العالم هذا الصباح اليوم الأحد 2-1-2022

كتب وجدي نعمان

شهد العالم هذا الصباح، العديد من الأحداث المهمة، وهو ما أبرزته وكالات الأنباء، و تقريرا بأهم أحداث العالم التى تم رصدها خلال الساعات القليلة الماضية.

سألته سؤالا كان يشغلني منذ سنوات دبلوماسي عراقي بارز يستذكر لقاءه الأخير مع صدام حسين

كشف السياسي والدبلوماسي العراقي البارز عدنان الباجه جي في كتاب مذكراته تفاصيل ما جرى في لقائه الأخير مع الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين في سجنه في ديسمبر 2003.

وتضمنت حلقة جديدة من كتابه “عدنان الباجه جي.. رجل بين قرنين”، نشرتها قناة “روداو”، روايته لآخر لقاء جمعه مع صدام حسين في السجن بعد أن تم القبض عليه في ديسمبر 2003، عندما كان الباجه جي رئيسا لمجلس الحكم العراقي بالوكالة.

وكتب الباجه جي في كتابه: “يوم القبض على صدام حسين كنت مريضا ودرجة حرارتي مرتفعة، اتصلوا بي من إذاعة الـ(بي بي سي) يسألونني عن رأيي في القبض على الرئيس العراقي السابق، وأنا لم أكن قد سمعت بالخبر لأني كنت منقطعا عن الأخبار بسبب مرضي، فقلت أنا لا أعرف بالخبر، بعد ذلك بخمس دقائق اتصل بي هاتفيا بول بريمر، الحاكم المدني الأمريكي للعراق ما بين 2003 و2004، وقال: أحببت أن أبلغكم بأننا ألقينا القبض على صدام أمس وأود مشاركتكم لي في مؤتمر صحافي حتى يصدق العراقيون وغيرهم ذلك، ووجودك مهم. قلت: هذا حدث كبير وتاريخي، ومع أني كنت مريضا فقد ارتديت بدلتي وحضرت المؤتمر حيث كان هناك من يهتف ويصفق، وآخرون يبكون فرحا، ألقيت كلمة سريعة خلال المؤتمر الذي شاهده العالم كله”.

وتابع: “بعدها اقترح بريمر أن أتصل بعدد من أعضاء مجلس الحكم للذهاب لمقابلة صدام حسين في السجن ليتأكد العالم من الحدث، فاتصلت بالسياسي العراقي نصير الجادرجي، وشخص آخر نسيته الآن، للمجيء إلى مطار الهليكوبتر لهذا الغرض، وكلاهما اعتذر عن الحضور، لكننا أنا وبريمر فوجئنا بوجود أحمد الجلبي وعادل عبد المهدي وموفق الربيعي في المطار من غير أن يدعوهم أحد، لم يكونوا مدعوين لهذا اللقاء، فسألت بريمر فيما إذا كان هو قد دعاهم، لكنه أجاب مستغربا حضورهم، وقال: لا، أنا لم أتصل بهم. لكنهم حشروا أنفسهم ووضعونا أمام الأمر الواقع، فصعدنا أنا وبريمر في هليكوبتر وهم ثلاثتهم في هليكوبتر أخرى، وصلنا إلى مكان بالقرب من مطار بغداد بعد أن داروا بنا عدة مرات”.

وبعدما تحدث أكثر من شخص كان قد شارك في هذا اللقاء، وقالوا أمورا كثيرة يراها الباجه جي غير حقيقية، روى الباجه جي أحداث ذلك اللقاء كما عاشها ومن وجهة نظره، وكتب: “كان سانشيز قائد القوات الأمريكية في انتظارنا هناك، دخلنا إلى غرفة صغيرة وبسيطة للغاية، وشاهدت صدام حسين يجلس على سرير مخصص للجنود ويرتدي دشداشة بيضاء وفوقها جاكيت (سترة)، وكانوا قد حلقوا شعره وذقنه، فتطلع إلينا، وفوجئت بموفق الربيعي وهو يستهل اللقاء بتوجيه الشتائم والكلمات النابية له (أنت كذا وابن كذا وفعلك)، وما شابه من هذه الشتائم، وتابع (أنت الآن فيك خير، عندك شجاعة، وتطلع إلى الشارع)، فأجابه صدام حسين بهدوء وثقة قائلا: (نعم أنا أستطيع الآن الخروج إلى الشارع، لكن هل أنت فيك خير، عندك الشجاعة لتخرج إلى الناس في الشارع الآن)، ثم قال له الربيعي: (لماذا فعلت هذا بالصدر)، يعني محمد باقر الصدر، ثم جلسنا على كراسي وبقي بريمر واقفا إلى جانب سانشيز، فأجابه صدام ساخرا: ( أنا لا أعرف عما تتحدث، يا صدر، يا رجل) ويعني القدم، وبالطريقة نفسها شتمه عادل عبد المهدي لكن بدرجة أقل من الربيعي”.

وتابع: “الغريب في هذا اللقاء هو أنه خلال الفترة التي بقيناها هناك لم ينبس أحمد الجلبي بكلمة واحدة ولم يقل أي شيء، باستثناء أن صدام حسين عندما سأل عنا (من هم الجماعة)، فقفز الجلبي مسرعا من مكانه وقال مشيرا إلي (هذا عدنان الباجه جي)، بدلا أن يقول له مثلا أنا أحمد الجلبي، أو يقدم له الآخرين، عبد المهدي والربيعي، بعد ذلك صمت الجلبي ولم يقل أي كلمة، يعني هذا كل ما تفوه به خلال فترة المقابلة التي استمرت ما يقرب من 45 دقيقة. تطلع صدام إلي وقال: إي احنا نعرفك ولكن اشجابك على هذولة.. (نعم نحن نعرفك ولكن ما الذي جمعك مع هؤلاء)، فقلت له: أنا لم آت معهم، فنحن جئنا إلى العراق لأننا نريد تحقيق حكم ديمقراطي. فقال: كان حكمنا ديمقراطيا ونحن انتخبنا الشعب. قلت معترضا: لا لم يكن حكمكم ديمقراطيا، بل كان استبداديا، ثم تابعت قائلا: أنا عندي سؤال يشغلني منذ سنوات وأريد إجابتكم عليه، لماذا لم تنسحب من الكويت عندما كان بمقدوركم فعل ذلك؟، كنت ستجنب العراقيين والعراق كثيرا من الكوارث، فأجاب: أنا كنت على استعداد للانسحاب، لكنني اشترطت حل قضايا أخرى في المنطقة.. قلت: أنت تعرف أن ذلك كان يعد من المطالب التعجيزية.. فرد قائلا: التاريخ هو الذي سيحكم.. ثم سألته: لماذا كان حكمك ديكتاتوريا ومتعسفا.. فأجاب: العراق يحتاج إلى حاكم عادل وحازم.. فقلت: لم تكن حاكما عادلا بلا شك، وكان حكمكم مسؤولا عن قتل مئات الآلاف من العراقيين، فأنهى الحديث مكررا قوله السابق: على كل حال التاريخ هو الذي سيحكم ويقرر”.

صدام حسين وأحمد الجلبي خلال اللقاء في السجن

وتابع الباجه جي قائلا: “في طريق عودتنا جلس أحمد الجلبي بقربي، وكان منطفئا وصامتا، فسألته إن كان هناك أي شيء وقلت له: انت ليش مو على بعضك؟، فقد كان يبدو خائفا، وكأن هناك شيئا يخشى كشفه، على العموم أنا لا أستطيع أن أخمن ما سبب ذلك، فبعض الظنون تكون خاطئة”.

وقال: “فكرت في هذا الرجل، صدام حسين، أي مكانة عالية كان فيها وإلى أي مصير وصل، والإنسان يجب أن لا يشمت بمصائر الآخرين، فأنا لم يكن بيني وبين صدام حسين أي موضوع شخصي، ولا أستطيع الادعاء بأن البعثيين ظلموني، كلا لم يظلموني، بل على العكس كانوا دائما يتعاملون معي باحترام وتقدير. لكنني حزنت كثيرا لما حل بشعبي وبلدي بسبب موضوع الكويت”.

اللقطات الفائزة بالجائزة الدولية لتصوير الطبيعة

أعلنت الجائزة الدولية لتصوير الطبيعة الأعمال الفائزة بجائزة عام 2021 وذلك حسب ما نشر موقع insider الخاص عن اللقطات الطبيعة حيث اختار الحكام الفائزين في فئات  الثدييات و تحت الماء والمناظر الطبيعية.

تضمنت الصورة الفائزة الشاملة التي التقطها Terje Kolaas لسرب من الأوز وردي القدمين يهرب من البرد، وصورة لوعل فى جبال الألب الصغير يتجول في حلم عبر مرج جبال الألب”. وصورة للزهور في المقدمة والشمس التي تخترق الغيوم في الخلفية تُظهر جمال طبيعتنا والحياة الخالية.

وقال المصور بورارد لوكاس: “لقد فتنتني الفهود السود منذ الطفولة وكان حلمي دائمًا تصوير أحدها في إفريقيا – لكنها نادرة ومراوغة لدرجة أنني لم أتوقع تحقيق ذلك مطلقًا”. “ثم سمعت عن نمر ملاني شوهد في مقاطعة لايكيبيا في كينيا، وعرفت أن هذه قد تكون فرصة العمر التي كنت أنتظرها”.

وأوضح المصور  بودكوف: “تُظهر الصورة اندلاع أعلى وأنشط بركان في منتزه كامتشاتكا الطبيعي ، كليوتشيفسكوي”. “الحديقة بالقرب من محطة الزلازل Apakhonchich. السحابة العدسية فوق قمة البركان ، مضاءة بالحمم البركانية الساخنة ، تخلق انطباعًا بأن تنينًا ينفث النار يجلس على القمة تحت السحب.”

كتب إينو: “قبل عدة سنوات، عندما انتقلت إلى قاعدة جبال الخرافات في أريزونا، لاحظت وجود عائلة سنجاب مستديرة الذيل”. “قررت تصويرهم ، على أمل أن أظهر أن هذه الحيوانات تفكر وتشعر ولديها مشاعر أيضًا.”

سربًا من الأوز الوردي يهرب من البردسربًا من الأوز الوردي يهرب من البرد

غوريلا تجري عبر الغابةغوريلا تجري عبر الغابة

المشي بين الشمرالمشي بين الشمر

الزفاف الأبيض للدبالزفاف الأبيض للدب

سمكة أبو سيف تسبح عبر البحرسمكة أبو سيف تسبح عبر البحر

الشمس تتدفق عبر الأشجار

الشمس تتدفق عبر الأشجار

الثعلب يعبر الجسرالثعلب يعبر الجسر

تجسد المزاجات العديدة للسناجب الأرضيةتجسد المزاجات العديدة للسناجب الأرضية

الفائز بالمناظر الطبيعيةالفائز بالمناظر الطبيعية

الفائز في صورة الحيوان فيلم الفهد الأسود للمخرج ويليام بورارد لوكاس يظهر الحيوان النادر في البرية.الفائز في صورة الحيوان فيلم الفهد الأسود للمخرج ويليام بورارد لوكاس يظهر الحيوان النادر في البرية.

الفائز من فئة الشباب وعل جبال الألب يرحل في عالم جميلالفائز من فئة الشباب وعل جبال الألب يرحل في عالم جميل

 مقتل 6 أشخاص وإصابة آخرين بانفجار لغم أرضى جنوبى العراق

أفادت مصادر أمنية عراقية يوم السبت بمقتل 6 أشخاص وإصابة 7 آخرين بانفجار لغم أرضي من مخلفات الحروب في صحراء الرميلة الشمالية بمحافظة البصرة جنوبي العراق.

وأوضحت المصادر أن القتلى والمصابين من عائلة واحدة وكانوا في رحلة ترفيهية في صحراء الرميلة الشمالية.

ويعد العراق من أكثر دول العالم تلوثا بالألغام والقنابل غير المتفجرة من جراء الحروب المتعاقبة التي خاضها منذ عام 1980.

شن الطيران الحربي الإسرائيلي في ساعة متأخرة يوم السبت سلسلة من الغارات على مدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

ونشر مغردون على “تويتر” مقاطع فيديو وثقت القصف العنيف الذي طال المدينة.

وقال نشطاء، إن الجيش الإسرائيلي استهدف خانيونس بأكثر من 10 غارات.

وأفاد التليفزيون الإسرائيلي بأن سلاح الجو قصف موقعا للفصائل الفلسطينية غرب خانيونس جنوب قطاع غزة.

وذكرت “القناة 13” العبرية أن سلاح الجو قصف أهدافا في قطاع غزة ردا على إطلاق الصواريخ على سواحل تل أبيب.