العاشرة يا أهلى

52

كتب وجدي نعمان

يواصل النادى الأهلى الاستعداد لمواجهة فريق كايزر تشيفز، المقرر لها التاسعة من مساء السبت بتوقيت القاهرة، «الثامنة بتوقيت المغرب»، على استاد محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية فى نهائى دورى أبطال إفريقيا.
 
ويأمل الأهلى فى مواصلة حصد البطولات بالتتويج باللقب العاشر فى تاريخه أمام كايزر تشيفز والعودة مجددا لكأس العالم للأندية للموسم الثانى على التوالى بعدما حقق اللقب الموسم الماضى على حساب الزمالك بهدفين مقابل هدف.
 
وقبل ليلة السبت، عاشت الجماهير الأهلاوية 9 ليالٍ لم تنم فيها من فرحة التتويج بدورى أبطال أفريقيا وهو ما نستعرضه في التقرير التالى..

الليلة الأولى

الاهلي وأشانتي كوتوكو

حقق النادى الأهلى أول لقب أفريقى عام 1982، حيث التقى مع أشانتى كوتوكو فى نهائى البطولة، أقيمت مباراة الذهاب فى القاهرة وانتهت بنتيجة 3/0 للفريق الأحمر، أما لقاء الذهاب فأقيم بكوماسى وانتهى بالتعادل بين الفريقين، ليكون مجموع الأهداف 4/1 للأهلى، ليتوج الفريق الأحمر بأول ألقابه الأفريقية.

الليلة الثانية

الاهلي والهلال السوداني
 

 ثانى البطولات التى حققها الأهلى كانت أمام الهلال السودانى، وقد التقى الفريقان فى لقاء الذهاب وانتهت المباراة بالتعادل سلبيا بين الفريقين، بينما كان لقاء العودة هو الفيصل فى تحديد البطل، حيث أقيم بالقاهرة، وانتهى بفوز الأهلى بهدفين نظيفين.

الليلة الثالثة

فى عام 2001 أقيم نهائى دورى أبطال أفريقيا بين فريقى الأهلى وصن داونز، أقيمت مباراة الذهاب فى بريتوريا، وانتهت بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق، بينما مباراة العودة أقيمت فى القاهرة وانتهت بثلاثية نظيفة للأحمر، ليصل مجموع الأهداف 4/1، لتكون ثالث بطولات الأهلى فى المشوار الأفريقى.

الليلة الرابعة


 

حقق النادى الأهلى رابع ألقابه الأفريقية عام 2005، بعد الفوز على النجم الساحلى التونسى فى لقاء العودة بنتيجة 3/0، باللقاء الذى أقيم بالقاهرة، بعد أن كانت مباراة الذهاب قد شهدت تعادل الفريقين سلبيا فى سوسة.

الليلة الخامسة

الصفاقسي يفاجئ الأهلي بالتعادل وينتظر اللقاء الأخير في ملعبه لحسم اللقب -  فكر وفن - البيان

 شهد عام 2006 تتويج النادى الأهلى بالبطولة الخامسة فى المشوار الأفريقى، حيث التقى الأهلى مع الصفاقسى التونسى فى دور النهائى، وأقيمت مباراة الذهاب بالقاهرة وانتهت بالتعادل الإيجابى بين الفريقين بهدف لكل فريق، بينما جاءت مباراة العودة لتشهد تتويج الفريق الأحمر باللقب الأفريقى بعد أن انتهت بهدف نظيف للأهلى، ليكون مجموع الأهداف 2/1.

الليلة السادسة

قبل موقعة رادس .. منصات التتويج الحمراء الثمانى - سوبر كورة
 

كان النادى الأهلى على موعد مع سادس ألقابه الأفريقية بعد أن تغلب على فريق القطن الكاميرونى فى ذهاب نهائى أفريقيا عام 2008 وفاز وقتها الأهلى بهدفين دون رد من الفريق المنافس، ليخوض لقاء العودة بأريحية التى أقيمت فى جاروا وانتهت بهدفين لكل منهما، ليصل مجموع الأهداف 4/2 للأهلى مضيفا بطولة أخرى إلى تاريخه.

الليلة السابعة

 أول مواجهات الأهلى مع فريق الترجى التونسى كانت فى نهائى دورى أبطال أفريقيا عام 2012، حيث التقى الفريقان فى ذهاب نهائى البطولة بالإسكندرية، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابى بهدف لكل فريق، بينما شهد لقاء العودة فوز الأهلى بهدفين مقابل هدف، ويتوج باللقب خارج الأرض.

الليلة الثامنة


 

آخر الألقاب الأفريقية حققها الأهلى فى عام 2013، حيث التقى مع أورلاندو فى جوهانسبورج بذهاب نهائى دورى الأبطال، الذى انتهى بالتعادل الإيجابى أيضا بهدف للأهلى ومثله للفريق المنافس، وفى لقاء العودة كان للأهلى الكلمة العليا باستاد المقاولون العرب حين تغلب على الفريق لآخر بهدفين نظيفين معلنا إضافة بطولة أخرى إلى دولاب بطولاته.

الليلة التاسعة


 

حقق الأهلى اللقب فى 2020 بالتغلب على الزمالك بهدفين مقابل هدف فى اللقاء الذى جمع الفريقين باستاد القاهرة كأول نهائى أفريقى يقام بين فريقين من دولة واحدة ومن مباراة واحدة.