أخبار العالم

الصحف العالمية الصادرة اليوم

كتب وجدي نعمان

تناولت الصحف العالمية الصادرة اليوم عدد من القضايا أبرزها قلق أمريكى من التصعيد بين إسرائيل وحزب الله، وتأثر مستشفيات بريطانيا بسبب إضراب قطاع الصحة.

الصحف الأمريكية:

قلق أمريكى من التصعيد بين إسرائيل وحزب الله..واستخبارات واشنطن تحذر تل أبيب من الفشل

قالت صحيفة واشنطن بوست إن حديث إسرائيل عن توسيع الحرب إلى لبنان يثير قلق الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن تقييما استخباراتيا أمريكيا وجد أنه سيكون من الصعب على تل أبيب أن تنجح فى حرب ضد حزب الله فى ظل استمرار حربها على غزة.

 وأشارت الصحيفة إلى أن الرئيس جو بايدن أرسل كبار مساعديه على الشرق الأوسط بهدف حاسم، وهو منع اندلاع حرب شاملة بين إسرائيل وحزب الله.

 وكانت الدولة العبرية قد أوضحت أنها ترى أن تبادل إطلاق النار المنتظم بينها وبين حزب الله على طول الحدود أمر لا يمكن الدفاع عنه، وأنها قد تشن عملية عسكرية كبيرة فى لبنان. وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يواف جالانت إنهم يفضلون الطريق نحو تسوية دبلوماسية يتم الاتفاق عليها، إلا أننا نقترب من نقطة “انقلاب الساعة الرملية“.

 ويخشى المسئولون الأمريكيون أن نتنياهو قد يرى اتساع القتال فى لبنان مفتاحا لنجاته السياسية فى ظل الانتقادات الداخلية لفشل حكومته فى منع عملية طوفان الأقصى. وفى المحادثات الخاصة، فإن الإدارة حذرت إسرائيل من التصعيد الخطير فى لبنان. ولو أنها فعلت ذلك، فإن تقييما سريا جديدا لوكالة استخبارات الدفاع وجد أنه يكون من الصعب على جيش الاحتلال الإسرائيلي أن يمنح لان أصوله وموارده العسكرية ستصبح منتشرة على نطاق واسع فى ظل الحرب على غزة، بحسب ما قالت مصادر مطلعة على التقرير.

 وقالت واشنطن بوست إن أكثر من 20 من مسئولي الإدارة ودبلوماسيها تحدثوا إلى واشنطن بوست عن هذا التقرير، وبعضهم رفضوا الكشف عن هويتهم بسبب الحساسية العسكرية للأمر.

 ووفقا للمسئولين، فإن حزب الله يريد أن يتجنب التصعيد الكبير، وأن الأمين العام للحزب حسن نصر الله يسعى إلى ابتعاد واضح عم الحرب الواسعة.

 ومن المقرر أن يصل وزير الخارجية الأمريكي أنتونى بلينكن إلى إسرائيل غدا الاثنين، حيث سيناقش خطوات محددة لتجنب التصعيد، بحسب ما قال المتحدث باسمه قبل توجهه إلى المنطقة.

سى إن إن: بايدن ومسئولو البنتاجون لم يعلموا بوجود أوستن فى المستشفى

كشفت شبكة “سى إن إن” الأمريكية أن الرئيس جو بايدن لم يعلم لأيام أن وزير دفاعه لويد أوستن موجودا فى المستشفى بسبب مضاعفات ناجمة عن جراحة سابق، بحسب ما أفاد مصدر مطلع على الأمر.

 وأخبر مستشار الأمن القومى الامريكى جيك سوليفان بايدن بالأمر فى بعد ظهر الخميس الماضى، بعدما علم سوليفان نفسه أن أوستن قد تواجد فى المستشفى. وكان اوستن قد نقل إلى المستشفى فى أول أيام العام الجديد بسبب مضاعفات من جراحة سابقة.

 وكان البنتاجون قد أعلن عن الأمر يوم الجمعة. وأصدر أوستن أول بيان له سوم السبت، بعد خمسة أيام من  دخوله المستشفى، وقال أنه كان بإمكان القيام بعمل أفضل بإخبار الرأى العام.

 ولم يقدم أوستن تفاصيل عن حالته الصحية، كما لم يكشف على وجه التحديد أسباب دخوله المستشفى، وظل فى المستشفى وفقا لما صرح به أحد مسئولي الدفاع.

 من ناحية أخرى، قالت وكالة أسوشيتدبرس عن كبار مسئولي إدارة بايدن وكبار مسئولي البنتاجون أعضاء الكونجرس لم يعلموا على مدار أيام بوجود أوستن فى المستشفى، وذكرت الوكالة أن فشل البنتاجون فى الكشف عن الوضع الصحى لأوستن ودخوله للمستشفى على مدار أيام يعكس افتقار مذهل للشفافية بشأن مرضه، ومدى خطورته، ومتى يمكنه أن يخرج من المستشفى. وأشارت الوكالة إلى أن هذه السرية، التي تأتى فى الوقت الذى تتعامل فيه الولايات المتحدة مع عدد من لازمات المتعلقة بالأمن القومى، تتعارض مع الممارسات التقليدية مع الرئيس وغيره من كبار المسئولين بالإدارة وأعضاء الحكومة.

 وفى نفس السياق، أعرب عدد من قيادات الجمهوريين عن غضبهم إزاء السرية التي أحيطت بمرض أوستن، وقال السيناتور توم كوتون إن أوستن بحاجة إلى تفسير أسباب عدم إبلاغ البيت الأبيض وكبار المسئولين بأنه نقل إلى المستشفى فى وقت سابق، فى وقت صعب تتعامل فيه إدارة بايدن مع مجموعة من الأمور المتعلقة بالأمن القومى فى الخارج.

CNN:

أهداف إسرائيل فى غزة تتغير مع بدء مرحلة جديدة من الحرب

قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن إسرائيل تدخل مرحلة جديدة من الحرب على غزة، ويبدو أن أهدافها فى هذه الحرب تتغير أيضا.

 وقالت الشبكة فى تقرير لها إنه قبل ثلاثة أشهر، وعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو مواطنيه بتدمير قدرات الفصائل الفلسطينية بعد عملية السابع من أكتوبر. لكن الآن، تتحول قوات جيش  الاحتلال الإسرائيلى إلى مرحلة جديدة من الحرب على غزة، وهناك مؤشرات على أن أهدافها تتغير أيضا.

 ونقلت “سى إن إن” عن بلال صعب، الباحث فى شئون افريقيا والشرق الأوسط بمعهد شاتام هاوس البريطاني، قوله إنه السجل ليس مواتيا تماما للحملات العسكرية الساعية للقضاء على حركة سياسية عسكرية لها جذور عميقة، مضيفا أن القيادة العسكرية الإسرائيلية تدرك جيدا ا أقصى ما يمكنهم فعله هو خفض القدرات العسكرية لحماس.

 وقالت “سى إن إن” إنه برغم مزاعم إسرائيل أنها قتلت الآلاف من مقاتلى الفصائل، بعضهم قيادات، وتفكيك بعد أجزاء شبكة النفاق، إلا أن التحديات لا تزال قائمة أمامها، ولا يبدو ان هناك نهاية فى الأفق. وقد تحدثت إسرائيل عن حرب مطولة يمكن أن تمتد طوال عام 2024 وما بعده.

وتقول “سى إن إن إن” هدف تدمير حماس الذى حدده نتنياهو بعد 7 أكتوبر كان بعيد المنال، ويبدو مستحيلا وفقا للمحللين. ويقول صعب إن مثل هذه المهام لا يمكن إتمامها. فقد فشلت مرارا وتكرارا على مر السنين.

 من ناحية أخرى، قالت سى إن إن إن المرحلة الثالثة من الحرب على غزة، والتي كشف خططها وزير الدفاع الإسرائيلي يواف جالنت الأسبوع الماضى، شملت تأكيد على نهج قتالى جديد فى شمال القطاع واستمرار التركيز على استهداف قيادات الفصائل الذين يشتبه وجودهم فى الجنوب.

 قال يوهانات بلسنر، رئيس معهد ديمقراطية إسرائيل وعضو الكنيست السابق عن حزب كديما، إن هذه المرحلة ستكون أقل حدة لكنها ستستغرق وقتا أطول.  ولو كان الهدف الأكثر واقعية هو الخفض الحاد فى قدرات الفصائل القتالية، فإن العديد من المحللين يرون أنه كان هناك تقدما ملموسا تم تحقيقه فى الأشهر الثلاثة الماضية.

الصحف البريطانية

مطالب لإدلاء الأمير أندرو بشهادته تحت القسم حول فضيحة جيفرى إبستين

قال محامي العديد من ضحايا الملياردير الأمريكي، جيفرى إبستين إن الأمير أندرو يجب أن يشهد تحت القسم حول دوره في فضيحة إساءة المعاملة حتى يواجه خطر السجن إذا كذب.

ووسط تزايد الدعوات لإجراء تحقيق للشرطة في مزاعم الاعتداء الجنسي ضد العائلة المالكة، قال سبنسر كوفين، المحامي المقيم في فلوريدا، لصحيفة “ذا أوبزرفر” البريطانية إن دوق يورك “يحتاج إلى الإجابة على ما يتكشف الآن” ويجب أن يقدم روايته تحت القسم حتى يكون ملزماً قانوناً بقول الحقيقة.

وقال: “أعلم أن أندرو أجرى مقابلة مع الجمهور ووسائل الإعلام. لقد كانت مقابلة كارثية بالنسبة له. لكنه يحتاج إلى الإجابة على ما يتكشف الآن و… دوره في كل هذا. ويتعين عليه أن يفعل ذلك، ليس في مقابلة صحافية تلفزيونية، بل تحت القسم، وتحت طائلة عقوبة الحنث باليمين، مع كل زخارف القانون سواء كان ذلك في لندن أو الولايات المتحدة. عليه أن يضع الأمور في نصابها الصحيح.”

وتأتي هذه الدعوة بعد أن تم ذكر أندرو بشكل متكرر في الوثائق التي نشرتها محكمة أمريكية. وهي تتعلق بقضية مدنية رفعتها فيرجينيا جيوفري عام 2015، والتي تقول إن إبستين وصديقته السابقة جيسلين ماكسويل استخدماها “كعبدة جنسية”. ورفعت جيوفري دعوى قضائية ضد ماكسويل بسبب تصريحات وصفتها بأنها كاذبة.

تتضمن وثائق القضية التي تمت تسويتها منذ فترة طويلة ادعاءات بأن أندرو كان يبقى لأسابيع متواصلة في قصر بالم بيتش الذي يملكه إبستين، الذي انتحر فى سجنه فى نيويورك في عام 2019 أثناء انتظار المحاكمة بتهم الاتجار بالبشر.

وتظهر ملفات المحكمة أن خوان أليسي، الذي عمل مدبر منزل لدى إبستين من عام 1990 إلى عام 2002، شهد أيضًا أن أندرو كان يتلقى جلسات تدليك يومية أثناء إقامته مع الممول الأمريكي. تتضمن شهادة جوانا سيوبيرج، التي تدعي أنها تعرضت للإساءة من قبل إبستين، ادعاءً عاد إلى الظهور بأن الأمير “وضع يده على صدري” في شقة إبستين في نيويورك في عام 2001.

قام أندرو سابقًا بتسوية قضية مع جوفري بسبب مزاعم بأنه اعتدى عليها جنسيًا في ثلاث مناسبات عندما كان عمرها 17 عامًا. وقد نفى الأمير، الذي استقال من منصبه كأحد أفراد العائلة المالكة في عام 2019، باستمرار جميع مزاعم ارتكاب أي مخالفات.

وتثير أحدث مجموعة من الملفات تساؤلات جديدة حول سلوك الأمير وصداقته مع إبستين، والتي يعود تاريخها إلى عام 1999. كما أنها تشير إلى تناقضات بين رواية أندرو ورواية ماكسويل، الذي قال الأمير سابقًا إنها قدمته إلى إبستين. وفي شهادتها، زعمت الشخصية الاجتماعية البريطانية أنها “لم تقدمهما أبدًا”.

وقال كوفين، الذي قال إنه يمثل حاليًا أربعة من ضحايا إبستين، إن الوقت قد حان الآن لكي يقدم الأمير روايته، تحت القسم، من أجل وضع الأمور في نصابها الصحيح. . وقال كوفين: “بدلاً من ذلك، عليه أن يختفي عن أعين الجمهور بسبب الإحراج الشديد لما يحدث“.

اوبزرفر: تحذيرات من تأثير أطول إضراب فى قطاع الصحة على مستشفيات بريطانيا  

حذر رئيس هيئة الخدمات الصحية الوطنية من أن المستشفيات فى بريطانيا الآن “تمتد إلى الحد الأقصى لتوفير رعاية آمنة” في مواجهة إضرابات الأطباء المبتدئين المستمرة – وقال إن المزيد من الإضرابات ستوقف الجهود المبذولة لتقليص أوقات الانتظار الطويلة.

وقالت صحيفة “الأوبزرفر” البريطانية إن قطع قوائم الانتظار كان إحدى الأولويات الرئيسية لريشي سوناك، رئيس الوزراء البريطانى العام الماضي، مع احتلال حالة الخدمة الصحية بانتظام المرتبة الأولى بين اهتمامات الناخبين. ومع ذلك، مع وجود هيئة الخدمات الصحية الوطنية في خضم إضراب الأطباء وما يعتبره الكثيرون أصعب أسبوعين في فصل الشتاء، هناك بالفعل تحذيرات من أن المزيد من الإضرابات يمكن أن توقف التقدم في أوقات الانتظار.

وقال قادة الأطباء المبتدئين إنهم على استعداد لدعم المزيد من الإضرابات، على الرغم من أن بعض النقابات أعلنت عن وقوع حوادث خطيرة في الوقت الذي تكافح فيه من أجل التكيف مع الضغوط.

وقال ريتشارد ميتشل، الرئيس التنفيذي للمستشفيات الجامعية التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية في ليستر، لصحيفة “الأوبزرفر” إن التقدم الكبير الذي أحرزته المستشفيات في العام الماضي بشأن قوائم الانتظار سيكون من الصعب للغاية تكراره في حالة حدوث تهديد بإضربات جديدة.

وقال: “إننا نبذل قصارى جهدنا لتوفير رعاية آمنة للمرضى هذا الشتاء. لقد عملت في هيئة الخدمات الصحية الوطنية لمدة 22 عامًا وكنت رئيسًا تنفيذيًا لأكثر من ستة أعوام. لقد كان الشهر الماضي واحدًا من أكثر الأشهر تحديًا في حياتي العملية.”

وارتفعت قوائم الانتظار الإجمالية في إنجلترا من 7.2 مليون مريض إلى 7.7 مليون في أكتوبر، وهي أحدث الأرقام المتاحة. وفي حين انخفضت فترات الانتظار الطويلة لأكثر من 18 شهرًا بشكل ملحوظ منذ ذروتها في عام 2021، إلا أن الحكومة تعهدت بإزالتها بحلول أبريل من العام الماضي. وكان ما يقرب من 9,000 شخص ينتظرون العلاج لأكثر من 18 شهرًا حتى نهاية أغسطس.

لكن بعض المستشفيات، تمكنت من خفض أعدادها في العام الماضي. وانخفض عدد المرضى في مستشفيات جامعة ليستر التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية الذين ينتظرون الرعاية الاختيارية بنسبة 20%، وحالات انتظار التشخيص بنسبة 40%، كما انخفض عدد المرضى الذين ينتظرون رعاية مرضى السرطان بنسبة 66%. تم تقليل الحد الأقصى لانتظار الرعاية بمقدار النصف. لكنه حذر من أن الإضرابات حالت دون تحقيق المزيد من التقدم، وأن المزيد من الإضرابات يعرض التخفيضات المستقبلية للخطر.

وقال: “على الرغم من أن هذا التقدم إيجابي، إلا أننا كنا سنكون أفضل بكثير لولا الجولات المتكررة من الإضراب. على الرغم من العمل على حماية أكبر قدر ممكن من الرعاية المخططة ورعاية مرضى السرطان، فقد اضطررنا حتماً إلى إعادة جدولة المواعيد. نحن لا نزال مصممين على تقليل فترات الانتظار الطويلة بشكل أكبر هذا العام، لكن الأمر سيكون صعبًا.

الصحف الإيطالية والإسبانية

أوروبا تحتفل بيوم الملوك الثلاثة.. وبابا الفاتيكان يحتفل بالغطاس

تحتفل دول أوروبية مختلفة بيوم الملوك الثلاثة، وطلب بابا الفاتيكان، البابا فرانسيس من العالم التفاهم واللطف فى التعامل واتخاذ الحكماء الثلاثة مثالا يُحتذى به.

وفى الوقت نفسه فى إسبانيا، يفتح الأطفال هداياهم وتجتمع العائلات معا لقضاء هذا اليوم بعد حضور الحفلات فى الشوارع، أما فى رومانيا يسبح الرجال لاستعادة الصليب الذى ألقاه الكاهن فى الماء، حسبما قالت صحيفة لابانجورديا الإسبانية.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه يتم الاحتفال بيوم الملوك الثلاثة فى أجزاء مختلفة من أوروبا وفقًا للتقاليد المحلية.

يطلب البابا تقليد الحكماء الثلاثة

احتفل البابا فرانسيس، مرتديًا ثيابًا ذهبية اللون، بقداس عيد الغطاس السنوى، وألقى كلمته أمام حوالي 6000 شخص فى كاتدرائية القديس بطرس.

رومانيا تحتفل بعيد الغطاس

وفى رومانيا يحتفلون بعيد الغطاس، وايضا يوم الملوك الثلاثة، و يتم الاحتفال بالعيد في 6 يناير، ويمثل، مع يوم القديس يوحنا المعمدان اليوم 7 يناير، نهاية فترة العطلة الشتوية، التي تبدأ عشية عيد الميلاد، وفي يوم عيد الغطاس، يحترم الرومانيون التقاليد والعادات المختلفة، منها وضع الفتيات الريحان تحت وسادتهن ليحلمن بزوجهن المستقبلى.

وبحسب التقليد، يتم في عشية عيد الغطاس تحضير وجبة مماثلة لتلك التي عشية عيد الميلاد في المنازل الرومانية.

العرض التقليدي للحكماء الثلاثة عبر أجزاء مختلفة من إسبانيا

وتعد ليلة 5 يناير الليلة الأكثر أهمية وسحرًا في العام بالنسبة لآلاف الأطفال في إسبانيا. وذلك عندما يقدم لهم الحكماء الثلاثة، جاسبار وملكيور وبالتاسار، الهدايا إذا كانوا صالحين أو الفحم إذا كانوا أشقياء، يتم تنظيم مسيرات بالعوامات في جميع أنحاء البلاد حيث يتم إلقاء الحلوى على الصغار.

وفي موكب الملوك الثلاثة بمدريد، وهو الأكبر في البلاد بأكملها، شاركت 14 عربة و1500 شخص وخمس فرق مسرحية وطنية وسبع فرق مسرحية دولية وأكثر من 200 من رجال الحاشية و15 حامل علم، وتم توزيع 1200 كيلوجرام من الحلوى، كما شارك في العرض أكثر من 100 موسيقي شاب .

أطفال إيطاليون يتلقون هدايا من بيفانا”سانتا كلوز ايطاليا”

يجذب عيد الغطاس آلاف الأطفال إلى الساحات الإيطالية كل عام للاحتفال بهذا اليوم مع الحلويات والبيفانا التقليدية، وهى تصل إلى عصا المكنسة الخاصة بها مع ألعاب وحلويات للأطفال والفصائل.

وفي ساحة بليبيشيتو في نابولي، نزلت المرأة العجوز حاملة المكنسة من واجهة القصر الملكي وهي تلقي الحلوى،  وهو الاحتفال الذى تك تعليقه فى السنوات الاخيرة بسبب وباء كورونا.

زيادة الجرائم الإلكترونية فى إيطاليا خلال 2023 ..والاحتيال الائتمانى ارتفع 22.1 %

كشفت دراسة جديدة أجراها مركز المخاطر المالية فى إيطاليا CRIF ، أن الجرائم الإلكترونية  زادت نسبتها فى إيطاليا خلال عام 2023 بنسبة كبيرة ، وخاصة الاحتيال عبر البطاقات الائتمانية التى ارتفعت بنسبة  22.1%،  حسبما قالت صحيفة المساجيرو الإيطالية.

ويكشف التحليل الذي أجراه مركز المخاطر المالية (CRIF)، المنشور على الموقع الرقمي للمجلة المتخصصة Key4Biz، أن القروض المرتبة هي نوع المنتج الأكثر تورطًا في الاحتيال، بنسبة 37.9 % من الإجمالي وبزيادة قدرها 37.9 %. 4.8 نقطة مئوية مقارنة بعام 2022.

وأظهرت الدراسة، المستندة إلى البيانات التي جمعها صندوق CRIF خلال النصف الأول من عام 2023، أنه في تلك الفترة وحدها من العام الماضي، تم اكتشاف 17100 حالة احتيال ائتماني من خلال سرقة الهوية، بمبلغ إجمالي يزيد عن 80 مليون يورو ومبلغ سنوي زيادة بنسبة 14.2 %.

وارتفعت حالات الاحتيال على بطاقات الائتمان بنسبة 22.1 % مقارنة بعام 2022، وهو ما يمثل 12.0 % من إجمالي الحالات المسجلة في تلك الفترة، وكذلك عمليات الاحتيال على الرهن العقاري التي مثلت زيادة بنسبة 17.7 %

وكان الاحتيال في شراء الأجهزة المنزلية هو الأكثر انتشارا بنسبة 34.6 % وفي المرتبة الثانية بنسبة 16.5 %،واقتناء السيارات، يليه تسويق الملابس الفاخرة والهواتف المحمولة بنسبة 9.4 % و8.0 % على التوالي.

وفيما يتعلق بالفئات العمرية، فإن 25 % من الحالات المتضررة تتراوح أعمارهم بين 18 و30 عاما، وبلغت النسبة بين من تتراوح أعمارهم بين 41 و50 عاما 22.8 %، و20.5 % في القطاع البالغ من العمر 31 عاما إلى 40 عاما، في حين وذكر المصدر أن عدد الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 51 و60 عاما والذين وقعوا ضحايا لهذه الأحداث وصل إلى 10.6 %.

ارتفاع حالات الوفاة والإصابة بحمى الضنك يثير الجدل فى الأرجنتين

أنهت الأرجنتين عام 2023 بتسجيل ما يقرب من 140 ألف حالة من حالات حمى الضنك المتراكمة في 52 أسبوعا، والتى تسببت فى 75 حالة وفاة، وفقا للنشرة الوبائية الوطنية التي أصدرتها اليوم وزارة الصحة، مما يثير حالة من الجدل والقلق حول تطور الوباء فى البلاد.

وأشارت صحيفة إنفوباى الأرجنتينية، إلى أنه وفقا للسلطات الصحية فإن المنحنى الوبائي للمرض على مستوى الدولة أظهر أنه “خلال عام 2023 تم تسجيل حالات حمى الضنك خلال كل أسبوع من أيام العام”، وبلغ إجمالي عدد الحالات خلال 365 يوما الموافق لعام 2023، 139.946 حالة، منها 130.287 حالة محلية و1.849 حالة مستوردة.

وأشارت الصحيفة، إلى أنه “بدءًا من الأسبوع الوبائى الخامس، تم تجاوز 100 حالة أسبوعية مع توقعات بارتفاع حالات الإصابة خلال الأسابيع المقبلة، وتم تسجيل القيمة القصوى فى الأسبوع الـ13 مع مع 18311 حالة.

وأوضح تقرير وزارة الصحة، أن معدل الإصابة المتراكم على مستوى الدولة في عموم السكان خلال موسم 2023، مع الأخذ في الاعتبار كل من الحالات المحلية قيد الاستقصاء والمستوردة، بلغ 303 حالات لكل 100 ألف نسمة، مع أعلى المعدلات بين السكان بين 15 و59 عامًا وبتأثير أقل عند الأطفال دون سن 10 سنوات والأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا.

وفيما يتعلق بحالات الوفيات فقد أكدت السلطات الصحية أن هناك 75 حالة وفاة بسبب حمى الضنك طوال عام 2023، 57% من حالات الوفاة كانت للإناث و43% للذكور.

وأضاف التقرير: “فيما يتعلق بالتوزيع حسب العمر، تم تسجيل الحالات في جميع الفئات، بمتوسط 48 عاما، مع ارتفاع معدلات الوفيات لدى من تزيد أعمارهم عن 80 عاما”.

في 29 ديسمبر أصدرت وزارة الصحة بيانًا حثت فيه السكان على تعزيز الرعاية لمنع انتشار المرض، الذي يحدث نتيجة لسعة بعوضة الزاعجة المصرية.

وأوصت وزارة الصحة السكان بإزالة جميع الحاويات التي تحتوي على مياه أو قد تحتوي عليها، سواء داخل منازلهم أو حولها، لأنها يمكن أن تكون بمثابة مرتع لتكاثر البعوض.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى