الصديق طبيبك النفسي 

19

الصديق طبيبك النفسي 

كتبت /هبه الببلاوي

 

داسة أثبتت أن من ليس له صديق يعاني من إضرابات نفسية …

الصديق يعد بمثابة طبيبك النفسي فدائما ما تلجأ له للفضفضة وأخذ النصيحة والدعم وهو الداعم لك في كثير من الأمور الحياتية ..لذا إختيار وإستحسان الصديق شئ مهم وهناك مقولة كثيراً ما تتردد… من أراد الترقي فاليصاحب الأخيار وهنا ندرك ان تكوين صداقات شي عادي لكن اختيار من هو صديقك أمر مهم للغاية

والأصدقاء هم بمثابة مرشد لك في هذه الحياة فضلا عن كونهم عنوان لك وتحديد من انت لذلك عملية اختيار صديق شي دقيق جدا لذلك عملية إختيار صديق شئ مهم جدا والصداقة لا غنى عنها في حياتنا فكلٍ منا يكون يفي حاجة إلى من يشكو همومه أو يأمنه على سره او يستشيره في اموره

ولكن يتوقف ذلك على اختيار الصديق الذي يستحق أن نطلعه على أسرارنا وبالتالي يجب أن يحسن الإنسان في اختيار الصديق على أسس أخلاقيه

وهنا ذكر لنا وليم رولينز في كتاب بوصله الصداقه الذي يدرس في جامعة اوهايو

انواع ‏الأصدقاء الذي يجب أن يكونوا بحياتنا

صديق نتحدث إليه

صديق يعتمد عليه

صديق نستمتع بالوقت معه

 

‏وعن أفضل الأصدقاء قيل

صديقي من يقاسمني همومي

ويرمي بالعداوة من رماني

ويحفظني إذا ما غبت عنه

وأرجوه لنائبة الزماني

 

أما أحقرهم في الصداقة

‏صديق يسخر من صديقه أمام الناس ليضحكهم

صديق يطعن صديقة ويتكلم عنه وهو يثق به صديقي يبيع صديقه من أجل شخص آخر صديق ينقل أخبار صديقه ويفضح سره

 

وعن خيانتهم قال الامام الشافعي

‏لا خير في خل يخون خليله ويلقاه من بعد المودة بالجفا.

وينكر عيشاً قد تقادم عهده

ويظهر سراً كان بالأمس قد خفا

سلامُ على الدنيا إذا لم يكن بها

صديق صدوق صادق الوعد منصفاً

 

والصداقة كالصخرة لا يحطمها إلى مطرقةالخيانة وأسوأ الأعداء من يرتدي ثوب الأصدقاء.

وأشهر الأمثال عن خيانة الصديق

إحذر عدوك مره وصديقك ألف مره فاربما انقلب الصديق عدو فاهو اعلم بالمضره

 

واخيراً تعلم إختيار الاصدقاء فالصاحب ساحب