقط أصبحت أغلب السياسات بمثابة نداء صريحة للغضب والخوف والاستياء، وهو ما يجعلهم يقلقون بشان البلاد ومستقبلها معا.

الصحف البريطانية
جلسة تمهيدية للنظر فى دعوى مقدمة ضد الأمير أندرو فى نيويورك الاثنين

قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية، إن محكمة أمريكية ستعقد جلسة تمهيدية يوم الاثنين للنظر فى الدعوى المدنية التي رفعتها امرأة تدعي أن الأمير أندرو اعتدى عليها جنسيا، حيث يتجادل الجانبان حول ما إذا كان الأمير قد تلقى وثائق في القضية بشكل صحيح.

وقال محامو فيرجينيا روبرتس جوفري، إن الوثائق تم تسليمها إلى ضابط شرطة العاصمة المناوب عند البوابات الرئيسية لمنزل أندرو في وندسور جريت بارك في 27 أغسطس.

لكن شركة “بلاكفوردز”، وهي شركة محاماة تدعي تمثيل أندرو “في مسائل معينة في المملكة المتحدة”، تساءلت عما إذا كانت الأوراق قد قدمت بشكل صحيح وأثارت إمكانية الطعن في اختصاص المحكمة في القضية، وفقًا لرسالة بتاريخ 6 سبتمبر المشار إليها في وثائق المحكمة المرفوعة بواسطة محامي جوفرى.

وكتبوا: “نكرر أن عميلنا يحتفظ بجميع حقوقه، بما في ذلك الطعن في اختصاص المحاكم الأمريكية (بما في ذلك على أساس الخدمة التي يحتمل أن تكون معيبة”.

وسيقرر قاض أمريكي في نهاية المطاف ما إذا كانت الأوراق قد تم تسليمها بشكل صحيح. وسيعقد القاضي لويس كابلان من المحكمة الجزئية الأمريكية للمنطقة الجنوبية لنيويورك أول مؤتمر تمهيدي في القضية عبر مؤتمر عبر الهاتف يوم الاثنين.

ونفى الأمير مرارًا المزاعم في الدعوى التي رفعتها جوفري، 38 عامًا ، والتي تتهمه بسوء السلوك الجنسى على خلفية علاقته برجل الأعمال الأمريكي، جيفري إبستين المدان بارتكاب جرائم جنسية بحق قاصرات والذى انتحر في سجنه عام 2019.

عندما رفعت الدعوى الشهر الماضي، اقترح خبراء قانونيون أنها لم تترك لأندرو خيارات جيدة لأنه يسعى لإصلاح صورته والعودة إلى الحياة العامة.

وقالت الصحيفة إنه إذا حاول الأمير تجاهل الدعوى، فإنه يخاطر بأن تجده المحكمة متخلفًا وتأمره بدفع تعويضات. إذا قرر المواجهة، فسيواجه أندرو سنوات من استهداف وسائل الإعلام بينما تشق القضية طريقها إلى المحكمة.

وقال محامي جوفرى، ديفيد بويز، في وثائق المحكمة أنه من غير المعقول أن أندرو لم يكن على علم بالدعوى.

واعتبرت الصحيفة أن الدعوى القضائية هي قصة أخرى غير مرغوب فيها للعائلة المالكة، لتذكير الجمهور بصلات أندرو بإبستين بعد عامين من وفاته.

وزير الصحة البريطانى يؤكد إلغاء مقترح جوازات سفر اللقاح فى بريطانيا

أكد وزير الصحة البريطانى ساجد جاويد، اليوم الأحد، أنه سيتم إلغاء ما يسمى ب”جوازات سفر اللقاح”.

وقال جاويد، فى تصريحات متلفزة أوردتها صحيفة الجارديان البريطانية عبر موقعها الإلكترونى، “أعتقد أن معظم الناس ربما لا تعجبهم الفكرة بالفطرة، أعنى أننى لم أحب أبدا فكرة أن أقول للناس يجب أن تُظهر أوراقك من أجل نشاطك اليومي”.

وأضاف وزير الصحة البريطانى “ما يمكننى قوله هو أننا نظرنا إليه بشكل صحيح وبينما ينبغى أن نحتفظ به احتياطيا كخيار محتمل، يسعدنى أن أقول إننا لن نمضى قدما حاليا فى خطط جوازات سفر اللقاح”.

وكانت المملكة المتحدة قد قررت فى وقت سابق إدخال جوازات سفر اللقاح فى أماكن كثيرة لتجنب الاغلاق الشتوى وسط تصاعد حالات الإصابة بمتغيرات فيروس كورونا المستجد كوفيد-19.

وتعمل جوازات السفر هذه على أنظمة تسمح للمسافرين باستخدام تطبيقات الهاتف المحمول لإثبات تلقيهم اللقاح ما يساعد فى تجنب متطلبات الحجر الصحى لدى وصولهم إلى وجهاتهم.

الصحف الإيطالية والإسبانية

أبناء مارادونا يعيدون نشاط صفحته على الفيس بوك: نريد أن تظل ذاكراك إلى الأبد

أعاد أبناء أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا، نشاط صفحته على الفيس بوك، وذلك بعد أيام من الانتكاسة القانونية التى عانت منها دلما وجيانا بسبب استخدام ماركة مارادونا التى كانت فى يد محاميه ماتياس مورلا، وأكدوا أنهم سيبقونها نشطة حتى يستقطب المشجعون “مكان” حيث يتم تكريمه.

وتم نشر على الفيس بوك صورة لمارادونا مصحوبة بتعليق “يريد أبناءك ألا تنطقئ نيرانك التى لا تضاهى أبدا، وأن تبقى ذكراك إلى الأبد، ولهذا السبب سنبقى شبكاتك نشطة بحيث يكون لكل من يحبوك ويعجبون بك لهم مكانا يمكنهم من خلاله الاعراب عن حبهم ومنح التكريم الذى تستحقه “.

وفى وقت سابق، تعرض أبناء نجم كرة القدم لانتكاسة قضائية عندما رفضت الدائرة الرابعة فى الغرفة الوطنية للاستئناف الجنائى والإصلاحى استئنافًا قدمه دلما وجيانينا فى القضية ضد المحامى ماتياس مورلا، الذى قد يستمر لاستغلال ماركة “مارادونا”.

ورفضت تلك المحكمة استئنافًا ضد الإجراء القضائى الذى رفع تعليق التجارة بالاسم والألقاب والأسماء المستعارة فى إشارة إلى بطل العالم السابق فى المكسيك 1986، وهو الإجراء الذى حققته بنات مارادونا فى 31 مارس من خلال إجراء احترازي.

وقالت غرفة الاستئناف الوطنية، بحسب الحكم الذى نشرته الصحف المحلية، أن “القرار المطعون فيه أسباب تمنعه من عدم أهليته كعمل قضائى صحيح”.

العلامات التجارية مسجلة فى المعهد الوطنى للملكية الصناعية باسم Sattvica SA، وهى شركة أسسها المحامى مورلا وصهره فى يونيو 2015، بعد الحصول على توكيل رسمى من مارادونا للتمثيل والاستخدام التجارى من تلك الأسماء بهدف أن تكون بمثابة دعم مالى لأخواتهم.

ونشرت مورلا على موقع إنستجرام بعد الإعلان عن الحكم: “العدالة فرضت إرادة دييجو ومع الأخوات يمكننا الاستفادة من ماركة مارادونا. ستحترم وصيتك، دييجو”.

وتم نشر على الفيس بوك صورة لمارادونا مصحوبة بتعليق “يريد أبناءك ألا تنطقئ نيرانك التى لا تضاهى أبدا، وأن تبقى ذكراك إلى الأبد، ولهذا السبب سنبقى شبكاتك نشطة بحيث يكون لكل من يحبوك ويعجبون بك لهم مكانا يمكنهم من خلاله الاعراب عن حبهم ومنح التكريم الذى تستحقه”.

وفى وقت سابق، تعرض أبناء نجم كرة القدم لانتكاسة قضائية عندما رفضت الدائرة الرابعة فى الغرفة الوطنية للاستئناف الجنائى والإصلاحى استئنافًا قدمه دلما وجيانينا فى القضية ضد المحامى ماتياس مورلا، الذى قد يستمر لاستغلال ماركة “مارادونا”.

ورفضت تلك المحكمة استئنافًا ضد الإجراء القضائى الذى رفع تعليق التجارة بالاسم والألقاب والأسماء المستعارة فى إشارة إلى بطل العالم السابق فى المكسيك 1986، وهو الإجراء الذى حققته بنات مارادونا فى 31 مارس من خلال إجراء احترازي.

وقالت غرفة الاستئناف الوطنية، بحسب الحكم الذى نشرته الصحف المحلية، أن “القرار المطعون فيه أسباب تمنعه من عدم أهليته كعمل قضائى صحيح”.

العلامات التجارية مسجلة فى المعهد الوطنى للملكية الصناعية باسم Sattvica SA، وهى شركة أسسها المحامى مورلا وصهره فى يونيو 2015، بعد الحصول على توكيل رسمى من مارادونا للتمثيل والاستخدام التجارى من تلك الأسماء بهدف أن تكون بمثابة دعم مالى لأخواتهم.

ونشرت مورلا على موقع إنستجرام بعد الإعلان عن الحكم: “العدالة فرضت إرادة دييجو ومع الأخوات يمكننا الاستفادة من ماركة مارادونا. ستحترم وصيتك، دييجو “.

حرائق إسبانيا تلتهم 5000 هكتار من الغابات وتسبب فى إجلاء ألف شخص

تستمر الحرائق فى التهام الغابات فى إسبانيا، والتى كان آخرها فى سييرا بيرميخا، وبسبب الرياح القوية ودرجات الحرارة التى تصل إلى 30 درجة فأصبح من الصعب السيطرة على تلك الحرائق، وفقا لصحيفة “ايه بى سى” الإسبانية.

والتهمت الحرائق أكثر من 5000 هكتار من الغابات وتسبب فى إجلاء 1000 شخص ومصرع رجل إطفاء يبلغ من العمر 44 عاما، وطلبت السلطات فى الأماكن المجاورة البقاء فى منازلهم مع إغلاق النوافذ بسبب الدخان الكثيف.

قال أليخاندرو جارثيا، نائب مدير مركز العمليات الإقليمى لخطة منع الحرائق الأندلسية والانقراض (INFOCA): “ما لدينا هو وحش جائع”.

وعمل المئات من رجال الإطفاء طوال الليل لإزالة المواد القابلة للاشتعال وفتح حواجز الحريق فى تلال الغابات فى مقاطعة ملقة. يجرى التحقيق فى احتمال نشوب حريق متعمد.

وقالت خدمة الطوارئ الإقليمية فى الأندلس أن حوالى 1000 من سكان إستيبونا، وعدد من السياح المزدحمين وثلاث بلديات أخرى اضطروا للانتقال إلى منازل عائلية أو ملاجئ مؤقتة.

وعمل المئات من رجال الإطفاء طوال الليل لإزالة المواد القابلة للاشتعال وفتح حواجز الحريق فى تلال الغابات فى مقاطعة ملقة. يجرى التحقيق فى احتمال نشوب حريق متعمد.

وقالت خدمة الطوارئ الإقليمية فى الأندلس أن حوالى 1000 من سكان إستيبونا، وعدد من السياح المزدحمين وثلاث بلديات أخرى اضطروا للانتقال إلى منازل عائلية أو ملاجئ مؤقتة.

تنتشر الحرائق، الطبيعية منها والمتعمدة، فى جنوب أوروبا خلال أشهر الصيف الحارة والجافة، ومن بداية عام 2021 إلى 29 أغسطس، التهمت ألسنة اللهب حوالى 74200 هكتار من الغابات والأشجار فى البلاد، وفقًا لبيانات وزارة التحول البيئى الإسبانية.

مأساة فى إيطاليا.. إعصار يجرف أسطح المنازل ويقلب السيارات

لقى شخصين مصرعهما وأصيب تسعة بجروح بسبب إعصار فى بانتيليريا بجزيرة صقلية الإيطالية، حيث تتواصل عمليات الإنقاذ خوفًا من وقوع المزيد من الضحايا، فى حين أن منطقة كالابريا، الواقعة أيضًا فى جنوب البلاد، أعلنت الطوارئ باللون الأحمر، بسبب الحالة الجوية السيئة.

وأشارت صحيفة “الميتيو” الإيطالية إلى أن الإعصار انطلق فجأة فى بانترليريا وجرف أسقف المنازل وقلب العديد من السيارات، فهو محو كل شئ فى طريقه، ومن بين المصابين التسعة أحدهم مصاب بكسر فى العمود الفقرى، سيتم نقله اليوم إلى باليرمو، حيث لم تسمح الظروف الجوية بذلك ليلًا، بينما سيبقى آخر فى المستشفى بجزيرة برناردو ناجار، بعد إصابته بكسورفى القفص الصدرى، كما أن من بين القتلى رجل إطفاء خارج الخدمة يبلغ من العمر 47 عامًا ورجل مسن.

وقام رجال الإطفاء والحماية المدنية بالبحث طوال الليل عن حالات اختفاء محتملة، حيث يوجد العديد من السياح فى الجزيرة هذه الأيام، وفقًا للحماية المدنية.

تتواصل أعمال الإنقاذ، التى انضم إليها فريق من رجال الإطفاء المتخصصين فى المناطق المنكوبة، فى منطقة كامبوبيلو، حيث سيتم استخدام الطائرات بدون طيار وجميع الوسائل اللازمة، وفقًا لرئيس بلدية بانتيليريا، فينتشنزو كامبو.

وقالت الصحيفة أن السكان أصيبوا بالصدمة حيث رأوا فى بضع ثوان مبنى يتم تدميره بالكامل، كما زادت الظروف الجوية السيئة تعقيدا فى عمليات الإنقاذ.

قال أحد المنقذين، الذى وصل إلى مكان الحادث مع زملائه، “لقد كان مشهدًا مروّعًا فى نظرنا”. فى غضون ذلك، يقوم رجال الحماية المدنية بالتنسيق مع رجال الأمن بالبحث عن أى مفقدون”.