أخبار العالم

العالم هذا الصباح

كتب وجدي نعمان

​حادث سير على طريق درنة يخلف قتلى من فريق انقاذ يوناني في ليبيا
 

أكدت وسائل إعلام محلية ليبية، مصرع 7 أشخاص لقوا حتفهم وأصيب 6 آخرين في انقلاب واحتراق حافلة كانت تقل فريق إنقاذ يوناني بينما كانت في طريقها إلى درنة، مشيرة إلى أن فريق الإغاثة اليوناني كان بين منطقتي قندولة وسلنطة بالجبل الأخضر حيث اندلع حريق بالحافلة التي تقلهم.

وتعرضت درنة ومناطق في شرق ليبيا لسيول وفيضانات عارمة أودت بحياة الآلاف وسببت دماراً واسع النطاق، وتدفق على درنة منقذون من دول شتى للمساعدة في تخفيف الكارثة الإنسانية في درنة وما حولها من مناطق تضررت بفعل الإعصار.

إلى ذلك، باشرت وزارة الصحة بالحكومة الليبية، الأحد، بإزالة المخلفات الطبية والأدوية المنتهية الصلاحية وتعقيم الغرف فالمستشفيات والعيادات والمراكز الصحية والمستشفى الميداني في مدينة درنة، وذلك حتى يتسنى للأطقم الطبية القيام بالعمل على الوجه الأكمل.

وذكرت السلطات الليبية، أن الأضرار التي تعرضت لها مدينة درنة نتيجة الإعصار المدمر الذي ضربها بلغت حتى الآن تدمير 6142 مبنى، منها 1500 مبنى متضرر.

ونقلت وكالة الأنباء الليبية عن بيان فريق الطوارئ الليبي في إحصائية أوليّة أن عدد المباني المدمرة بمدينة درنة بشكل كامل بلغ 891 مبنى، بينما المباني المدمرة بشكل جزئي بلغت 211 مبنى، في حين قدرت المباني التي غمرها الوحل بحوالي 398 مبنى .

وأشار البيان إلى أن المساحة الإجمالية للمنطقة التي غمرتها السيول والفيضانات في درنة قدرت بــ6 كيلو مترات مربعة.

الإعصار يجرف السياراتالإعصار يجرف السيارات

الحرب الروسية الأوكرانية.. كييف تستعيد مناطق وموسكو تدمر مواقع تكتيكة
 

أعلنت أوكرانيا الأحد أن قواتها استعادت مدينة كليشتشييفكا التي تكتسي أهمية استراتيجية جنوب باخموت الواقعة على خط المواجهة، فيما تواصل هجومها المضاد ضد القوات الروسية.

وتُعد المكاسب المحققة على الأرض مهمة جدا بالنسبة إلى أوكرانيا مع استعداد الرئيس فولوديمير زيلينسكي لزيارته الثانية خلال الحرب إلى واشنطن الأسبوع المقبل في محاولة للحصول على دعم إضافي.

وقال أولكسندر سيرسكي، قائد القوات البرية في الجيش الأوكراني على وسائل التواصل الاجتماعي “لقد حررت كليشتشييفكا من الروس“.

وحيا زيلينسكي في كلمته المسائية الجنود الذين يقاتلون قرب باخموت وخص بالذكر أولئك الذين استعادوا كليشتشييفكا قائلا “أحسنتم!”.

وأضاف أن كييف “تجهّز حلولا دفاعية جديدة لأوكرانيا”، مشيرا إلى أن منظومات “الدفاع الجوي والمدفعية هما الأولوية”، من دون تقديم تفاصيل إضافية.

على الجانب الأخر أعلنت وزارة الدفاع الروسية، تدمير مواقع قيادة تكتيكية تابعة للجيش الأوكراني في الجزء الذي تسيطر عليه أوكرانيا من إقليم “دونيتسك” على مدار اليوم الماضي.

وذكرت الوزارة – في بيان نقلته وكالة أنباء “تاس” الروسية – “أن مواقع القيادة التكتيكية لوحدات لواء الدفاع الإقليمي رقم 100، واللواء الميكانيكي 67 التابعين للقوات الأوكرانية، تعرضت للقصف بالقرب من مستوطنة (سيريبريانكا) في دونيتسك“.

وأضاف البيان أن الهجوم الروسي أسفر عن تدمير مدفعي “هاوتزر” ذاتيي الحركة من طراز “إم-109 بالادين” أمريكيي الصنع، ونظام مدفعي ذاتي الدفع من بولندا من طراز “كراب”، ونظام مدفعي أمريكي الصنع من طراز “إم-777″، بالإضافة إلى منظومتي لكشف موجات الراديو أمريكتي الصنع.

وأشارت الوزارة إلى أن قوات الدفاع الجوي الروسية اعترضت قنبلتين من طراز “جيه دام”، وصاروخاً مضاداً للرادارات من طراز “هيمارس” خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي اتجاه “خيرسون”، أوضحت الوزارة أنه تم القضاء على ما يصل إلى 20 جنديًا أوكرانيًا، وتدمير مركبة قتالية مدرعة ومركبتين أخريتين، بالإضافة إلى مركز تحكم خاص بالطائرات الأوكرانية بدون طيار خلال الـ24 ساعة الماضية.

ولفتت وزارة الدفاع الروسية إلى أنه منذ بداية العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير 2022، دمرت القوات الروسية 472 طائرة حربية أوكرانية، و249 مروحية عسكرية، و6838 طائرة بدون طيار، و437 نظام صواريخ أرض-جو، و11919 دبابة ومركبات قتالية مدرعة أخرى، و1151 قاذفة صواريخ متعددة، و6411 مدفعًا ميدانيًا ومدافع هاون، و13090 مركبة عسكرية خاصة.

الحربالحرب

أمواج عاتية تغرق شوارع كيب تاون في جنوب أفريقيا.. فيديو
 

تسبب مد قوي ورياح عاتية في حدوث أمواج ضخمة وصل ارتفاعها إلى 4 أمتار في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع، على السواحل السياحية القريبة من مدينة كيب تاون في جنوب إفريقيا. وتجاوزت المياه السدود البحرية، لتغمر شوارع ومنازل في بعض الأماكن.

ولقيت امرأة عمرها 92 عاما حتفها بسبب سوء الأحوال الجوية الذي بدأ السبت، حسبما أفاد الناطق باسم هيئة الإنقاذ البحري كريغ لابينون لـ”فرانس برس”، الأحد.

وفي مطعم على شاطئ البحر في خليج كالك باي، وهي قرية صيد تقع في خليج مفتوح على المحيط الأطلسي على مسافة حوالى 30 كيلومترا من كيب تاون، فاجأت المياه الزبائن باندفاعها عبر النوافذ.

وعلى رصيف ميناء، كان السكان يراقبون الأمواج العاتية التي تتكسر على منارة، ومن بينهم يوري راي الذي قال: “على المرء رؤية ذلك بأم العين مرة واحدة على الأقل في حياته“.

وقال ليهلوهونولو ثوبيلا من معهد الأرصاد الجوية في جنوب إفريقيا، لـ”فرانس برس”، إن ارتفاع المد بمعدل أعلى من المتوسط قد يسبب “موجا ضخما“.

وأظهرت مشاهد متداولة على منصات التواصل الاجتماعي، المياه المتدفقة في شوارع بلدات قرب كيب تاون تجرف حاويات نفايات وسيارات متوقفة، السبت.

وأصدر المعهد الوطني للأرصاد الجوية تحذيرا بشأن سواحل البلاد الممتدة على 3 آلاف كيلومتر حتى الإثنين، كما دعت أجهزة الطوارئ إلى الحذر وأغلقت الكثير من الشواطئ في المنطقة.

WATCH 🚨 Massive waves lifting stationary vehicles in Gordon’s Bay in Cape Town, South Africa pic.twitter.com/D7K8XpqBon

Strong waves flooded the coastal part of Cape Town in South Africa today, several dozen cars floated into the ocean pic.twitter.com/toL69LwIUH

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى