أخبار العالم

الصحف العالمية الصادرة اليوم الثلاثاء

كتب وجدي نعمان

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم عدد من الموضوعات منها، مغادرة “عراب” الذكاء الاصطناعي جوجل للحدث عن مخاطر التكنولوجيا، الخزانة الامريكية تحذر من التخلف عن سداد الديون مع اقتراب يونيو، بريطانيا تنهي اجلاء رعاياها من السودان، وقصر باكنجهام يكشف تفاصيل زي الملك تشارلز خلال مراسم التتويج السبت المقبل.

الصحف الأمريكية:

أبرز رواد الذكاء الاصطناعى يغادر جوجل للحديث بحرية عن مخاطر التكنولوجيا

أبرز رواد الذكاء الاصطناعى يغادر جوجل للحديث بحرية عن مخاطر التكنولوجيا

قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن جيفورى هينتون، الذى أطلق عليه لقب عراب الذكاء الاصطناعى، أكد استقالته من منصبه فى جوجل من أجل الحديث عن مخاطر التكنولوجيا التى ساعد فى تطويرها.

 وأوضحت الشبكة أن عمل هينتون الرائد على الشبكات المحايدة التى شكلت أنظمة الذكاء الاصطناعى قد ساعد على وجود العديد من منتجات اليوم. وكان يعمل بدوام جزئى فى جوجل على مدار عقد فى جهود تطوير الذكاء الاصطناعى بعملاق التكنولوجيا، لكنه أصبح لديه مخاوف بشأن هذه التكنولوجيا ودوره فى تطويرها.

 وأوضح هينتون فى تصريحات لصحيفة نيويورك تايمز قائلا: أعزى نفسى بالسبب المعتاد، بأننى لو لم أفعل ذلك، لفعله شخص آخر.

 وفى تغريدة له أمس على تويتر، قال هينتون إن غادر جوجل حتى يمكنه الحديث بحرية عن مخاطر الذكاء الاصطناعى، وليس بسبب رغبة فى انتقاد جوجل على نحو خاص.

وقال: غادرت حتى أستطيع أن أتحدث عن مخاطر الذكاء الاصطناعى دون النظر فى كيفية تأثير ذلك على جوجل.

 وقال جيف دان، أبرز العلماء فى جوجل، إن هينتون حقق إنجازات تأسيسية فى الذكاء الاصطناعة، وأعرب عن تقديره لمساهماته فى جوجل على مدار عقد من الزمان. وأضاف فى بيان لسى إن إن إنهم لا يزالوا ملتزمين بنهج مسئول إزاء الذكاء الاصطناعى، موضحا أنهم يتعلمون بشكل مستمر لفهم المخاطر الناشئة مع الابتكار بجرأة.

وجاء قرار هينتون بترك جوجل والحديث عن مخاطر الذكاء الاصطناعى فى الوقت الذى أعرب فيه عدد متزايد من نواب الكونجرس وجماعات المناصرة والمطلعين بصناعة التكنولوجيا عن قلقهم إزاء إمكانية نشر المعلومات المضللة عبر روبوتات الدردشة الجديدة التى تعمل بالذكاء الاصطناعى وإمكانية أن تحل محل ملايين الموظفين.

بلومبرج : روسيا تواصل الشراء باليوان الصينى بما يعادل 200 مليون دولار شهريا

قالت وكالة بلومبرج الأمريكية إنه من المرجح أن تستأنف روسيا شراء العملات الأجنبية لاحتياطيها النقدى فى وقت مبكر هذا الشهر، بعد أن ساعدت إيرادات النفط المرتفعة فى إرساء استقرار المالية العامة للبلاد، على الرغم من الجهود الأمريكية والغربية لتقليص موارد الكرملين.

 ومع اقتراب عائدات الطاقة من تجاوز المستوى المستهدف، فإن عمليات الشراء أصبحت ممكنة فى مايو بالفعل، وفقا لبلومبرج إيكونوميكس، التى تقدر أن القدر الأولى قد يكون ما يعادل نحو 200 مليون دولار باليوان الصينى فى الشهر. وتعد العملة الصينية الأصل الرئيسى الذى لا تزال روسيا تستخدمه لإجراء المعاملات المالية لصندوق ثروتها المقدر بـ 154 مليار دولار، وذلك بسبب العقوبات.

ومن المقرر أن يصدر إعلانا من وزارة المالية الروسية فى وقت لاحق هذا الأسبوع. وقد خفضت بالفعل مبيعات اليوان، المستخدمة فى تغطية عجز الميزانية، خلال الشهرين الأخيرين، وخفض إجمالى مبيعات إبريل لنحو نصف ما كان عليه فى فبراير.

وقالت ناتاليا ميلتشكاوفا، المحللة فى فريدم القابضة، إنه سيكون من المهم للأسواق أن تبدأ الدولة فى جمع احتياطاتها محددا بدلا من الإنفاق منها، وربما يؤثر هذا بشكل إيجابى على الروبل.

 ومنذ توقف المشتريات فى أواخر يونيو 2022، واتبها تعليق البرنامج بعد الغزو الروسى لأوكرانيا فى الشهر اللاحق، لم تبع وزارة المالية عملات أجنبية إلا هذا العام فى ظل آلية موازنة معدلة مصممة لعزل الاقتصاد عن تقلب أسواق السلع الأساسية. وتحصل روسيا على ثلث إيرادات الميزانية من صماعة النفط والغاز.

وتقول بلومبرج أن حدوث تحول فى الوقت الراهن من شأنه أن يؤكد قدرة روسيا على مواصلة تدفق أموال النفط برغم العقوبات وحد السعر الذى فرض على المشترين من دول مجموعة السبع وشركائهم فى الاتحاد الأوروبى. وبرغم ضغوط الانفاق العسكرى واستمرار العجز غير المسبوق، إلا أن ميزانية روسيا تظل متماسكة، والسبب فى ذلك يعود جزئيا إلى الطريقة التى تحسب بها الحكومة بعض ضرائب النفط.

الخزانة الأمريكية للكونجرس: أمريكا قد تتخلف عن سداد الديون بحلول الأول من يونيو

الخزانة الأمريكية للكونجرس: أمريكا قد تتخلف عن سداد الديون أول يونيو

أبلغت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين الكونجرس الأمريكى، الاثنين، أن الولايات المتحدة يمكن أن تتخلف عن سداد ديونها بحلول الأول من يونيو ما لم يقم المشرعون برفع أو تعليق سلطة البللاد فى الاقتراض قبل هذا الموعد، وتجنب ما يمكن أن يصبح أزمة مالية عالمية.

 وفى خطاب تم إرساله إلى قادة مجلسى الشيوخ والنواب، حثت يلين قادة الكونجرس على احترام الثقة الكاملة والديون الخاصة بالولايات المتحدة بالتحرك فى أسرع وقت ممكن للتعامل مع سقف الديون الذى يقف عند 31.4 تريليون دولار فى سلطتها القانونية. وأضافت أنه من المستحيل التنبؤ على وجه اليقين بالتاريخ المحدد الذى ستنفد فيه الأموال من الولايات المتحدة.

وقالت يلين فى خطابها: لقد تعلمنا من مأزق سقف الديون السابقة أن الانتظار حتى اللحظات الأخيرة لتعليق أو زيادة حد الدين يمكن أن يسبب أضرارا خطيرة للأعمال التجارية وأزمة المستهلك، ويرفع تكاليف الاقتراض على المدى القصير لدافعى الضرائب، ويؤثر سلبا على معدلات التصنيف الائتمانى للولايات المتحدة.

من ناحية أخرى، أفاد مكتب ميزانية الكونجرس، الاثنين، أنهم يشهدون خطرا أكبر من نفاد الأموال من الولايات المتحدة، وقال مدير المكتب فيليب سواجيل إنه فى ظل الايصالات الضريبية الأقل من المتوقع، وقيام هيئة الضرائب الأمريكية بمعالجة العوائد المستلمة بالفعل، فإن الإجراءات الاستثنائية التى اتخذتها وزارة الخزانة سيتم استنفادها فى وقت أقرب من توقعاتهم السابقة.

الصحف البريطانية:

المملكة المتحدة تنهي عملية اجلاء 2200 من رعاياها في السودان

قالت هيئة الإذاعة البريطانية، ان آخر الرحلات الجوية لإعادة المواطنين البريطانيين من السودان أقلعتا من مطار قرب ميناء بورتسودان على البحر الأحمر، لتركز المملكة الان على جهودها الدبلوماسية لمواجهة الأزمة الإنسانية.

وكانت آخر رحلة جوية عسكرية بريطانية قد أقلعت من مطار عسكري السبت، قرب العاصمة السودانية الخرطوم، وبذلك أجلت بريطانيا نحو 2200 شخص من السودان.

وقالت الحكومة البريطانية إنها أنهت رحلات الإجلاء من قاعدة وادي سيدنا العسكرية قرب الخرطوم، بعد تراجع طلبات المساعدة من المواطنين البريطانيين في السودان، “والوضع الأمني المتدهور” على الأرض، حيث أقلعت آخر طائرة عسكرية من القاعدة السبت.

ووردت تقارير عن غارات جوية ومعارك مستمرة خلال الأيام الماضية، رغم الهدنة الإنسانية المؤقتة التي أعلنها الجيش السوداني، وقوات الدعم السريع.

وقالت لندن إن عمليات الإجلاء من السودان “هي أطول، وأضخم عملية إجلاء جوي” من قبل أي دولة غربية، حيث شملت أكثر من 2197 شخصا، تم إجلاؤهم من منطقة حرب، ويضم العدد 1087 شخصا من دول أخرى بينها الولايات المتحدة وألمانيا.

وأشارت الخارجية البريطانية إلى أن “الوضع يبقى هشا، وقدرتنا على الإجلاء يمكن أن تتغير في أي لحظة”، وقال وزير الخارجية البريطاني جيمس كليفرلي: “نوجه الشكر لكل العاملين، وجنود الجيش، الذين شاركوا في الجهود الاستثنائية، لإعادة 2197 شخصا إلى بر الأمان من السودان حتى الآن، وهي أكبر عملية إجلاء تقوم بها دولة غربية”.

وأضاف “بينما يتحول التركيز إلى عمليات الإغاثة، والجهود الدبلوماسية، سنستمر في بذل كل جهدنا للدفع نحو الوصول إلى وقف طويل الأمد لإطلاق النار، ووقف العنف في السودان”.

وتدرس الخارجية عدة خيارات بينها التعاون مع الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية لتنسيق جهود الإغاثة في السودان، لكن القلق يتمحور حول رغبة بعض المواطنين البريطانيين من أصول سودانية، استقدام أقاربهم الذين لا يحملون الجنسية.

التضخم في بريطانيا مستمر.. 28% زيادة في اسعار القهوة والجبن والخبز خلال شهر

التضخم فى بريطانيا.. 28% زيادة فى أسعار القهوة والجبن والخبز خلال شهر

ارتفعت أسعار المواد الغذائية إلى مستوى قياسي جديد في المملكة المتحدة حيث يستمر المستهلكون في الشعور بضيق أزمة تكلفة المعيشة مع ارتفاع أسعار الوجبات الجاهزة والقهوة.

وفقا لصحيفة الاندبندنت، تراجع التضخم في المتاجر بشكل طفيف عن مستويات أبريل حيث أدت الخصومات الربيعية في متاجر الأزياء والأثاث إلى تباطؤ تضخم التجزئة على نطاق أوسع، لكن أسعار المواد الغذائية ارتفعت إلى 15.7% ، وهي أعلى نسبة مسجلة ، خلال نفس الفترة في الأعوام السابقة.

ووفقا للتقرير، ارتفعت أسعار المواد الغذائية الطازجة بنسبة 17.8 % على أساس سنوي لشهر أبريل ، في حين ارتفعت أسعار السلع المعلبة وغيرها من أصناف الخزائن بنسبة 12.9 %

وقالت هيلين ديكنسون ، الرئيس التنفيذي لاتحاد التجزئة البريطاني (BRC): “انخفض التضخم في أسعار المتاجر بشكل طفيف في أبريل بسبب التخفيضات الكبيرة في الربيع على الملابس والأحذية والأثاث ومع ذلك ، ظلت أسعار المواد الغذائية مرتفعة نظرًا لضغوط التكلفة في سلاسل التوريد”

وقالت ان تأثير زيادة تكاليف الإنتاج والتعبئة ظهر في زيادة في أسعار الوجبات الجاهزة التي أصبحت اكثر تكلفة، كما ارتفعت أسعار القهوة بسبب ارتفاع تكلفة حبوب البن بالإضافة الى تصدير الدول المنتجة لكميات اقل.، وتابعت: “في غضون ذلك ، بدأ سعر الزبدة والزيوت النباتية في الانخفاض”

وقالت الاندبندنت ان تضخم أسعار المواد الغذائية هذا العام ظهر في ارتفاع أسعار المواد الغذائية الأساسية مثل الجبن والشوفان والخبز الأبيض.

على سبيل المثال رصدت الصحيفة زيادة في بعض السلع في السوبر ماركت حيث ارتفع سعر جبن الشيدر ، الذي يمثل ما يقرب من نصف مبيعات الجبن في المملكة المتحدة بنسبة 28.3 % عبر المتاجر الكبرى.

جارديان: روسيا تستهدف مخازن ذخيرة أوكرانية لتعطيل هجوم كييف المضاد

قالت صحيفة الجارديان ان الهجمات الصاروخية التي شنتها روسيا امس مستهدفة مواقع في أوكرانيا من ضمنها مخزن للذخيرة وخط سكه حديد جنوب أوكرانيا الهدف منه عرقلة أي محاولة من جانب كييف لشن هجمات مضادة على مواقع روسية.

تأتي ضربات امس ضمن الموجة الثانية لسلسلة من الهجمات التي بدأتها القوات الروسية منذ 3 أيام، قالت الصحيفة ان كلا الجانبين يهدفان لعرقلة عمليات الإمداد والتموين لقوات الطرفين قبل هجمات متوقعة من جانب القوات الأوكرانية ضد أهداف روسية في جنوب وشرق أوكرانيا خلال الفترة القادمة.

في الوقت نفسه يؤكد الغرب وخلفاء أوكرانيا انهم قدموا لكييف كل المساعدات العسكرية واللوجيستية اللازمة والتي تضمن نجاح أي عملية عسكرية مضادة خلال الأيام القادمة.

اطلقت روسيا في الساعات الأولى من صباح أمس الإثنين بإطلاق 18 صاروخا من طراز كروز تمكنت القوات الأوكرانية من إسقاط 15 منها إلا أن الصواريخ الثلاثة التي لم تتمكن الدفاعات الجوية الأوكرانية من إسقاطها أحدثت خسائر كبيرة.

وصرح مسئولين من وزارة الدفاع الروسية يؤكدون أن الهجمات حققت أهدافها بالكامل، موضحين أن الضربات تمكنت من تعطيل عمليات تصنيع الذخيرة والأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى في أوكرانيا. وتقول مصادر أوكرانية أن الهجمات الروسية استهدفت مصنعا لإنتاج الوقود المستخدم في تشغيل صواريخ سوفيتية الصنع.

وكان مسؤلون أوكرانيون قد أعلنوا منذ عدة أيام، أن العملية العسكرية المضادة التي تعتزم كييف شنها على أهداف روسية سوف تبدأ في القريب العاجل.

عباءة عمرها 202 سنة وقفاز منذ 1937.. القصر يكشف تفاصيل زي تتويج الملك تشارلز

عباءة عمرها 202 سنة وقفاز منذ 1937.. القصر يكشف تفاصيل زى تتويج الملك تشارلز

قال قصر باكنجهام إن الملك تشارلز سيرتدي ثياب تاريخية تم ارتداؤها من قبل في حفلات التتويج السابقة خلال العديد من التغييرات في مراسم التتويج بوستمنستر أبي يوم 6 مايو.

سيشهد تشارلز الاحتفال مرتديا طبقات من القماش الذهبي المتلألئ الثقيل ، والوشاح الإمبراطوري المغزول من خيوط الذهب والفضة والحرير المزين بسبائك ذهبية وقفل ذهبي وهو اقدم عنصر في الزي  يعود تاريخه إلى تتويج جورج الرابع في 1821.

سيكون الثوب الأبسط هو Colobium sindonis ، وهو سترة من الكتان الأبيض به ياقة عادية مثبتة بزر واحد ، تهدف إلى تمثيل الكاهن ، وقرر الملك تشارلز أن يرتدي نفس رداء جده ، جورج السادس في عام 1937، كما سيتم وضع Supertunica ، وهو معطف ذهبي ، تم صنعه في عام 1911 للملك جورج الخامس وتم استخدامه في كل تتويج منذ ذلك الحين ويزن حوالي 2 كجم.

فوق هذا سيتم وضع عباءة من قماش تحمل قفل ذهبي على شكل نسر وهو رمز متكرر في شعارات التتويج، وسيلعب وريث العرش أمير ويلز الأمير ويليان دور في المراسم من خلال دخوله إلى قاعة التتويج ليساعده في وضع العباءة التي تزن 3 الى 4 ميلو جرام على والده.

هناك أيضا الحزام ، المعروف باسم حزام سيف التتويج ، لتثبيت سيف القرابين المرصع بالجواهر في مكانه وعلى الرغم من أنه عادة ما يتم صنع حزام وقفاز جديدين ، فقد اختار تشارلز إعادة استخدام تلك التي صنعت لجده في عام 1937 ، “لصالح الاستدامة والكفاءة”، وقفاز الجلدي الأبيض مصنوع من أجل اليد اليمنى ، ويتم ارتداؤه ليحمل صولجان الملك أثناء التتويج.

سيحضر حفل التتويج أكثر من 2200 شخص بما في ذلك ممثلين دوليين من 203 دولة ، وحوالي 100 رئيس ، إلى جانب أبطال المجتمع والأعمال الخيرية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى