صحة

الصين نجاح عملية زرع كبد خنزير في جسم إنسان

بقلم د. نجلاء كثير 

يمكن أن تخفف نتائج البحوث التي أجراها الأطباء الصينيون من النقص في الأعضاء المتبرع بها، وتساعد المرضى الذين يعتبر زرع الأعضاء لهم السبيل الوحيد للتغلب على المرض.

 

 

وتشير صحيفة Global Times الصينية، إلى نجاح العلماء في زرع كبد خنزير معدل وراثيا في شخص ميت دماغيا، في عملية تحاكي علاج مريض يعاني من قصور الكبد.

اعلان

ووفقا للصحيفة، يشير منشور صادر عن الجامعة الطبية للقوات الجوية الصينية، إلى أن الباحثين أجروا عملية زرع مساعدة والتي تتضمن دمج العضو الأصلي مع العضو المزروع، لأن كبد الخنزير لا يمكن أن يحل محل العضو البشري بالكامل. ونتيجة للعملية تأكد الأطباء من تدفق الدم والصفراء من العضو الجديد وعدم وجود علامات الرفض من قبل الجسم خلال 96 ساعة بعد التدخل الطبي.

 

ويذكر أن حوالي 400 مليون شخص يعانون من أمراض الكبد في الصين. أي أن نجاح هذه التجربة ستخفف كثيرا من هذه المشكلة.

اعلان

 

وتجدر الإشارة إلى أن أولى التجارب الناجحة نسبيا في مجال زرع الأعضاء (من نوع بيولوجي إلى آخر) كانت في النصف الثاني من القرن العشرين، حيث أجرى الجراح الأمريكي كيت ريمتسما في الستينيات 13 عملية زرع كلى الشمبانزي إلى الإنسان، توفي معظمهم في غضون أربعة إلى ثمانية أسابيع بعد الجراحة. ولكن أحدهم عاش مدة تسعة أشهر وحتى عاد إلى العمل لفترة قصيرة من الزمن.

زر الذهاب إلى الأعلى