أخبار عربية

الصفدي الغطرسة والعدوان الإسرائيلي على غزة أكبر تهديد لأمن المنطقة

بقلم د. نجلاء كثير

حذر وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي اليوم الجمعة من أن الهجوم الإسرائيلي على غزة واستمرار إسرائيل في ارتكاب جرائم الحرب ضد الفلسطينيين هما سبب التوتر المتصاعد الذي تشهده المنطقة.

وقال الصفدي، في تصريحات لوكالة الأنباء الأردنية “بترا”، إن الأردن يتابع بقلق تطورات الأوضاع في منطقة البحر الأحمر، وانعكاسات ذلك على الأمن الإقليمي بشكل عام، ويؤكد ترابط استقرار المنطقة وأمنها، الذي “يشكل العدوان الإسرائيلي الوحشي على غزة وغطرسة إسرائيل وانتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين التهديد الأكبر له”.

 

وحذر الصفدي من أن إسرائيل تدفع المنطقة برمتها نحو المزيد من الصراع والتوتر والحروب من خلال الاستمرار في حربها على غزة، ومحاولة فتح جبهات جديدة وجر الغرب إليها لإطالة عمر رئيس الحكومة الإسرائيلية السياسي، وتنفيذ الأجندة العنصرية المتطرفة لوزراء متطرفين في الحكومة الإسرائيلية ينادون علنا بارتكاب المزيد من جرائم الحرب ضد الشعب الفلسطيني، وينكرون حقه في الحياة على ترابه الوطني.

اعلان

 

واعتبر الصفدي أن “عجز المجتمع الدولي عن لجم التطرف الإسرائيلي ووقف جرائم الحرب البشعة التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في غزة أتاح للحكومة الإسرائيلية الإمعان في عدوانها وتعريض أمن المنطقة برمتها للخطر”.

وأضاف أن المجتمع الدولي أمام مفترق إنساني وأخلاقي وقانوني وأمني، فإما أن “يتحمل مسؤوليته ويوقف العدوان والغطرسة الإسرائيلية ويحمي الأبرياء ويحمي صدقيته وأمن المنطقة، وإما أن يسمح لرئيس الوزراء الإسرائيلي ووزراء التطرف والكراهية والعنصرية في حكومته بجر المنطقة إلى أتون حرب إقليمية ستهدد الأمن والسلم الدوليين”.

اعلان

 

وفي وقت سابق هذا الشهر أكد العاهل الأردني عبد الله الثاني رفضه التام للتهجير القسري للفلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، وحذر لدى لقائه وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن من “التداعيات الكارثية لاستمرار العدوان على غزة”، مشددا على ضرورة وضع حد للأزمة الإنسانية المأساوية في القطاع.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى