الصحف العالمية الصادرة اليوم الخميس 9-9-2021

كتب وجدي نعمان

رصدت الصحف العالمية الصادرة اليوم، الخميس، عددا من القضايا والتقارير، فى مقدمتها تحذير وزير الدفاع الأمريكى من احتمالات عودة ظهور القاعدة فى أفغانستان، وخطاب بايدن المرتقب حول وضع كورونا فى الولايات المتحدة

الصحف الأمريكية:

بايدن يلقى خطابا اليوم عن وضع كورونا وسط توقعات بتشديد الضغوط لفرض التطعيم

يلقى الرئيس الأمريكى جو بايدن خطابا مساء اليوم، الخميس، والذى من المتوقع أن يكشف فيه تفاصيل خطة إدارته لفرض ضغوط على الشركات الخاصة والوكالات الفيدرالية والمدارس من أجل تطبيق أوامر إلزامية أشد صرامة بالتطعيم ضد فيروس كورونا وتطبيق سياسات الاختبار مع استمرار انتشار متغير دلتا فى مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز، فإن انتشار المتغير شديد العدوى دفع متوسط الإصابات اليومية فى الولايات المتحدة إلى أكثر من 150 ألف إصابة لأول مرة منذ أواخر يناير الماضى، ويطغى على المستشفيات فى المناطق الأكثر تضررا، وأودى بحياة ما يقرب من 155 شخص فى يوم واحد.

 وسيلقى بايدن، الذى تم تقديم إحاطة له من قبل فريقه من مستشارى كورونا مساء أمس الأربعاء، الخطاب فى الحادية عشرا مساء وسيتحدث عن ستة مجالات التى يمكن أن تشجع فيها إدارته، أو تضغط فى هذه المرحلة من أجل حصول مزيد من الأمريكيين المؤهلين على اللقاحات، وفقا للبيت الأبيض.

 ولم يقدم المسئولون تفاصيل كثيرة، وأكدوا أن الخطة لا تزال تتكشف، إلا أنهم قالوا إن رسالتهم ستكون أن الطريق الوحيد للعودة إلى إحساس بالحياة الطبيعية هى حصول أكبر عدد ممكن من الناس على اللقاح.

ويرى المسئولون إشارات أن مزيد من الأشخاص فى الولايات المتحدة منفتحون إزاء الحصول على الجرعات، فحصل نحو 14 مليون شخص على أول جرعة لهم فى أغسطس، وحصل أربعة ملايين آخرين على الجرعة فى يوليو، بحسب ما قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكى.

 إلا أن نحو 27% من الأمريكيين المؤهلين للحصول على اللقاح من سن 12 عاما وأكبر لم يحصلوا عليهه، وفقا لبيانات المراكز الأمريكية للوقاية من الأمراض والسيطرة.

وفى المقابل حصل 1.3 مليون شخص من المطعمين بالكامل على جرعة ثالثة بعد موافقة السلطات الفيدرالية على منحها للذين يعانون من مشكلة فى المناعة.

وزير الدفاع الأمريكى: تنظيم القاعدة قد يعاود الظهور فى أفغانستان

حذر وزير الدفاع الأمريكى لويد أوستن، اليوم الخميس، من أن تنظيم القاعدة المتشدد الذى استخدم أفغانستان كقاعدة لشن هجومه على الولايات المتحدة قبل 20 عاما، ربما يحاول العودة هناك فى أعقاب الانسحاب الأمريكى الذى ترك طالبان فى السلطة.

 وخلال حديثه مع عدد من الصحفيين فى العاصمة الكويتية خلال جولة خليجية استمرت أربعة أيام، قال أوستن إن الولايات المتحدة مستعدة لمنع عودة القاعدة فى أفغانستان والتى ستهدد الولايات المتحدة.

وقال أوستن إن المجتمع بأسرى يراقب لمشاهدة ما يحدث، وما إذا كان لدى القاعدة القدرة على التجدد فى أفغانستان. وأضاف أن طبيعة القاعدة وداعش هى أنهم سيظلوا يحاولون دائما إيجاد حيز للنمو والتجدد، سواء كان هناك أو فى الصومال أو فى أى فضاء آخر غير محكوم، مضيفا أنه يعتقد ان تلك طبيعة التنظيم.

وأضاف أوستن إنهم أبلغوا طالبان أنهم يتوقعون منهم عدم السماح بحدوث ذلك، مشيرا إلى احتمالية استخدام القاعة لأفغانستان كقاعدة لشن الهجمات فى المستقبل.

 وتوضح أسوشيتدبرس أنه فى الاتفاق الذى توصلت إليه إدارة ترامب مع طالبان فى فبراير 2020، تعهد قادة الحركة بعدم دعم القاعدة أو أى جماعة متطرفة أخرى يمكن أن تهدد الولايات المتحدة. لكن المسئولين الأمريكيين يعتقدون أن طالبان تحتفظ بروابط مع القاعدة،  وتشعر عدد من الدول، من بينها دول الخليج بمخاوف من أن عودة طالبان إلى السلطة قد تفتح البابا لعودة نفوذ القاعدة من جديد.

 وأكد أوستن أن الجيش الأمريكى قادر على احتواء القاعدة أو أى تهديد متطرف آخر للولايات المتحدة يأتى من أفغانستان باستخدام طائرات المراقبة والهجوم المتمركزة فى مناطق أخرى، لكنه اعترف أيضا أن الوضع سيكون أكثر صعوبة بدون القوات الأمريكية وفرق الاستخبارات فى أفغانستان.

CNN

: إدارة بايدن تقيل 11 ممن عينهم ترامب فى مجالس استشارية عسكرية

قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن إدارة الرئيس جو بايدن أخبرت 11 مسئولا من الذين عينهم سلفه الرئيس ترامب فى مجلس استشارى لأكاديمية الخدمة العسكرية بتقديم استقالتهم وإلا سيتم فصلهم، بحسب ما أوضح مصدر مطلع على الوضع.

 وتشمل قائمة المسئولين الذين طلب منهم الاستقالة أعضاء بارزين فى إدارة ترامب مثل المتحدث السابق باسم البيت الأبيض شون سبايسر، ومستشارة ترامب كيلان كونواى، ومستشار الأمن القومى السابق إتش أر ماكماستر. وكانوا قد تم تعينهم فى المجالس الاستشارية للأكاديمية البحرية وأكاديمية القوات القوية وأكاديمية ويست بوينت العسكرية على التوالى.

وأكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض الأمر مساء الأربعاء، وقال إن هدف الرئيس هو هدف أى رئيس آخر، هو ضمان أن يكون هناك مرشحين وآخرين يعملون فى تلك المجالس مؤهلين للخدمة فيها ومتحالفين مع مبادئكم. وأكدت طلب الإدارة لهم بالاستقالة.

 وأضافت ساكى إنها ستدع آخرين يقيمون ما إذا كانوا يعتقدون أن كيليان كونواى وشون سبايسر وآخرين مؤهلين،  أو ليس منحازين سياسيا، للعمل فى تلك المجالس. لكن متطلبات التأهيل الخاصة بالرئيس ليس تسجيل الحزب، ولكن ما إذا كانوا مؤهلين للعمل ومتماشين مع قيم هذه الإدارة.

 ومن الأسماء البارزة الأخرى التى طلب منها الاستقالة، هايدي سترايب، منسقة الاتصال السابقة بالبيت الأبيض لدى وزارة العدل، والتى منعت من دخول المبنى بعد محاولتها الوصول إلى معلومات حساسة حول تزوير محتمل للانتخابات فى ديسمبر 2020، والعقيد المتقاعد دوجلاس ماكريجور، المسئول السابق بالبنتاجون والذى لديه تاريخ من التصريحات المثيرة للجدل.

وتأتى إقالة مسئولى ترامب من المجالس الاستشارية العسكرية بعدما أعاد البنتاجون مؤخرا مجالس استشارية أهرى بعد الإطاحة بمئات من المعينيين من مجالس أخرى فى فبراير. وفى نوفمبر، وقبل أشهر من مغادرته المنصب، أقال ترامب عددا من الأعضاء البارزين فى مجلس سياسة الدفاع قبل انتهاء مدتهم.

الصحف البريطانية:

اندبندنت: 250 قاضية أفغانية معرضين للخطر تحت حكم طالبان

حذر نشطاء من أن أكثر من 200 قاضية محاصرة في أفغانستان ومعرضة لخطر القتل على يد طالبان، ويأتي ذلك بعد أن أفرجت الحركة عن آلاف السجناء، بمن فيهم إرهابيون وأعضاء في تنظيم القاعدة.

قال نشطاء لصحيفة الإندبندنت إن القضاة المسؤولين عن إرسال العديد من المجرمين المفرج عنهم حديثًا إلى السجن خائفين على سلامتهم الآن حيث أصبح السجناء أحرارًا.

قالت القاضية ريحانة عطية، المختبئة حاليًا في أفغانستان، إنها تشعر بالهلع من طالبان أو أن السجناء المفرج عنهم مؤخرًا سيقتلونها إذا عثروا عليها الامر الذي اضطرها الى الفرار من منزلها في إقليم ننجرهار شرقي البلاد وقالت ان افراد من طالبان سألوا الناس في المنطقة المجاورة عما إذا كان هناك أي قضاة مختبئون.

قالت السيدة عطية لصحيفة الإندبندنت: “لا أعرف كيف سمعوا عني.. إذا وجدني الطالبان، فقد يقتلونني أشعر بالخوف الشديد في بعض الأحيان يأتون إلى الجيران ويسألون عن القضاة أو غيرهن من المسؤولين الحكوميين مثل أفراد الجيش أو الصحفيات “.

ووصلت حركة طالبان إلى السلطة في افغانستان الشهر الماضي مع انسحاب القوات الأمريكية والقوات الغربية الأخرى، وفي المرة الأخيرة التي حكمت فيها الحركة الدولة تم منع النساء من العمل، كمل منعت الفتيات من الذهاب إلى المدرسة ، وكان يجب أن يرافق النساء من قبل قريب ذكر إذا أردن مغادرة المنزل.

وقالت صحيفة الاندبندنت انه يوجد في أفغانستان ما يقرب من 250 قاضية إجمالاً، لكن تمكّن عدد قليل من الفرار في الأسابيع الأخيرة.

قُتلت صحفيات وعاملات رعاية صحية أفغانيات في هجمات بعد أن بدأت محادثات السلام بين طالبان والحكومة الأفغانية المدعومة من الولايات المتحدة العام الماضي وهو ما نفت طالبان مسئوليتها عنه.

غضب فرنسي من خطة بريطانيا لإجبار قوارب المهاجرين على العودة

تريد وزيرة الداخلية بريتي باتيل السماح لقوات الحدود البريطانية بالقدرة على إعادة القوارب التي تحمل المهاجرين عبر القناة الإنجليزية، وقال مصدر حكومي لبي بي سي إنه إذا تم استخدام هذا التكتيك فلن يحدث إلا في ظروف محددة ضيقة، ومن المرجح أن تعارض فرنسا أي خطوة من هذا القبيل قائلة إن حماية الأرواح في البحر لها الأولوية.

والتقت باتيل نظيرها الفرنسي، وزير الداخلية جيرالد دارمانين لإجراء محادثات حول أزمة المهاجرين لكن الجانبين أخفقا في الاتفاق على أي إجراءات جديدة.

وبعد الاجتماع، أفادت بعض الصحف أن الحكومة تدرس السماح لمسؤولي حرس الحدود بإبعاد القوارب، وقال إنه على الرغم من موافقة الحكومة على الفكرة المحتملة ، إلا أن التفاصيل التشغيلية لم تنته بعد.

وعبر أكثر من 1500 مهاجر القناة الإنجليزي بالقوارب حتى هذا الأسبوع، وقالت حكومة المملكة المتحدة إنها بحاجة إلى استخدام كل تكتيك ممكن تحت تصرفها للتصدي لتهريب البشر.

وفقًا لصحيفة ديلي تلجراف، حصلت باتيل على مشورة قانونية تسمح للسفن بإعادة توجيه القوارب الصغيرة بعيدًا عن المياه البريطانية.

تعتبر القناة الإنجليزية من أخطر ممرات الشحن وأكثرها ازدحامًا في العالم، حيث يأتي العديد من المهاجرين من بعض أفقر مناطق العالم وأكثرها فوضوية، ويطلب الكثير منهم طلب اللجوء بمجرد أن تلتقطهم سلطات المملكة المتحدة.

في يوليو أبرمت المملكة المتحدة وفرنسا صفقة لمحاولة تقليل عدد المهاجرين العابرين، حيث وعدت المملكة المتحدة بدفع 54.2 مليون جنيه إسترليني لفرنسا مقابل إجراءات إضافية مثل مضاعفة عدد دوريات السواحل.

الصحف الإيطالية والإسبانية

إنشاء نصب تذكارى لمارادونا ينتظر المجلس التشريعى..والعائلة تبحث نقل رفاته

أعربت عائلة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ، دييجو أرماندو مارادونا، عن رغبتها فى نقل رفاته  من مقبرة بيلا فيستا حيث تم دفنه بجوار  والديه كما كان يرغب، وذلك إلى نصب تذكارى لتكريم نجم  كرة القدم وحتى يتمكن الالاف من أتباعه ومعجبيه من زيارته، حسبما قالت صحيفة “إنفوباى” الأرجنتينية .

تحدثت فيرونيكا اوجيدا، عشيقة مارادونا السابقة ، ووالدة أبنه الذى يحمل اسمه دييجو فيرناندو مارادونا،  عن مشروع تحريك رفات مارادونا وإنشاء ضريح حتى يتمكن الناس من الذهاب وترك له زهرة ، حيث أن هذا المشروع يواجه عقبات منها  اتفاق  الدولة والقضاء وجميع الورثة على هذا المشروع ، ويجب موافقة المجلس التشريعى.

وقدمت فيرونيكا أوجيدا أيضًا تفاصيل حول الضريح لتكريم مارادونا : “المشروع جيد ، إنه جميل. دييجو ينتمي إلى الناس، والمدينة ، والعالم. لذلك يمكن للأشخاص الذين تحبهم أن يرحبوا بك ، ويصلوا ، ويحضروا لك وردة. هذا جيد ، خطرت لي الفكرة. أعتقد أنه سيكون بالقرب من المطار لكني لا أعرف الموقع جيدًا “.

فيما يتعلق بإمكانية نقل بقايا مقبرة بيلا فيستا ، أكدت والدة ديجيتو فرناندو مارادونا: “هذه مشكلة كبيرة لأن دييجو أراد دائمًا أن يستريح مع والديه ، ولا يمكن إزالتهما من المقبرة، وغدا سيرغب أطفال دييجو في الراحة مع والدهم. ما أقوله قوي وقاسي ، ولكنه حقيقي ، لذا عليك التفكير في الأمر مرة أخرى. أعجبتني الفكرة ، حتى بالنسبة للسياح، وكل أبناؤه يوافقون على ذلك “.

وعن علاقة أبناء مارادونا ، قالت أوجيدا إن “الوحيدين الذين هم على اتصال بأبنها دييجو فيرناندو ،هم جانا وجيانا، ولكن شقيقه الأكبر لم يعد على اتصال معه، والشئ الوحيد الذى يهمنى الآن هو صحة ابنى “.

وأكدت أوجيدا أن التحقيق فى مقتل نجم كرة القدم لا يزال مستمر، وقالت إنها والمحامى ماريو بودرى اعتادنا الظهور فى برامج تليفيزونية للدفاع عن مارادونا ، ولكن تعرضنا للكثير من الانتقادات .

أعربت عائلة أسطورة كرة القدم الأرجنتينية ، دييجو أرماندو مارادونا، عن رغبتها فى نقل رفاته  من مقبرة بيلا فيستا حيث تم دفنه بجوار  والديه كما كان يرغب، وذلك إلى نصب تذكارى لتكريم نجم  كرة القدم وحتى يتمكن الالاف من أتباعه ومعجبيه من زيارته، حسبما قالت صحيفة “إنفوباى” الأرجنتينية .

تحدثت فيرونيكا اوجيدا، عشيقة مارادونا السابقة ، ووالدة أبنه الذى يحمل اسمه دييجو فيرناندو مارادونا،  عن مشروع تحريك رفات مارادونا وإنشاء ضريح حتى يتمكن الناس من الذهاب وترك له زهرة ، حيث أن هذا المشروع يواجه عقبات منها  اتفاق  الدولة والقضاء وجميع الورثة على هذا المشروع ، ويجب موافقة المجلس التشريعى.

انخفاض احتياطي الذهب فى فنزويلا إلى أدنى مستوى منذ 50 عامًا

انخفض احتياطي الذهب الذي يحتفظ به البنك المركزي الفنزويلي (BCV) ثلاثة أطنان في ستة أشهر ، وخلال النصف الأول من العام ، استمر سحب السبائك من خزائن البنك المركزي وتوافر الذهب في السبائك الآن 83 طنًا وهو أدنى مستوى منذ 50 عامًا، حسبما قالت صحيفة “انفوباى ” الأرجنتينية.

وأشار البنك المركزى الفنزويلى إلى أن السيولة تحتاج إلى مواجهة الانخفاض في إنتاج النفط وتأثيرات العقوبات الأمريكية على تسويق النفط الخام مما دفع الرئيس نيكولاس مادورو إلى الاستمرار في استخدام الذهب النقدي كمصدر للدخل.

وأوضح التقرير الصادر من البنك المركزى الفنزويلى، أن قيمة احتياطي الذهب بلغت حتى يونيو 4.866 مليون دولار ، بانخفاض 187 مليون دولار عن النصف الثاني من عام 2020 عندما بلغت 5.053 مليون دولار ، بسبب السلوك الهبوطي لسعر المعدن.

في عام 2020 ، انخفض احتياطي الذهب النقدي 19 طنًا ولم تحدد السلطات وجهة السبائك. ونددت المعارضة في منتصف عام 2021 بإرسال سبائك الذهب إلى مالي ودول آخرى مقابل عملة نقدية.

في ديسمبر من العام الماضي ، كان لدى المُصدر الفنزويلي 98 طنًا من الذهب ، وفقًا للأرقام الرسمية.

وقام البنك المركزي لمدة عامين بوضع الدولار واليورو نقدًا أسبوعيًا في البنوك المحلية ، ثم يتم بيع هذه العملات إلى الشركات الخاصة التي تستخدمها للمدفوعات للموردين.

على مدى عقود ، تجاوزت سبائك الذهب الخاصة بالبنك المركزى  300 طن ، حتى الفترة من 2015 إلى 2017 ، استخدمتها السلطات كضمان في القروض مع البنوك الدولية، و تم استرداد جزء من الذهب وفقد آخر في التبادلات ، ولمدة ثلاث سنوات كان هناك عدد أقل من السبائك.