أخبار العالم

العالم هذا الصباح

كتب وجدي نعمان

الاتحاد الأوروبى يرفض تصنيف الأونروا كمُنظمة إرهابية
 

قال مسئول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبى جوزيب بوريل، مساء الأربعاء، إن الاتحاد يرفض أى محاولة لتصنيف وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” كمنظمة إرهابية، ويؤكد أنها ستظل شريان الحياة الذى لا غنى عنه للفلسطينيين.

وجدد بوريل – فى أعقاب اجتماعه بالمفوض العام للأونروا فيليب لازرينى فى بروكسل – التأكيد على دعم الاتحاد الأوروبى للأونروا، مُشيدًا بعملها وفريقها، وقال إن الدول الأعضاء فى الاتحاد استأنفت دعمها المالى للوكالة، حيث إن “الدفعة التالية من تمويل الاتحاد الأوروبى فى طريقها الآن”.

وقال إن “لم تعد هناك كلمات لوصف الوضع فى غزة، يوما بعد يوم، تتوالى مواكب الموت. لا يفقد الناس حياتهم فحسب، بل يتم تدمير الأمل والنسيج الاجتماعي”، وشدد على ضرورة وضع حد “لمأساة تسيء إلى ضميرنا وإنسانيتنا”.

وكانت “الكنيست الإسرائيلية” صادقت بالقراءة التمهيدية اليوم، على مشروع قانون يعتبر وكالة أونروا، “منظمة إرهابية”.

ويقضى مشروع القانون الذى قدمته نائبة من حزب “إسرائيل بيتنا”، بأن “قانون محاربة الإرهاب” يسرى على وكالة “الأونروا” التابعة للأمم المتحدة، و”توقف جميع الاتصالات والعلاقات بين إسرائيل ومواطنيها وبين الأونروا، وإغلاق مكاتب الوكالة فى إسرائيل”، كما ستسرى على الوكالة الأممية بنود قانون العقوبات التى تسرى على “منظمات إرهابية”.

المنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبىالمنسق الأعلى لسياسات الإتحاد الأوروبى

وزير الخارجية الروسى: مساعى الغرب لعزل روسيا ستفشل

قال وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، إن خطط الدول الغربية لعزل بلاده ومنعها من التطور وتحقيق إمكاناتها بالكامل هي بالطبع مهمة فاشلة ولن تتحقق.

وأضاف لافروف – خلال كلمته الافتتاحية باجتماع المائدة المستديرة للسفراء الأجانب لدى موسكو حول الوضع بأوكرانيا والذي عقد بمقر وزارة الخارجية الروسية – “الغرب يحاول جاهدا لعزل روسيا،الإ أن هذه المحاولات ستنتهي بالفشل”.

وقال وزير الخارجية الروسي، في كلمته التي بثتها وكالة أنباء تاس الروسية، إن الغرب استخدم أوكرانيا لتحويلها إلى تهديد مباشر لأمن روسيا، لافتا إلى أن واشنطن كانت ولا تزال تستخدم حلف الناتو للحفاظ علي سيطرتها علي أوروبا.

وعلى صعيد متصل نقلت قناة “روسيا اليوم”،عن لافروف قوله أن الولايات المتحدة تواجه صعوبات في الحفاظ علي هيمنتها بسبب التغييرات الجذرية التي يمر بها النظام العالمي .

وحذر من تصرفات نظام كييف غير الشرعية بحق دونباس مرارا، لافتا إلى أن الدول الغربية تجاهلت تلك التحذيرات، فيما رفضت كييف الالتزام باتفاقيات مينسك التى تمت الموافقة عليها في مجلس الأمن الدولي.

وأشار إلى أن حلف الناتو تجاهل جميع وعوده بحق روسيا لاسيما التزامه بسياسة عدم التوسع، مؤكدا أن الحضارة الغربية تواجه الأن حالة من التراجع جراء سياسات قادة دول الغرب.

كما حذر وزير الخارجية الروسي دول منطقة آسيا والمحيط الهادئ، من خطط الهيمنة التي يسعى حلف شمال الأطلنطي “ناتو” إلى تنفيذها، مشيرا إلى تصريحات الأمين العام للناتو ينس ستولتنبرج، التي أشار فيها مؤخرا إلى أن الحلف سيعمل على ضمان أمن تلك الدول.

وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروفوزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف

لوموند: ماكرون يعطى الضوء الأخضر لكييف بضرب المواقع الروسية بصواريخ فرنسية

ذكرت صحيفة” لوموند” الفرنسية اليوم “الأربعاء” أنه على الرغم من حرص كلا من الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشار الألماني أولاف شولتز على تجنب التصعيد مع روسيا إلا أن كلاهما إتخذ خطوة جديدة فى دعمهما العسكري لأوكرانيا.

وذكرت صحيفة ” لوموند” في تقريرلها :”إنه و لأول مرة وافق الرئيس الفرنسي على السماح لـ كييف بضرب أهداف عسكرية في الأراضي الروسية بصواريخ فرنسية،في حين أبدى المستشارالألماني انفتاحا أكثر حذرا ولكن جديدا فيما يتعلق بهذا الأمر”.

ولفتت “لوموند إلى أن ماكرون حرص على التأكيد،خلال مؤتمر صحفي مشترك مع شولتز في قلعة ميسبيرج،بالقرب من برلين، أمس “الثلاثاء” في ختام زيارته الرسمية لألمانيا،على ضرورة السماح لكييف “بتحييد” القواعد العسكرية الروسية التي تطلق منها قوات موسكو الصواريخ على أوكرانيا،في خضم نقاش حول استخدام الأسلحة الغربية في روسيا مشددا على أنه “يجب ألا نسمح لهم بالتعرض لأهداف أخرى في روسيا،وبخاصة القدرات المدنية.

وبرر ذلك بقوله أن :” ما تغير هو أن روسيا عدلت ممارساتها بشكل طفيف ولفت بالخرائط الداعمة إلى أنها تقصف مدينة خاركيف ومحيطها انطلاقا من أراضيها وليس من الأراضي التى احتلتها.

ونوهت” لوموند إلى أن ألمانيا لا تزال ترفض تسليم صواريخ توروس بعيدة المدى إلى كييف،لكن أولاف شولتز فتح الباب أمام الدبابات التي نقلتها برلين إلى الجبهة لاستهداف الأراضي الروسية،ونوه إلى لدى أوكرانيا كل الإمكانية للقيام بذلك،بموجب القانون الدولي مشددا قائلا:” يجب أن نقول صراحة إنها تعرضت للهجوم، ويمكنها الدفاع عن نفسها.

وتابعت “لوموند” قائلة:” لقد أحرج هذا السؤال حلفاء أوكرانيا لأسابيع،حيث دعا رئيسها فولوديمير زيلينسكي مرارا وتكرارا إلى إمكانية ضرب الأراضي الروسية، على الرغم من القيود التي فرضها الغرب على الأسلحة التي يقدمونها.

ولفتت “لوموند”إلى أن جون كيربي،المتحدث باسم مجلس مجلس الأمن القومي الأمريكي، قال تعليقا على إعلان ماكرون،ان موقف واشنطن من هذا الأمر لم يتغير في هذه المرحلة مضيفا:”نحن لا نشجع أو نسمح باستخدام الأسلحة التي توفرها الولايات المتحدة لضرب الأراضي الروسية”.

وعلى العكس من ذلك، فإن الناتو يشجع العواصم الغربية على رفع القيود التي تكبل الأوكرانيين وفقًا لأمينه العام، ينس ستولتنبرج

كما حث مسئول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل،أمس الثلاثاء الدول الأعضاء في التكتل على إيجاد توازن بين الخوف من التصعيد وحاجة الأوكرانيين للدفاع عن أنفسهم، معتبرا أن كييف يجب أن تكون قادرة على ضرب الأراضي الروسية بأسلحة غربية.

الرئيس الفرنسى إمانويل ماكرونالرئيس الفرنسى إمانويل ماكرون

إعلام إسرائيلى: أهالى المحتجزين يغلقون شارع أيالون بتل أبيب لمطالبة نتنياهو بصفقة تبادل

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أهالي المحتجزين الإسرائيليين يغلقون شارع أيالون في تل أبيب خلال تظاهرة لمطالبة حكومة نتنياهو بصفقة تبادل، وفق نبأ عاجل لقناة القاهرة الإخبارية.

وقال البيت الأبيض: “ليس لدينا معلومات واضحة عن أسباب الانفجار في خيام النازحين برفح الفلسطينية”، لافتا إلى أن وقف إطلاق النار سيهيئ الظروف لإنهاء هذا الصراع في قطاع غزة. وأضاف البيت الأبيض: “لم نر بعد عملية عسكرية إسرائيلية واسعة في رفح الفلسطينية”.

رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو

زر الذهاب إلى الأعلى