أخبار العالم

العالم هذا الصباح

كتب وجدي نعمان

إصابة 4 أشخاص جراء زلزال بقوة 5.2 درجة فى محافظة تشيبا اليابانية

إصابة 4 أشخاص جراء زلزال بقوة 5.2 درجة فى محافظة تشيبا اليابانية

أعلنت السلطات اليابانية اليوم الخميس، أن أربعة أشخاص أصيبوا جراء الزلزال الذى بلغت شدته 5.2 درجة على مقياس ريختر وضرب محافظة “تشيبا” الواقعة شرقى العاصمة “طوكيو”.

وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه) أن مركز الزلزال وقع على عمق 40 كيلومترا، مشيرة إلى عدم وقوع موجات مد عاتية (تسونامي) عقب وقوع الزلزال.

من جانبهم، قال مسئولون في مطاري هانيدا وناريتا إنه لم تحدث مشاكل لها صلة بالزلزال أو تأجيل في الخدمات المحلية والدولية.

وكانت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية أعلنت الثلاثاء الماضى، وقوع زلزال بلغت قوته الأولية 4.9 درجة على مقياس ريختر فى محافظة إيشيكاوا بغرب البلاد.

ونقلت وكالة أنباء كيودو اليابانية عن بيان الهيئة القول “إن الزلزال كان على عمق 10 كيلومترات ولم يصدر تحذير من حدوث تسونامي حتى الآن بينما بلغت شدة الزلزال 4 درجات على مقياس شيندو الياباني المؤلف من 7 درجات.

وكانت السلطات اليابانية قد ذكرت الجمعة الماضية أن زلزالا بلغت قوته 6.5 درجة ضرب منطقة إيشيكاوا بغرب البلاد، ما تسبب في انهيار عدة مبان وانهيارات أرضية ومنخفضات طرق في مدينة سوزو على طرف شبه جزيرة نوتو، لافتة إلى أنه حدثت أكثر من 50 هزة ارتدادية في المنطقة بعد الزلزال الأول، وهو الأكبر في سلسلة زلازل ضربت منطقة نوتو منذ ديسمبر 2020.

وغالبا ما تشهد اليابان زلازل إذ تقع على “حزام النار” في منطقة المحيط الهادئ الذي يسجل فيه نشاط زلزالي كثيف يمتد عبر جنوب شرق آسيا وصولا إلى حوض المحيط الهادئ.

وتعتمد اليابان معايير بناء صارمة جدا لضمان مقاومة الأبنية للهزات القوية وتقيم بانتظام تدريبات استعدادا لزلزال كبير.

مستشار الأمن القومى الأمريكى يؤكد لنظيره الإسرائيلى ضرورة التهدئة

مستشار الأمن القومى الأمريكى يؤكد لنظيره الإسرائيلى ضرورة التهدئة

أجرى مستشار الأمن القومى الأمريكى جيك سوليفان، اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلى تساحى هنجبى، بحثا فيه التطورات فى قطاع غزة والتصعيد المتبادل بين إسرائيل والفلسطينيين.

وأعلن البيت الأبيض -في بيان أوردته قناة “الحرة” الفضائية، الأمريكية، اليوم الخميس، أن المسؤولين بحثا ضرورة تهدئة التوتر ومنع إراقة المزيد من الدماء.

وأشار مستشار الأمن القومي الأمريكي إلى أهمية الجهود الإقليمية المستمرة للتوسط لوقف إطلاق النار، مشددا على ضرورة الحاجة إلى تهدئة التوترات ومنع المزيد من الخسائر في الأرواح، مؤكدًا دعم الإدارة الأمريكية الصارم لأمن إسرائيل، وكذلك حقها في الدفاع عن مواطنيها من الهجمات الصاروخية.

وكان وزير الدفاع الأمريكي، لويد أوستن، أجرى في وقت سابق محادثة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي، يوآف جالانت، ركزت على العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة، مجددا دعم بلاده الثابت لأمن إسرائيل، فيما حث الطرفين على خفض التصعيد وصولا إلى هدوء دائم.

الجارديان محطة زابوريجيا النووية تواجه كارثة بسبب نقص الكوادر الفنية

الجارديان: محطة زابوريجيا النووية تواجه كارثة بسبب نقص الكوادر الفنية

أكد تقرير صحفى نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية أن محطة زابوريجيا النووية فى أوكرانيا تواجه كارثة محققة جراء عمليات إجلاء الكوادر الفنية التى تقوم بها روسيا تحسبا لتصعيد جديد فى الحرب التي تدور رحاها في الوقت الراهن بين القوات الروسية والأوكرانية.

وأوضح التقرير أن الجانب الروسي بصدد إجلاء آلاف من العاملين بالمحطة النووية والتي تعد الأكبر في القارة الأوروبية بأسرها وهو ما ينذر بنقص حاد في الأيدي العاملة التي تقوم بتشغيل المنشأة النووية.

ويضيف التقرير أنه طبقا لما ذكرته هيئة الطاقة الأوكرانية سيتم إجلاء ما يقرب من 2,700 من العاملين بالمحطة هم وعائلاتهم إلى روسيا.
ويضيف التقرير أن حاكم المنطقة الذي قامت روسيا بتعيينه أصدر تعليمات السبت الماضي بإجلاء المدنيين من المنطقة المحيطة بالمحطة بما فيها مدينة إنرجودار التي يقطن بها معظم العاملين بالمحطة النووية تحسبا لهجوم عسكري مضاد من المتوقع أن تقوم به القوات الأوكرانية في غضون الأسابيع القليلة القادمة.

ويشير التقرير إلى أن القوات الروسية كانت قد بسطت سيطرتها على محطة زابوريجيا بعد عدة أيام من بداية العملية العسكرية الروسية الخاصة في أوكرانيا في أواخر فبراير من العام الماضي حيث قامت بالإبقاء على العاملين الأوكرانيين بالمحطة لضمان تشغيلها إلا أن عدد الكوادر الفنية الذين يعملون حاليا في المحطة مازال غير معروف على وجه الدقة.

ويلفت التقرير إلى أن الصراع الدامي بين القوات الروسية والأوكرانية في المنطقة المحيطة بالمحطة النووية يثير الكثير من المخاوف خشية حدوث أي تسرب إشعاعي جراء القصف الذي تشهده المنشأة النووية من وقت لآخر حيث مازالت كارثة مفاعل تشيرنوبل في شمال أوكرانيا عام 1986 ماثلة في الأذهان والتي تسببت في تلويث مناطق شاسعة من العالم بالإشعاع فيما يعد أسوء حادث نووي على مر التاريخ في العالم.

ويضيف التقرير أن محطة زابوريجيا تعد واحدة من أكبر عشر منشآت نووية في العالم والأكبر على الإطلاق عبر قارة أوروبا وتضم ستة مفاعلات نووية أدى الصراع المسلح في أوكرانيا إلى إغلاقها لعدة أشهر، موضحا أن المحطة النووية مازالت في حاجة إلى أيدى عاملة مدربة لتشغيل أنظمة التبريد بها فضلا عن متابعة إجراءات السلامة النووية الأخرى.

اعلان

ويقول التقرير إنه في أعقاب قيام روسيا بالاستيلاء على المحطة النووية وجهت الوكالة الدولية للطاقة الذرية تحذيرا مفاده أن قلة عدد العاملين بالمنشأة النووية يمثل تهديدا خطيرا لسلامة المفاعلات التي تحويها المحطة، وطالبت في نفس الوقت بضمان توافر الكوادر الفنية الكافية والمدربة للقيام بالمهام المطلوبة على الوجه الأكمل بعيدا عن أي ضغوط أو معوقات.

ويشير التقرير في الختام إلى تقديرات المحللين العسكريين الذي يرون أن الهجمة العسكرية المضادة التي تعتزم أوكرانيا شنها خلال فصل الربيع الحالي سوف تركز في المقام الأول على منطقة زابوريجيا في محاولة لاختراق صفوف القوات الروسية من خلال التقدم نحو سواحل بحر أوزوف.

 

اعلان

كييف تطالب الغرب بـ3 آلاف مسيّرة إضافية

قال ميخائيل بودولياك، مستشار رئيس مكتب الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي، إن أوكرانيا تحتاج لـ3 آلاف طائرة مسيرة إضافية على الأقل، “لتدمير البنية التحتية الروسية”.

وقال بودولياك لقناة “رادا” التلفزيونية: “كم عدد الطائرات المسيرة نحتاج لتدمير كامل البنية التحتية الروسية بطول خط المواجهة؟ ألف، ألفان، ثلاثة آلاف طائرة مسيرة، لمختلف الأغراض. موضحا أن الطائرات المسيرة عنصر أساسي في الحروب”.

وأوضح: أن “أوكرانيا مهتمة باستهداف المواقع في دونيتسك ولوغانسك، وزابوروجي، وخيرسون”.

وأضاف:”لسنا مهتمين بالمواقع، الموجودة على سبيل المثال، في مدينة بيلغورود”.

الحرب الأوكرانيةالحرب الأوكرانية

بايدن يستضيف رئيس وزراء الهند خلال زيارة رسمية يونيو القادم

أعلنت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض، كارين جان بيير، في بيان لها، استضافة الرئيس الأمريكي جو بايدن وزوجته جيل بايدن ، رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال قيامه بزيارة رسمية للولايات المتحدة الأمريكية في شهر يونيو القادم.

وجاء بالبيان، الذي نشره الموقع الرسمي للبيت الأبيض الأربعاء، أنه من المرتقب أن تتم الزيارة في 22 من يونيو القادم، حيث يتضمن لقاء بايدن ومودي إقامة مأدبة عشاء رسمية.

كما أضاف البيان أن تلك الزيارة من شأنها أن تؤكد على الشراكة العميقة والوثيقة بين الولايات المتحدة والهند، فضلا عن أواصر الصداقة التي تربط الأمريكيين والهنود معا.

وتعزز الزيارة أيضا من حس الالتزام المشترك بين واشنطن ونيودلهي تجاه منطقة الهند والمحيط الهادئ وعزمهما المشترك على رفع مستوى الشراكة الاستراتيجية للبلدين في مجال التكنولوجيا بما في ذلك في مجالات الدفاع والطاقة النظيفة والفضاء، فضلا عن العمل نحو مواجهة التحديات المشتركة مثل قضية تغير المناخ وتنمية القوى العاملة والأمن الصحي.

الرئيس الأمريكى جو بايدنالرئيس الأمريكى جو بايدن

الحكومة الألمانية: لا أساس قانونيا لإدراج “فاجنر” على قائمة الإرهاب

أكدت الخارجية الألمانية أنها لا ترى أساسا قانونيا لإدراج شركة “فاغنر” العسكرية الخاصة الروسية على قائمة الاتحاد الأوروبي للتنظيمات الإرهابية.

وأوردت صحيفة “فرانكفورتر ألغيمانيه تسايتونغ” مقتطفات من رد الخارجية الألمانية على استفسار من كتلة تحالف الاتحاد المسيحي الديمقراطي والاتحاد المسيحي الاجتماعي بهذا الصدد، جاء فيها أن “المعايير القانونية للإدراج على قائمة الاتحاد الأوروبي للتنظيمات الإرهابية صارمة جدا”.

ويشار في رد الخارجية إلى أن الحكومة الألمانية ليست على علم بأي قرارات وطنية في الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أو دول أخرى، تتجاوب مع معايير العقوبات الأوروبية الخاصة بمحاربة الإرهاب.

وأضافت الخارجية أن الحكومة الألمانية مع الشركاء في الاتحاد الأوروبي وخارجه تواصل متابعة الوضع وتقييم مختلف السيناريوهات، ولذلك لا تزال مسألة إدراج “فاغنر” على قائمة التنظيمات الإرهابية افتراضية فقط.

وأشارت الخارجية الألمانية إلى أن إدراج “فاغنر” على قائمة الإرهاب يتطلب وجود أدلة صالحة لرفعها إلى المحكمة.

وأعادت إلى الأذهان أن الاتحاد الأوروبي قد فرض عقوبات على شركة “فاغنر”، و19 فردا و10 كيانات على صلة بها.

وكان المتحدث باسم هيئة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي بيتر ستانو قد صرح بأن الاتحاد الأوروبي يدرس إدراج شركة “فاغنر” العسكرية على قائمة التنظيمات الإرهابية، لكن ذلك يتطلب قرارا من دولة أوروبية واحدة على الأقل، يدين “فاغنر” بتهمة الإرهاب.

واتهم المسؤول شركة “فاغنر” بـ”تقويض مصالح الاتحاد الأوروبي”، وخصوصا في إفريقيا.

الحرب الروسية الأوكرانيةالحرب الروسية الأوكرانية

رئيسا وزراء إيطاليا والتشيك يعقدان محادثات ثنائية في براج

بحث رئيس وزراء التشيك بيتر فيالا الأربعاء مع نظيرته الإيطالية جورجا ميلوني في العاصمة التشيكية “براغ” العلاقات الثنائية بين البلدين وعددا من القضايا ذات الاهتمام المشترك .

وذكر راديو “براغ الدولي” أن المحادثات تشمل مناقشة العلاقات الثنائية وشؤون الاتحاد الأوروبي والتعاون في مجال الطاقة والتقنيات التكنولوجية الحديثة، مضيفا أن الرئيس بيتر بافل سيستقبل ميلوني في قلعة “براغ” في وقت لاحق من اليوم.

وتعد تلك هي زيارة ميلوني الأولى إلى براغ منذ توليها منصب رئاسة وزراء إيطاليا.

رئيسة وزراء إيطاليا جورجيا ميلونىرئيسة وزراء إيطاليا جورجيا ميلونى

الكرملين: لم يكن لدينا معلومات حول محاولات كييف لضرب روسيا في 9 مايو
 

قال المتحدث باسم الرئاسة الروسية (الكرملين) دميتري بيسكوف إنه لم يكن لدى موسكو أية معلومات حول محاولات أوكرانية لضرب روسيا في 9 مايو الجاري.

وأضاف بيسكوف – وفقًا لقناة (روسيا اليوم) اليوم الأربعاء أن هيئات الأمن الروسية لم تخبر بأية محاولات أوكرانية لضرب موسكو في 9 مايو الجاري، بعد قمع هجوم بمٌسيرة على الكرملين ليلة 3 مايو الجاري.

وفي سياق آخر، وصف المتحدث باسم (الكرملين) قيام بولندا بإعادة تسمية مدينة كالينينجراد الروسية إلى “كروليفيتس” بأنه عمل أقرب للجنون.

وقال بيسكوف – في تصريحات اليوم – “إن ما يحدث في بولندا لم يعد حتى من مظاهر كراهية روسيا “روسفوبيا” بل عمليات تقترب من الجنون”، مشيرا إلى أن بولندا تنزلق عبر التاريخ من وقت لآخر في هذا الجنون المتمثل في كراهيتها للروس. 

وأضاف: “أن هذا الأمر تكرر لقرون عديدة، منذ القرنين الـ16 وحتى قبل ذلك، وهو لن يجلب أي أمر حميد وجيد لبولندا والبولنديين”.

الرئيس الروسى فلاديمير بوتينالرئيس الروسى فلاديمير بوتين

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى