وأوضحت النيابة العامة الجزائرية، في بيان، أن التحقيقات الأولية أفضت إلى توقيف شخص مشتبه فيه بإضرام النار بأحد الأماكن، حيث امتدت النيران إلى غابة وقريتين مجاورتين، فضلا عن توقيف إثنين آخرين معه بسبب التواطؤ وعدم الإبلاغ عن الجريمة.

وبحسب البيان، تم تقديم المتهمين الثلاثة أمام نيابة الجمهورية لدى محكمة الطارف، وفتح تحقيق قضائي ضدهم في الاتهامات الموجهة إليهم؛ والمتعلقة بإشعال النار عمدا في غابات، ومباني، ومساكن، والحرق العمدي المؤدي إلى وفاة أشخاص وإحداث إصابات.

كما تم القبض على مشتبه فيه آخر لقيامه بإضرام النار، في نفس اليوم، عمدا في غابات ومباني ومساكن.

تجدر الإشارة إلى أن هذه الحرائق، التي شهدتها ولايات الشرق الجزائري، أسفرت عن وفاة 37 شخصا وإصابة 183 آخرين، حيث سجلت ولاية الطارف لوحدها وفاة 30 شخصا، بينما سجلت ولاية “سوق أهراس” 5 وفيات، وشهدت ولاية “سطيف” وفاة شخصين متأثرين بحروق بالغة، حسب آخر حصيلة للحماية المدنية الجزائرية.