أخبار العالم

العالم هذا الصباح

كتب وجدي نعمان
ماكرون: لم يفز أحد فى الانتخابات.. ويدعو القوى الجمهورية لبناء أغلبية

اعتبر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، أن أحدا لم يفز في الانتخابات التشريعية التي جرت في 30 يونيو و7 يوليو الجاري، وبناء عليه دعا القوى السياسية “الجمهورية” إلى بناء غالبية صلبة.

وقال ماكرون – في رسالة وجهها للشعب الفرنسي – “لم يفز أحد في الانتخابات التشريعية المبكرة”، مضيفا أنه بناء على ذلك دعا جميع القوى السياسية في “مؤسسات الجمهورية ودولة القانون والحكم البرلماني”، إلى “الانخراط في حوار صادق ومخلص لبناء غالبية صلبة تكون بالضرورة ذات تعددي”.

وأقر الرئيس الفرنسي بأن “اليمين المتطرف جاء في المرتبة الأولى في الجولة الأولى بنحو 11 مليون صوت، ” لكنه رحب بأن الفرنسيين “رفضوا بوضوح السماح له بالوصول إلى الحكومة”.

وقال إن طبيعة هذه الانتخابات، التي اتسمت بالمطالبة الواضحة بالتغيير وتقاسم السلطة، تتطلب بناء تحالف كبير، مضيفا أن هذا التحالف يجب أن يتمحور حول بعض المبادئ الأساسية للبلاد، والقيم الجمهورية الواضحة والمشتركة.. وفي ضوء هذه المبادئ سأقرر تعيين رئيس الوزراء”.

اعلان

وأشار إلى أنه سيمنح بعض الوقت السياسية من أجل التوصل إلى تسوية، مؤكدا “حتى ذلك الحين، ستواصل الحكومة الحالية القيام بمسؤولياتها وستتولى إدارة شؤون البلاد الجارية كما هو متبع وفقا للتقاليد الجمهورية”.

تأتي تصريحات ماكرون بعد ثلاثة أيام من الاعلان عن نتائج الجولة والثانية من الانتخابات التشريعية والتي تصدرتها “الجبهة الشعبية الجديدة” لأحزاب اليسار، بينما جاء المعسكر الرئاسي في المرتبة الثانية، وحل اليمين المتطرف ثالثا، وذلك دون حصول أي كتلة سياسية على أغلبية برلمانية واضحة.

وعقب إعلان نتائج الجولة الثانية، أشار الإليزيه إلى أن الرئيس ماكرون سينتظر تشكيلة الجمعية الوطنية الجديدة لاتخاذ القرارات اللازم. وعقب ذلك، قدم رئيس الوزراء جابرييل أتال استقالته، إلا أن ماكرون رفضها وطلب من أتال البقاء في منصبه “في الوقت الراهن” من أجل ضمان استقرار البلاد.

اعلان

الرئيس الفرنسى إمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسى إمانويل ماكرون

قادة وزعماء أوروبا يعربون عن دعمهم لأوكرانيا في إطار قمة الناتو

أعرب عدد من القادة الأوروبيين عن دعمهم لأوكرانيا في حربها ضد روسيا، تزامنا مع قمة حلف شمال الأطلسي “الناتو” المنعقدة في واشنطن، بمناسبة مرور 75 على تأسيس أكبر تكتل عسكري حول العالم.
وأوردت صحيفة “الجارديان البريطانية عبر موقعها الألكتروني قول رئيس الوزراء البريطاني المنتخب حديثًا كير ستارمر الذي أكد خلاله أن قمة “الناتو” أتاحت الفرصة للبحث مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سبل الدعم التي يحتاجها، لافتًا إلى أهمية استغلال هذه الفرصة مع الحلفاء للتأكد من أن هذا الدعم متفق عليه.

وأشار إلى أن القمة توجه رسالة واضحة إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفادها أن “الناتو أكثر عزمًا ووحدة الآن من أي وقت مضى”.

كما نقلت الصحيفة قول رئيس الوزراء الأسباني بيدرو سانشيز الذي صرح، فور وصوله إلى القمة، بأن أوكرانيا لا تدافع عن نفسها فقط لكنها تدافع عن قيم الديمقراطية والقانون الدولي ومبادئ النظام العالمي الذي يستند إلى القواعد.

وشدد المستشار الألماني أولاف شولتز على أهمية دعم “الناتو” لأوكرانيا، وأوضح: “أن ألمانيا أكبر دول الحلف في أوروبا. وهذا يحملنا مسؤولية خاصة جدا إزاء هذا الشأن. ويمكنني القول بمنتهى والضوح إننا سنفي بمسؤوليتنا”. كما أعلن أيضًا مكتب رئيس وزراء النرويج تبرع أوسلو بـ 6 مقاتلات من طراز “أف-16” إلى أوكرانيا هذا العام.

وأكد رئيس الوزراء الهولندي ديك سكوف أيضًا دعم بلاده المستمر لأوكرانيا، مُشيرًا إلى أن بلاده تعمل حاليًا مع الولايات المتحدة وألمانيا وإيطاليا ورومانيا في سبيل تعزيز قدرات الدفاع الجوي الأوكراني من خلال إمداد كييف بمقاتلات “أف-16”.

وأوردت “الجارديان” تغريدة دونتها رئيسة وزراء إستونيا كايا كالاس عبر موقع “أكس”، شددت خلالها على ضرورة “تكثيف الدعم المستمر لأوكرانيا في حربها ضد روسيا وانضمامها للحلف، وإبقاء التهديد الروسي على رأس أولويات (الناتو) وتعزيز الإنفاق الدفاعي وتعميق الشراكي العالمية”.

يُشار إلى أن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أعلن في وقت سابق أمس الأربعاء أن دفعة من طائرات “إف-16” في طريقها الآن إلى أوكرانيا قادمة من الدنمارك.

نقابة الصحفيين الفلسطينيين تطالب الاتحاد الأوروبى بمواقف حول اعتداءات الاحتلال
وجهت نقابة الصحفيين الفلسطينيين، الأربعاء، رسائل لممثلي الكتل البرلمانية في الاتحاد الأوروبي، تطالبهم فيها بمواقف واضحة حول جرائم الاحتلال الإسرائيلي، خاصة الاعتداءات بحق الصحفيين من قتل واعتقال، خلال الدورة البرلمانية المقبلة للبرلمان الأوروبي.

وأكد رئيس فرع نقابة في أوروبا يوسف حبش، قلق النقابة بشأن أداء الهيئات التشريعية المنتخبة حديثا فيما يتعلق بالوضع في فلسطين، والذي بدا واضحا من خلال موقف رئيسة المفوضية الأوروبية فون دير لاين ورئيسة البرلمان الأوروبي ميتسولا، والذي تضمن دعما غير مشروط لدولة الاحتلال.

وأكدت النقابة، خطورة ومأساوية الوضع الإنساني القائم في غزة للشهر العاشر على التوالي، الذي انعكس بقوة على الصحفيين وعائلاتهم وسلامتهم، وأن ما يتعرض له الصحفيون هو جريمة حرب وإبادة مخالفة للقانون الدولي ومعايير حقوق الإنسان، مع استمرار رفض الاحتلال الاسرائيلي وقف إطلاق النار ورفع الحصار وفتح المعابر للمساعدات الإنسانية.

وقدمت النقابة، بيانات تتعلق بمخاطبتها لهيئات المحكمة الجنائية الدولية وهيئات حقوق الإنسان لمحاسبة دولة الاحتلال على جرائمها بحق الصحفيين، مؤكدة أهمية الموقف الاوروبي الضاغط في إطار الجنائية الدولية بهدف اتخاذ إجراءات عاجلة وملموسة لمحاسبة مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين، وتوفير الحماية لهم وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان.

مقتل شخص وإصابة آخر إثر غارات جوية روسية في منطقة دونيتسك الأوكرانية
قال رئيس الإدارة العسكرية الإقليمية في دونيتسك بأوكرانيا، فاديم فيلاشكين، الاربعاء، إن شخصاً قُتل وأصيب آخر إثر غارات جوية روسية بالمنطقة.

وأضاف فيلاشكين، في تصريحات له أوردتها وكالة أنباء “يوكراين فورم” الأربعاء: “قُتل شخص واحد على الأقل وأصيب آخر نتيجة لقصف منطقة نوفويكونوميشن في منطقة هروديفكا” بدونيتسك.

وأوضحت الوكالة الأوكرانية، أن الروس نفذوا غارتين جويتين على القرية، ودمروا 3 منازل ومبنى خارجي، وألحقوا أضرارا بـ 16 منزلا خاصاً، مضيفاً أن “هذه مجرد معلومات أولية وسيتم تحديد العواقب النهائية للقصف مع مرور الوقت”.

وفي وقت سابق، ذكرت “يوكرينفورم” أنه في 9 يوليو قُتل وأصيب 8 أشخاص في منطقة دونيتسك نتيجة غارات روسية أخرى.

زر الذهاب إلى الأعلى