الصحف العالمية الصادرة اليوم الجمعة

كتب وجدي نعمان

أبرزت الصحف العالمية اليوم الجمعة، عددا من الموضوعات الهامة، على رأسها تخلى أقوى امرأة بالسياسة الأمريكية، نانسى بيلوسى عن قيادة الديمقراطيين، ورسالة البابا فرانسيس، بابا الفاتيكان لمؤتمر المناخ cop 27 ، بانتهاز الفرصة قبل فوات الآوان.

 الصحف الأمريكية:

بعد تنحيها عن قيادة الديمقراطيين.. أسوشيتدبرس: نانسى بيلوسى أقوى امرأة فى السياسة الأمريكية

قالت وكالة أسوشيتدبرس الأمريكية إن نانسى بيلوسى، رئيسة مجلس النواب الأمريكى التى أعلنت تخليها عن قيادة الديمقراطيين بالمجلس بعد أكثر من عقدين على توليها هذا الدور، هى أقوى امرأة فى السياسة الأمريكية، وواحدة من أكثر القادة التشريعيين أهمية فى الولايات المتحدة حيث عاصرت أوقات الحرب والاضطراب المالى والوباء والهجوم على الديمقراطية.

 والآن، وبعد أن بلغت من العمر 82 عاما وفى ظل ما تواجهه من خسارة سياسية وصدمة شخصية، إثر الاعتداء على زوجها فى منزلهما، أعلنت نانسى أنها لن تسعى لدور قيادى للديمقراطيين فى الكونجرس الجديد الذى ينعقد فى يناير المقبل، عندما يكون للجمهوريين السيطرة على مجلس النواب.

 وفى حديثها للصحفيين الخميس، قالت بيلوسى إنها لم تفكر أبدا فى أنها ستتحول من ربة منزل إلى رئيسة لمجلس النواب. وحول مستقبلها، قالت بيلوسى التى ستظل محتفظة بمقعدها فى مجلس النواب،  إنها تحب أن ترقص وأن تغنى، وهناك حياة خارج الكابيتول.

 وتقول أسوشيتدبرس إن بيلوسى ورغم أنها شخصية مثيرة للانقسام ومقاتلة، لكنها أجرت مساومات مع الجمهوريين حول تشريعات تاريخية. وأجرت بيلوسى عمليات تصويت مست حياة الأمريكيين بطرق عديدة، منها ما يتعلق بكيفية حصول الملايين على الرعاية الصحية وحالة الطرق وتخفيف أعباء الديون على الطلاب، والحد الأدنى للأجور والتقدم فى مكافحة تغير المناخ الذى استغرق أكثر من 10 سنوات ليؤتى ثماره.

ويقول نيوت جنريتش، الجمهورى المحافظ الذى تولى من قبل منصب رئيس مجلس النواب ووصف نفسه بالحزبى المحافظ الذى يعتقد أن أغلب مواقفها مجنونة، إن بيلوسى لديها مسيرة رائعة. وأضاف أنها كانت مهيمنة تماما وهى واحدة من أقوى من ترأس مجلس النوب فى التاريخ ولديها انضباط ومثابرة هائلة.

نيويورك تايمز: تويتر يغلق مكاتبه وسط استقالات هائلة من الموظفين بعد إنذار ماسك

قالت صحيفة نيويورك تايمز أن المئات من الموظفين قد اعترضوا على إنذار إيلون ماسك بشأن مواصلة العمل فى الشركة، مما يهدد قدرتها بمواصلة العمل.

 وذكرت الصحيفة أنه مع إغلاق شركة تويتر مكاتبها مؤقتا أمام الموظفين حتى يوم الاثنين المقبل، بدأ مستخدمو الموقع الأزرق فى إلقاء الوداع والربط بحسابات على منصات أخرى. وظهرت هاشتاجات تعبر عن سقوط تويتر منها RIPTwitter، أى فليرقد تويتر فى سلام، أو Twitterdown، أى سقوط تويتر، إلى جانب هاشتاجات عن منصات أخرى، وذلك بعد مرور الموعد النهائى لإنذار ماسك لكل الموظفين الباقين بالاستعداد لساعات عمل أطول بكثافة عالية أو المغادرة. وقُدر أن مئات من الموظفين الباقين اختاروا الرحيل.

 وشمل الرحيل العديد من المهندسين المسئولين عن التعامل مع الفيروسات أو منع انقطاع الخدمة، مما أثار شكوكا حول استقرار المنصة فى ظل فقدان الموظفين، وأدى إلى تصاعد نقاشات عاجلة بين المديرين حول من ينبغى أن يطلبوا من العودة، بحسب ما قال موظفون سابقون وحاليون. 

 وفى إشارة مبكرة على أن عدد الرافضين التوقيع على شرط ماسك كان أكبر من المتوقع، خفف الملياردير الأمريكى من أوامر العودة للعمل إلى المكتب التى أصدرها قبل أسبوع، وأخبر الموظفين يوم الخميس أنه سيسمح لهم بالعمل عن بعد لو أكد مديروهم أنهم يقدمون مساهمة ممتازة.

وأعلن تويتر لاحقا عبر إيميل أنه سيغلق المبانى المكتبية ويعطل كروت الموظفين حتى الاثنين المقبل، بحسب ما ذكرت نيويورك تايمز.

 الصحف البريطانية:

الجمهوريون بالنواب الأمريكى: التحقيق عن عائلة بايدن أولوية قصوى فى الكونجرس القادم

بعد يوم من تأمين سيطرتهم على مجلس النواب الأمريكى، أعلن الجمهوريون فى الولايات المتحدة إنهم سيجرون تحقيقات حول عائلة الرئيس بايدن، ووصفوا ذلك بأنه أولوية قصوى لهم.

 وقال مشرعون جمهوريون، بحسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية بى بى سى ، أن التحقيقات ستركز على التعاملات التجارية الخارجية لنجل الرئيس، هانتر بايدن.

 ويواجه هانتر، البالغ من العمر 52 عاما، تحقيقا بالفعل من قبل الإف بى أى، إلا أنه لم يواجه حتى الآن أى اتهامات بارتكاب جرائم. ولفت التقرير إلى أن بايدن الصغير لايشارك بأى دور فى إدارة والده.

إلا أن كبار الجمهوريين يصرون على أن التحقيق سيحدد مدى تورط جو بايدن المزعوم فى التعاملات التجارية لنجله، بما فى ذلك خلال الفترة التى قضاها جو نائبا للرئيس أوباما.

 وفى تقرير مؤقت صدر خلال مؤتمر صحفى الخميس، قال الجمهوريون إن بايدن كذب على الشعب الأمريكى بشأن تورطه المزعوم فى التعاملات التجارية لعائلته.

 وقال جيمس كامر، الذى سيتولى رئاسة لجنة الرقابة بمجلس النواب فى الدورة الجديدة، إن مشاركة الرئيس بايدن فى ترسيخ عائلته هى انتهاك للنظام الأعلى. وتابع قائلا: أريد أن أكون واضحا ، هذا تحقيق حول جو بايدن، هذا ما ينبغى أن يركز عليه الكونجرس القادم.

 ويتهم الجمهوريون هانتر بايدن بارتكاب جرائم تشل التهرب من الضرائب والاحتيال، إلا أنهم لم يعلنوا أى خطط وشيكة لاستدعائه للشهادة.

فى المقابل، قال كريستوفر كلارك، محامى هانتر بايدن لبى بى سى إن موكله ليس لديه أى تعليق على إعلان الجمهوريين. وكتب بعدها النائب الجمهورى عن ولاية أوهايو جيم جوردان يقول إن التعاملات التجارية لعائلة بايدن هى تهديد للأمن القومى.

جارديان: بروكسل توافق على تأسيس صندوق لمساعدة الدول الفقيرة فى مواجهة كوارث المناخ

قالت صحيفة الجارديان البريطانية إن إنفراجة باتت ممكنة فى محادثات قمة المناخ العالمية المنعقدة فى مدينة شرم الشيخ،  حيث قام الاتحاد الأوروبى بتدخل دراماتيكى للموافقة على مطالب الدول النامية الرئيسية بشأن المساعدات المالية للدول الفقيرة.

 وفى الساعات الاولى من صباح اليوم الجمعة، وفى قمة كوب 27 التى تستضيفها مصر، أطلق نائب رئيس المفوضية الأوروبية فرانس تيمرمانس اقتراحا باسم الاتحاد الأوروبى، والذى سيوافق بموجبه على تأسيس صندوق للخسائر والأضرار.

 وأوضحت الصحيفة أن الدول الغنية كانت متحفظة إزاء هذا الطلب الرئيسى، وقالت إنه سيسغرق وقتا لتحديد ما إذا كانت بحاجة لتأسيس مثل هذا الصندوق وكيف سيعمل.

 وقال تيمرمانز صباح الجمعة إن الاتحاد الاوروبى قد استمع إلى مجموعة الـ 77 من الدول النامية، الذى يعد تأسيس هذا الصندوق طلبا أساسيا لهم فى قمة المناخ.

 ويشير مصطلح الخسائر والأضرار إلى الآثار المدمرة للطقس الشديد على البنية التحتية الاجتماعية والمادية للدول الفقيرة والتمويل المطلوب للإنقاذ وإعادة التعمير بعد الكوارث المرتبطة بالمناخ.

 وأضاف تيمرمانز أن الشروط الواضحة سترتبط بأى صندوق. وسيكون موجها نحو دعم الفئات الأكثر ضعفا مع مساهمة قاعدة مالية واسعة من المانحين.

 وأوضحت الصحيفة أن الصندوق لن يعمل فى معزل، بل سيكون كجزء من  “فسيفساء” من الحلول التى تشمل إصلاح بنوك التنمية متعددة الأطراف على سبيل المثال.

 وبالتوازى مع ذلك، يريد الاتحاد الأوربى مزيد من الطموح حول الحد من الانبعاثات، وبنود أقوى عن تحديث الخطط الوطنية لخفض الانبعاثات بما يتماشى مع هدف إبقاء ارتفاع درجة حرارة الأرض عند 1.5 درجة مئوية والمنصوص عليه فى اتفاقية باريس، والوصول إلى ذروة الانبعاثات العالمية بحلول 2025. وقال تيمرمانس أن هذه يجب أن تكون صفقة شاملة.

تايمز: بريطانيا تواجه أعلى زيادة للضرائب منذ الحرب العالمية الثانية

قالت صحيفة التايمز إن بريطانيا تواجه أعلى مستوى من الضرائب منذ الحرب العالمية الثانية، وهبوطا قياسيا فى مستويات المعيشة بعد أن اختبار وزير الخزانة جيريمى هانت استهداف الأسر ذا الدخل المتوسط والأكثر ثراءً فى محاولة لتحقيق التوازن.

 وذكرت الصحيفة أن هانت استخدم “بيان الخريف” للإعلان عن حزمة من الزيادات الضريبية بقيمة 55 مليار إسترلينى وتخفيضات فى الإنفاق، فى الوقت الذى سعى فيه لحماية الفقراء والمتقاعدين من تأثير ارتفاع الأسعار وفواتير الطاقة.

 وقال هانت إن الحكومة لا تستطيع أن تفعل كل شىء، لكنه جادل بأن الحزمة ستجعل الركود، الذى تم تأكيده بتنبؤ رسمى، سيكون أقصر وأضعف.

 وسيبدأ رفع الضرائب العام المقبل، إلا أن هانت قد أرجأ تخفيضات الإنفاق بقيمة 30 مليار استرلينى إلى ما بعد الانتخابات المقبلة، وهى خطوة قال الخبراء أنها قد تزيد من السذاجة. وتشمل حزمة 25 مليار دولار من الزيادات الضريبية تجميد مدته ست سنوات من عتبات ضريبة الدخل، والذى سيتم بموجبها دفع نحو 6 مليون شخص إلى شرائح ضريبية أعلى.

 وسيكون 14% من الناس من دافعى الضرائب ذوى المعدلات الأعلى، ارتفاعا من 6% عند تولى المحافظين السلطة قبل 12 عاما. وستنخفض عتبة معدل 45 نقطة من ضرائب الدخل من 150 ألف استرلينى إلى 124.140 استرلينى ، مما يدفع ربع مليون شخص إلى معدل أعلى من ضرائب الدخل.

 سيتم السماح لكل السلطات المحلية بزيادة ضرائب المجلس بنسبة 5%، وسترتفع فواتير الطاقة للمنازل من متوسط 2500 استرلينى إلى 3 آلاف بعد أن رفعت الحكومة ضمان دعم الطاقة ردا على ارتفاع أسعار البيع بالجملة. وستصل الفواتير إلى 4 آلاف استرلينى بدون دعم.

الصحف الإيطالية والإسبانية 

رسالة من بابا الفاتيكان للمشاركين بـcop 27: اغتنموا الفرصة قبل فوات الأوان

حث البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، عشية اختتام أعمال قمة المناخ (كوب 27)، جميع الأشخاص على عدم التخلي عن الالتزام بالاعتناء بالأرض المتدهورة جراء تصرفات الإنسان اللا مسؤولة.

ووفقاً لإذاعة الفاتيكان، فقد جاءت مناشدة بابا الفاتيكان هذه في تغريدة تويترية على حساب (بونتيفيكس)، شدد فيها على “ضرورة ألا نتعب من السعي إلى التصدي للوضع المأساوي الطارئ المتعلق بالتغيرات المناخية، مطالباً باتخاذ خيارات ملموسة وبعيدة النظر، مع التفكير بالأجيال الفتية قبل فوات الأوان”.

وقد شكلت تغريدة البابا فرنسيس “نداء جديداً للتجاوب، بطريقة مسؤولة، مع التحديات التي تطرحها أمامنا اليوم ظاهرة التغيرات المناخية”، وهي مسألة كان البابا قد تطرق إليها يوم الأحد الفائت في أعقاب تلاوة صلاة التبشير الملائكي، متمنياً أن “تُتخذ خطوات إلى الأمام، بشجاعة وحزم، على الدرب التي خطها اتفاق باريس بشأن المناخ، والواجب أن يُطبق خصوصا وأنه عبارة عن معاهدة دولية أبرمتها البلدان الأعضاء في الاتفاق الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية”.

و تناول البابا فرنسيس في أكثر من مناسبة، التحديات الكبيرة المتمثلة بظاهرة التغيرات المناخية، لاسيما في اليوم العالمي للصلاة من أجل العناية بالخليقة في الأول من سبتمبر الماضي، عندما شدد الحبر الأعظم على أن “بلوغ الهدف الذي وضعه مؤتمر باريس بشأن الحد من ارتفاع حرارة الأرض بواقع درجة ونصف درجة مئوية، يُعدّ مهمة ملزمة، تتطلب تعاوناً مسؤولاً من قبل جميع الدول، بغية الحد من انبعاث الغازات الدفيئة”، لافتا إلى أنها “مسألة ملحة للغاية”.

ودعا بابا الفاتيكان إلى “تغيير نماذج الاستهلاك والإنتاج، وأنماط الحياة لتكون أكثر احتراماً تجاه الخليقة وتجاه التنمية البشرية المتكاملة بالنسبة لجميع الشعوب، اليوم وفي المستقبل”، متسائلاً: “أي عالم نريد لنا وللأجيال التي ستأتي من بعدنا؟”.

وسلط البابا الضوء على “أهمية الارتداد البيئي الذي يتطلب تغييرا في الذهنية والتزاماً في العمل من أجل تعزيز صمود الناس والمنظومات الإيكولوجية التي نعيش ضمنها”، ورأى أن “فقدان التنوع البيولوجي بالإضافة إلى العديد من الحروب المنتشرة في مناطق عدة من العالم، وأزمة المناخ، عوامل تدلنا على أن كل شيء مترابط في عالمنا”.

وأكد البابا أن “تعزيز الخير العام على كوكب الأرض، على المدى البعيد، يُعدّ أمراً جوهرياً من أجل تحقيق ارتداد إيكولوجي أصيل”. وقد رفع البابا فرانسيس صوته في أكثر من مناسبة خلال حبريته، داعيا إلى “عدم إرجاء عملية الارتداد الإيكولوجي، لأن المسألة تحتاج إلى حلول طارئة”.

وشدد في رسالته إلى المشاركين على أن “الأرض لا تستطيع الانتظار”،  مشيراً إلى أن “أشخاصاً عديدين يتأثرون اليوم بهذه الأزمة المناخية التي تُلقي بثقلها على كثير من الناس، لاسيما السكان الأكثر هشاشة وضعفا، ما يجعل هذه المسألة مرتبطة أيضا بحقوق الأطفال”.

تأهب فى إسبانيا بسبب تساقط الثلوج وانخفاض درجات الحرارة

أعلنت مقاطعات إسبانية، حالات التأهب من الدرجات البرتقالية والصفراء بعد تحذيرات من هيئة الأرصاد الجوية الإسبانية ايميت، بسبب انخفاض كبير في درجات الحرارة مع تساقط الثلوج، مما يثير المخاوف من وقود حوادث او إصابات.

وقالت صحيفة “اوك دياريو” الإسبانية، إنه لأول مرة هذا الخريف، تظهر الثلوج، وهو ما يثير قلق العديد من المقاطعات بسبب الخطر الذى يتعرض له العديد من الأشخاص من احتمالية إصابتهم أو تعرضهم للخطر بسبب تساقط الثلوج والبرودة الشديدة.

وكانت ليون وبالنسيا وليدا أعلنوا حالة تأهب صفراء بسبب تساقط الثلوج المتراكم الذى يصل إلى 5 سنتيمترات، ووفقا لهيئة الأرصاد ايميت، فإنه سيكون هناك تراكم 5 سنتيمترات خلال 24 ساعة ، ويمكن أن يزيد عن ذلك ويمتد الى أجزاء اكثر في إسبانيا.

وتتوقع هيئة الأرصاد الإسبانية تساقط ثلوج غزيرة إلى حد كبير في نافار وبيناسكى، وليون ، واسبينار ، مما يدعو إلى إعلان حالة التأهب من الدرجة البرتقالية.

في مواجهة هذا الوضع ، هناك العديد من المناطق التي قامت بالفعل بتفعيل خطط ضد تساقط الثلوج. في مدريد ، على سبيل المثال ، خوفًا من أن تأتي عاصفة مماثلة لعاصفة فيلومينا ، فقد قدموا خطة تساقط الثلوج لهذا الشتاء بهدف ضمان قابلية البقاء في شبكة الطرق السريعة وتقليل القيود أثناء الظواهر الشتوية، مع نشر 207 كاسحة ثلج ، و22 الف طن من الملح ، بالإضافة إلى 651 من وكلاء مرور الحرس المدنى، و16 حفارا خلفيا مع 91 سيارة مراقبة وإدارة.

وأشارت الصحيفة إلى أن هناك بعض المناطق ستنخفض فيها درجات الحرارة عن 0 درجة مع وجود صقيع وثلوج غزيرة في جبال البرانس وجبال كانتابريا.

وسيصل مستوى الثلوج في شبه الجزيرة إلى حوالي 2500 متر في البداية ، وسينخفض ​​إلى 1600/1800 متر في شمال شبه الجزيرة ، وما يصل إلى 1800/2100 متر في الوسط.

دراسة أوروبية تنصح باتباع نظام غذائى نباتى لحل أزمة الغذاء العالمية

يمكن للنظام الغذائي النباتي تحسين مرونة النظام الغذائي، وسيكون الاعتماد في الاتحاد الأوروبى والمملكة المتحدة كافياً لتعويض جميع خسائر الإنتاج في روسيا وأوكرانيا تقريبًا، وقالت دراسة أجراها فريق من الباحثين الهولنديين من جامعة لايدن ، إن اتباع نظام غذائى نباتى يساهم في حل أزمة الغذاء العالمية، وقال بول بيرنس ، الباحث والمؤلف المشارك من جامعة لايدن ، “نحن نطعم محاصيل حيوانية يمكننا أن نأكلها بأنفسنا”، حسبما قالت صحيفة “الكوميرثيو” الأرجنتينية .

وأكدت الدراسة، أن التحول السريع إلى النظم الغذائية القائمة على النباتات في التعافى من الأزمات مع تقليل استخدام المياه وتقليل الانبعاثات وتحسين الصحة وتوفير المزيد من المناطق الطبيعية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حرب أوكرانيا كان لها تأثير كبير على  إمدادات الغذاء في العالم، حيث تعتبر روسيا وأوكرانيا منتجين رئيسيين للمحاصيل الأساسية مثل زيت عباد الشمس والقمح. يتزايد انعدام الأمن الغذائي العالمي بشكل مطرد لبعض الوقت ، لكن الصراع دفع أسعار المواد الغذائية إلى مستويات قياسية.

درس العلماء آثار التحول إلى نظام EAT-Lancet Planetary الغذائي في دول الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة، حيث سيؤدي التحول إلى هذا النظام الغذائي النباتي إلى تقليل الاحتياجات الغذائية بنفس الكمية تقريبًا من الطعام المنتج في كل من أوكرانيا وروسيا.

بالإضافة إلى ذلك فإنه يمكن أن يمتص الصدمة الهائلة لفقدان منتجي الغذاء الرئيسيين. علاوة على ذلك ، سيكون النظام الغذائي أيضًا أفضل للبيئة والصحة في الدول ذات الدخل المرتفع.

وجد الباحثون أن التحول إلى النظم الغذائية القائمة على النباتات في الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة يمكن أن يحرر مساحة أكبر قليلاً من حجم فرنسا والمملكة المتحدة مجتمعين. يمكن استخدام بعض هذه الأراضي لتحل محل المحاصيل المفقودة بسبب تأثيرات الإنتاج في جميع أنحاء العالم.

وأوضحت الدراسة أن استبدال جميع المحاصيل التصديرية لروسيا وأوكرانيا تتطلب توفير حوالي 16٪ من هذه الأراضي. كما ستوفر العديد من الفوائد البيئية ، بما في ذلك تقليل استخدام المياه ، وخفض الانبعاثات ، وتحسين التنوع البيولوجي اعتمادًا على كيفية استخدام الأراضي التي تم إنقاذها.