الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس 30-9-2021

كتب وجدي نعمان

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الخميس، عدد من القضايا والموضوعات، فى مقدمتها أحكام قضائية تنتصر لسياسات الرئيس الامريكى السابق دونالد ترامب بشأن الهجرة، واستمرار تدفق الحمم البركانية فى لابالما وتشكيلها دلتا تعادل مساحتها 30 ملعب كرة قدم.

الصحف الامريكية:

أحكام قضائية تنتصر لسياسات ترامب بشأن الهجرة.. “ذا هيل” تكشف التفاصيل

محاولات عدة تبذلها الإدارة الأمريكية الحالية لإنهاء سياسات الرئيس السابق دونالد ترامب المعروفة إعلامياً باسم “أبق في المكسيك” والتي تهدف إلى مكافحة الهجرة والهجرة غير الشرعية عبر الحدود المشتركة، غير أن تلك المحاولات اصطدمت بأحكام قضائية انتصرت لسياسات ترامب في هذا الملف، بحسب تقرير نشرته صحيفة “ذا هيل” الأمريكية الخميس.

قالت وزارة الأمن الداخلي بحسب التقرير إنها تعتزم إصدار مذكرة جديدة بإنهاء تلك السياسة، والتي كانت تتطلب من العديد من طالبي اللجوء البقاء في المكسيك أثناء انتظارهم جلسات الاستماع بشأن طلباتهم للحصول على ملاذ آمن في الولايات المتحدة بعد أن قضت محكمة في تكساس إن مذكرة الإدارة في يونيو 2021 بإنهاء بروتوكولات حماية المهاجرين مخالفة للقانون.

وتأتي تحركات وزارة الأمن الداخلي بعد أكثر من شهر علي رفض المحكمة العليا الأمريكية طلباً من وزارة العدل بتعليق تلك القيود ، وهو قرار مماثل اتخذته محاكم في ولاية تكساس التي استطاعت الإبقاء علي سياسات ترامب السابقة في التعامل مع المهاجرين وطالبي اللجوء دون تغيير.

وكانت إدارة بايدن تناقش إعادة تفعيل نسخة من الإجراءات أكثر تساهلاً من تلك السياسات، حيث لا يزال يتعين على عدد صغير من طالبي اللجوء الانتظار في المكسيك بظروف معيشية أفضل أثناء النظر في طلباتهم والذي أطلق عليه البعض “ابق في المكسيك لبعض الوقت”.

وكان ملف المهاجرين وطالبي اللجوء ضمن المحاور الرئيسية لحملة الرئيس الحالي جو بايدن الذي تعهد في مناسبات عدة قبل فوزه بالانتخابات بالتراجع عن القيود الصارمة التي أقرتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب في هذا الشأن، وهو ما يدفع العديد من جمعيات حقوق الإنسان في الوقت الحالي إلى للضغط علي إدارة بايدن للوفاء بالتزاماتها ووعودها.

بكين تسمح للمقيمين في الصين فقط بحضور فعاليات دورة الألعاب الاوليمبية الشتوية 2022

قالت اللجنة الأولمبية الدولية (IOC) إن دورة الألعاب الأولمبية الشتوية في بكين 2022 ستكون مفتوحة للجمهور – ولكن فقط إذا كانوا يعيشون في الصين حيث أعطى المنظمون لمحة أولى عن خطط البلاد لعقد الحدث مع فرض “استراتيجية كوفيد”.

وفقا لشبكة سي ان ان، بموجب بروتوكولات كورونا التي كشفت عنها اللجنة الأولمبية ستقام الألعاب في فقاعة في العاصمة الصينية في الفترة من 4 إلى 20 فبراير، وسوف تغطي الفقاعة التي ستبدأ من 23 يناير حتى نهاية الألعاب الأولمبية الشتوية في 13 مارس جميع الملاعب بالإضافة إلى أماكن الإقامة والمطاعم وحفلتي الافتتاح والختام وسيكون لها أيضًا نظام النقل الخاص بها.

وقالت اللجنة الأولمبية الدولية: “ضمن الحلقة المغلقة، سيسمح للمشاركين بالتنقل فقط بين أماكن التدريب والمسابقات والعمل”، وأشارت الى انه سيسمح للرياضيين والمشاركين الآخرين الذين تم تطعيمهم بالكامل بدخول الفقاعة دون الحجر الصحي. وفي الوقت نفسه، سيتعين على أولئك الذين لم يتم تطعيمهم بالكامل قضاء 21 يومًا في الحجر الصحي عند الوصول.

وقال بيان اللجنة الأولمبية إن “الرياضيين الذين يمكنهم تقديم إعفاء طبي مبرر سيتم النظر في حالاتهم” ، مضيفًا أنه سيتم قبول جميع اللقاحات المعترف بها من قبل منظمة الصحة العالمية أو التي وافقت عليها الدول أو المناطق المعنية، وسيتم اختبار جميع المشاركين المحليين والدوليين والموظفين في الفقاعة يوميًا للكشف عن الإصابة بكورونا ، وفقًا لبيان اللجنة الأولمبية الدولية.

وقال المنظمون إن متطلبات السلامة المحددة لـ Covid-19 وترتيبات التذاكر للمتفرجين لا تزال قيد المناقشة، مضيفين أنه سيتم إصدار المزيد من المعلومات في أواخر أكتوبر وديسمبر.

لجنة التحقيق في اقتحام الكونجرس الأمريكي تستدعي 11 من المقربين لترامب

أصدرت اللجنة التي تحقق في أحداث اقتحام الكونجرس الأمريكي في 6 يناير 11 مذكرة استدعاء جديدة استهدفت المتحدث باسم حملة الرئيس السابق ترامب ومجموعة من الأفراد الآخرين المشاركين في التخطيط للتجمع حيث تحدث قبل وقت قصير من هجوم أنصاره على مبنى الكابيتول، وفقا لمجلة بوليتكو.

وتسعى اللجنة للحصول على وثائق وشهادات من كاترينا بيرسون، المتحدثة باسم حملة ترامب لعام 2016 ، وكذلك ماجي مولفاني ، ابنة أخت كبير موظفي البيت الأبيض بالإنابة ميك مولفاني.

وحددت اللجنة كل فرد من الـ 11 شخصًا على أنهم شاركوا في مسيرة برعاية “نساء من اجل أمريكا أولا”، حيث تحدث ترامب في 6 يناير، وتم إرسال مذكرات الاستدعاء الصادرة من اللجنة وهي المجموعة الثانية في خلال أسبوع من الأولى الى عدد من مساعدي ترامب السابقين وكان ميدوز رئيس موظفي البيت الأبيض أول القائمة.

ووفقا للوثائق الرسمية قالت اللجنة: “لقد ساعدت في تنظيم المسيرة التي عقدت على في واشنطن العاصمة في 6 يناير 2021 ، لدعم الرئيس آنذاك ترامب وادعائه بتزوير الانتخابات. تحدث الرئيس ترامب في حشد 6 يناير قبل وقت قصير من الهجوم على مبنى الكابيتول ، وحث الحشد على القتال بقوة أكبر ووقف السرقة”.

بركان “كيلوا” في هاواي الأكثر نشاطا على مستوى العالم يثور للمرة الأولى منذ 2018

أكد مسؤولون من هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية أن بركان كيلوا في هاواي بدأ في الثوران عند قمته، وأظهرت لقطات للحفرة نوافير من الحمم البركانية تغطي أرضية الفوهة وتتصاعد سحب من الغاز البركاني.

وبحسب وكالة اسوشيتد برس الثوران البركاني ليس في منطقة بها منازل ويتم احتواؤه بالكامل داخل حديقة هاواي فولكانوز الوطنية.

قال كين هون ، عالم هيئة المسح الجيولوجي الأمريكية المسؤول عن مرصد هاواي فولكانو: “تشير كل الدلائل إلى أنها ستبقى داخل فوهة البركان لا نرى أي مؤشرات على أن الحمم البركانية تتحرك نحو الجزء السفلي من منطقة الصدع الشرقي حيث يعيش الناس”

في وقت سابق الأربعاء ، قال المسؤولون إنه تم الكشف عن زيادة نشاط الزلزال وتضخم الأرض ، وفي ذلك الوقت رفع مستويات التأهب وفقًا لذلك.

وأشارت الوكالة الى حدث انفجار كبير في كيلويا في عام 2018 دمر أكثر من 700 منزل وشرد الآلاف من السكان وقبل ذلك الثوران ، كان البركان ينفجر ببطء لعقود ولكن في الغالب لم يكن في مناطق سكنية.

قبل اندلاع عام 2018 الرئيسي ، كان بركان كيلوا يثور منذ عام 1983 وكانت تيارات الحمم البركانية تغطي المزارع والمنازل الريفية وخلال ذلك الوقت ، وصلت الحمم البركانية أحيانًا إلى المحيط ، مما تسبب في تفاعلات مع الماء.

على مدار أربعة أشهر في عام 2018 ، أطلق كيلوا ما يكفي من الحمم البركانية لملء 320 ألف حمام سباحة بالحجم الأولمبي ، ودفن مساحة تزيد عن نصف مساحة مانهاتن، وبعد ثوران 2018 ، توقفت بحيرة الحمم البركانية عن اندلاعها ثم بدأت تمتلئ بالمياه مما أثار مخاوف بشأن احتمال حدوث تفاعل متفجر بين الحمم البركانية والمياه الجوفية.

الصحف البريطانية:

لودريان يهاجم استراليا بسبب صفقة الغواصات: اختيارهم واشنطن تخلي عن “السيادة الدفاعية”

توالت أزمة الغواصات النووية بين فرنسا وأستراليا بعدما تخلت الأخيرة عن صفقة مع باريس واختارت الولايات المتحدة بزعم حصولها علي عرض مالي أفضل، حيث اتهم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان كانبيرا بالكذب وتخليها عن السيادة الدفاعية، مؤكداً أنها أبلغت الجانب الفرنسي برضاها عن الصفقة قبل ساعات من إلغائها.

وبحسب تقرير نشرته صحيفة “جارديان” البريطانية الخميس، قال لودريان فى جلسة استماع برلمانية إن أستراليا لم تعرب عن شكوك بشأن عقد الغواصات بقيمة 56 مليار يورو بما يعادل 90 مليون جنيه إسترليني أو اتفاقية المحيطين الهندي والهادئ الاستراتيجية قبل كسر الاتفاقية.

وقال لو دريان: “كل شيء قلته لكم تؤكده الرسالة التي تلقيتها في 15 سبتمبر من وزارة الدفاع الأسترالية والتي قالت إن كل شيء على ما يرام فلنستمر”، وأضاف إن هذا يشير إلى “أن شخصا ما كذب” قائلا: “هناك شيء غير واضح ولا نعرف ماذا”.

وتابع لو دريان أن شركة المقاولات الفرنسية Naval Group قد تلقت خطابًا في نفس اليوم الذي فسخ فيه العقد يقول إن أستراليا “راضية” عن المراجعة الاستراتيجية للغواصات وأنها مستعدة للتوقيع السريع للمرحلة الثانية من البرنامج، ونتيجة لذلك، قوبل قرار فسخ عقد الغواصة الذي تبلغ تكلفته مليارات الدولارات بـلذهول في فرنسا، على حد قوله.

وأكد لو دريان إن أستراليا “طلبت غواصات تقليدية” على عكس السفن التي تعمل بالطاقة النووية، وأضاف أن القرار الأسترالي بالتخلي عن شراكة مع فرنسا من أجل اتفاق مع الولايات المتحدة يعني أنها تخلت عن سيادتها الدفاعية.

وكرر لو دريان عدة مرات أن اتفاق Aukus تمثل “خسارة كاملة للسيادة” لأستراليا، وقال: “ليس الأمر مجرد خرق لعقد ، إنه خيانة وخيانة للثقة”، وأشار الى إن استراتيجية الولايات المتحدة في منطقة المحيطين الهندي والهادئ تقوم على “المواجهة العسكرية” ، وقال إن فرنسا تريد العمل مع “جهات فاعلة أخرى في المحيطين الهندي والهادئ” لمكافحة التوسع الصيني في المنطقة.

في الأسبوع الماضي، قال متحدث باسم وزارة الدفاع الأسترالية للجارديان: “في 15 سبتمبر 2021 ، تم إخطار Naval Group بأن الخروج الرسمي من مراجعة النظام قد تم تحقيقه على النحو المطلوب بموجب الترتيبات التعاقدية المعمول بها في ذلك الوقت.”

وأضاف المتحدث: “هذه المراسلات لم تشر إلى أو تسمح ببدء المرحلة التالية من البرنامج ، والتي ظلت خاضعة لإعلان قرارات الحكومة الأسترالية”.

من جانبه دافع رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون ، مرارًا وتكرارًا عن تداعيات انضمامه إلى المملكة المتحدة والولايات المتحدة لترتيب تعاون دفاعي جديد لإيصال غواصات تعمل بالدفع النووي.

شرطي بريطاني يعترف بخطف وقتل امرأة بعد القبض عليها بحجة مخالفة تدابير كورونا

أعلن القضاء البريطاني أن شرطيا أقر بقتله الشابة ساره إيفرارد بعد ان أوهم الضحية بأنه سيوقفها بحجة مخالفتها قواعد كورونا حيث كان يخطط في الحقيقة لخطفها ثم قتلها.

وكان واين كوزنز البالغ 48 عاما، وهو عنصر في شرطة لندن المكلفة بحماية البعثات الدبلوماسية، اعترف بخطف واغتصاب وقتل المسؤولة التسويقية البالغة 33 عاما في مارس، في قضية تسببت في اثارة القلق بشأن سلامة النساء.

مثل واين المتزوج والأب لطفلين أمام محكمة أولد بايلي الجنائية في لندن، في اليوم الأول من جلسة استماع على مدار يومين سيصدر على إثرهما الحكم في حقه، وأوضح المدعي العام توم ليتل، أن كوزنز أوهم الشابة في الثالث من مارس بأنه سيوقفها لدى عودتها مشيا إلى منزلها إثر مغادرتها بيت أصدقاء لها في كلابهام جنوب العاصمة البريطانية.

وكان الشرطي ضمن عناصر يجرون دوريات للتأكد من التزام السكان تدابير مكافحة كوفيد-19، وقد شاهد شخصان كانا يمران بالسيارة ما حصل، إذ لاحظت الراكبة إلى جانب السائق أن واين كوزنز يقيّد ساره إيفرارد بالأغلال وظنت أن الأخيرة لا بد أنها ارتكبت مخالفة ما لكنهما كانا في الواقع يشهدان على خطف ساره إيفرارد وفق المدعي العام.

وعثر على إيفرارد مقتولة خنقا وجثتها محترقة بعد 7 أيام على فقدانها في كنت جنوب شرق إنجلترا على مسافة أمتار من أرض يملكها واين كوزنز، وأتاحت صور التقطت بكاميرات مراقبة للمحققين التعرف إلى الشرطي وتوقيفه في التاسع من مارس في منزله بمنطقة كنت.

وقالت سوزان إيفرارد والدة الضحية خلال الجلسة: “أشعر بغضب لكونه استغل كونه شرطيا للحصول على مراده”، قائلة إن “رعب” الجريمة لا يزال “يسكنها” وتجمع متظاهرون الأربعاء أمام المحكمة حاملين لافتات عليها عبارة “أيدي الشرطة ملطخة بالدم”.

وأشار المدعي العام توم ليتل إلى أن هذه الحادثة “غير المسبوقة” قد تبرر إصدار حكم بحق واين كوزنز بالسجن مدى الحياة.

الصحف الإسبانية والإيطالية:

حمم لابالما تشكل دلتا فى البحر مساحتها تعادل 20 ملعب كرة قدم

شكلت الحمم البركانية من بركان كومبرى فيخا ، التى وصلت إلى المحيط الأطلسى مباشرة بعد 10 أيام من ثوران البركان فى  جزيرة لابالما، دلتا تعادل مساحتها حوالى 20 ملعب كرة قدم،كما أن لون المحيط تغير بسبب تأثيرات المواد التى يحتوى عليها البركان،  وفقا لصحيفة “الكوميرسيو”  الإسبانية.

فى غضون ذلك وصل عمود الرماد والغازات الذى ينبعث منه البركان إلى ارتفاع 3500 متر فى الساعات الماضية وزاد الانبعاث اليوم لثانى أكسيد الكبريت إلى 10.757 طنا ، وتعتبر المنطقة المتأثرة بالثوران وصلت إلى 476 هكتارا.

ووصف الجيولوجي خوان توماس فاسكيز ما حدث من ثوران بركان كومبرى لافيخا  “رأينا كيف فاض الجرف. بدأ في السقوط مثل شلال صغير ، ثم أنشأ نوعًا من المنحدر ، وفي النهاية شكل قناة مباشرة إلى البحر. كانت تجربة رائعة ، فريدة من نوعها ، لكنها في نفس الوقت مأساوية لكل ما يحدث في لا بالما”.

وأشارت صحيفة “الموندو” الإسبانية إلىى أن  المزارعين الذين لديهم مزارع فى المناطق المحيطة بالبركان سيعودون اليوم للرى أو القطع.

يقول ديفيد كالفو، المتحدث العلمي باسم معهد جزر الكناري البركاني (Involcan): “تعمل المعدات دون توقف ، 24 ساعة في اليوم”. “نحن نراجع المحطات باستمرار ، ونرسم الخرائط والرسوم البيانية ، ونحلل البيانات … مع ساعات قليلة جدًا من الراحة هذه الأيام ، ولكن هذا ما يتعين علينا القيام به”.

ويستمر ثوران بركان كومبر فيخا في جزيرة لا بالما ، والذي يدخل يومه الثاني عشر اليوم ، دون تغييرات جوهرية منذ وصول الحمم البركانية إلى البحر الأربعاء، واليوم سيسمح لبعض السكان بالعودة مؤقتًا إلى منازلهم إلى جمع المتعلقات.

وفقًا لآخر تقرير عن الحالة من وزارة الأمن القومي (DSN) “منذ وصول الحمم المتدفقة إلى البحر أمس ، لم تكن هناك تغييرات جوهرية في النشاط البركاني”.

يحافظ التيار على “تدفق مستمر على شكل شلال” وعند قاعدة الجرف الذي يصل من خلاله إلى البحر ، تتشكل دلتا تمتد باتجاه جنوب الجزيرة،  وفي هذا اليوم الجديد من الثوران البركاني ، تم تحديد مناطق الحظر البحرية والبرية حول البركان.

ارتفاع عدد ضحايا الاشتباكات المسلحة بسجن فى الإكوادور لـ116قتيلا و80مصابا

ارتفعت حصيلة ضحايا الاشتباكات المسلحة التى اندلعت بين عصابات متنافسة داخل أحد السجون فى الإكوادور إلى 116 قتيلا على الأقل و80 مصابا.

وقال رئيس الإكوادور “جويلرمو لاسو”إنه من المحتمل أن ترتفع حصيلة القتلى جراء هذه الاشتباكات، وذلك في الوقت الذي تسعى فيه السلطات من أجل استعادة السيطرة مرة أخرى على الوضع، وفقا لصحيفة “الباييس” الإسبانية.

وقال الرئيس إن أعمال الشغب في سجن خواياكيل رقم 1 خلفت 116 قتيلا و 80 جريحا، وإن المراكز العقابية يجب ألا تصبح مناطق متنازع عليها.

وأشار الرئيس إلى أنه اصدر “حالة طوارئ فى سجون البلاد”، بعد المواجهة التى شهدتها  الثلاثاء الماضى فى  السجن رقم 1 فى خواكيل ، المعروف أيضا باسم ليتورال، ووصف الرئيس نتائج المشاجرة التى حدثت ب” المؤسفة ” و”المحزنة” ، مشيرا إلى  أن من قام بهذه الفوضى هم السجناء، وليس منهم أى موظفين.

وشدد لاسو على أنه “من المؤسف أن تتحول السجون إلى منطقة نزاع على السلطة بين العصابات الإجرامية”، مشيراً إلى أن من أولى الإجراءات للتعامل مع هذه الظاهرة إعلان “حالة الاستثناء” في جميع أنحاء البلاد، فى نظام السجون الوطني.

وقال تقرير رئيس الاكوادور إنه تم “إعلان حالة الطوارئ بسبب الاضطرابات الداخلية الخطيرة في جميع مراكز الحرمان من الحرية التي يتألف منها نظام التأهيل الاجتماعي على المستوى الوطني ، دون أي استثناء ، لمدة 60 يومًا من تاريخ توقيع هذا المرسوم التنفيذي”.

وبالمثل، أشار الرئيس إلى أن عملية التنسيق بين مختلف مؤسسات الدولة قد بدأت، بهدف “بحزم مطلق ، استعادة السيطرة على سجن ليتورال، ومنع تكرار هذه الأحداث في بعض مراكز السجون الأخرى في إكوادور”.

وأكد أن الحكومة تسعى إلى حماية حقوق الإنسان الخاصة بالسجناء ومرافقة أقاربهم ، ولهذا الغرض تم إنشاء مدرج لتزويدهم بمعلومات عن أقاربهم.

وأشار لاسو إلى أن الحكومة وضعت منذ أشهر خطة تهدف إلى تعزيز السيطرة على السجون ، من خلال استثمارات كبيرة في البنية التحتية وتكنولوجيا المراقبة، مشيرا إلى أن هذه الخطة كانت مدتها عامين ، لكنه قال إنه بالنظر إلى الوضع الحالي ، فإنها ستسرع العملية التي ستبدأ على الفور في سجن ليتورال.

إيطاليا تعلن 12 أكتوبر موعدا لقمة مجموعة العشرين الاستثنائية حول أفغانستان

أعلن رئيس الحكومة الإيطالية ، ماريو دراجى،ن  أن قمة مجموعة العشرين الاستثنائية بشأن أفغانستان ستنعقد في 12 أكتوبر القادم، وجاء الاعلان خلال مؤتمر صحفي له في روما، بوصف بلاده الرئيس الدوري للمجموعة.

وأعاد دراجى التأكيد على أن القمة الاستثنائية ستركز على المساعدات الانسانية لـ”إنقاذ الارواح”، وتجنب إنفجار “كارثة إنسانية” هناك، فضلا عن العمل على ألا تصبح أفغانستان مجددا “ملاذا للارهابيين”، حسبما قالت وكالة “آكى” الإيطالية.

وأعلن دراجى حضور دول الجوار الافغاني في قمة مجموعة العشرين الاستثنائية بشأن أفغانستان، المقررة في 12 أكتوبر القادم، فضلا عن دول أخرى من بينها هولندا وإسبانيا وقطر ووكالات الامم المتحدة.

وقال دراجي خلال مؤتمر صحفي في روما، إن الدول المجاورة لأفغانستان “معنية تماما بالأزمة الأفغانية وسيكون صوتها مسموعا” خلال القمة، كما تحدث عن مشاركة ممثلين عن البنك الدولي وصندوق النقد الدولى.

كان وزير الخارجية الإيطالية لويجى دى مايو قال فى وقت سابق “يجب أن تكون أولويتنا الاستمرار فى ضمان المساعدة للشعب الأفغانى والحفاظ على الإنجازات التى تحققت على مدار العشرين عامًا الماضية، لاسيما فى مجال حقوق الإنسان والحريات المدنية. وستكون مساهمة الزعماء الدينيين فى العالم فى هذا الجهد أساسية”.

حذر وزير الخارجية من حدوث أزمة اقتصادية وغذائية في أفغانستان في الأشهر المقبلة، وقال إن ضغوط الهجرة على البلدان المجاورة لأفغانستان مثل باكستان ليست ملحوظة بصفة كبيرة، لأنه في الوقت الحالي لا تحدث صراعات داخل أفغانستان ولا يوجد شعور بخطر حدوث أزمة اقتصادية، ولكن المشكلة الكبرى ستنشأ في الأشهر المقبلة؛ وإذا لم يتم تقديم يد المساعدة للشعب الأفغاني، من الممكن أن تؤدي الأزمة الغذائية والاقتصادية إلى تدفقات كبيرة للهجرة.