العالم هذا المساء اليوم الثلاثاء 28 سبتمبر 2021

كتب وجدي نعمان

شهد العالم هذا المساء العديد من الأحداث أبرزها، الصين تحقق رقما قياسيا لأطول جسر معلق فى العالم.. بعد النار والألوان.. الشاكوش والسكينة أحدث صيحات الحلاقة، وإلى التفاصيل..

سعوديات يكسرن المحظورات الاجتماعية بممارسة ركوب الدراجات في الشارع

سعوديات يكسرن المحظورات الاجتماعية بممارسة ركوب الدراجات في الشارع

تقود السعودية سمر رهبيني فريقا من ممارسات رياضة ركوب الدراجات الهوائية يضم مئات الفتيات في مدينة جدة على ساحل البحر الأحمر، في ظل محظورات اجتماعية كثيرة على النساء في البلاد.

وتقود رهبيني بخفة دراجتها بين السيارات في شوارع جدة، وإن كان المشهد بات مألوفا لكنه لا يزال يثير استغراب وانتقاد الكثيرين في مجتمع محافظ.

لكن الموكب الذي تقوده رهبيني أمام أنظار المندهشين من هذا التحدي للتقاليد يستفيد من حملة الإصلاحات الاجتماعية والانفتاح الذي تنتهجه السعودية منذ سنوات.

وقالت رهبيني طالبة تكنولوجيا المعلومات البالغة 23 عاما في تصريح لـ”فرانس برس”: “الوضع كان صعبا للغاية بسبب عدم تقبل المجتمع للرياضة النسائية بشكل عام وخصوصا ممارسة ركوب الدراجات الهوائية قبل عام 2017”.

وأضافت: “كانت هناك نظرات وتصوير واستغراب… الناس لم يكونوا مستوعبين لما يحدث”.

وأشارت إلى أنها “تقود دراجتها لساعتين على الأقل كل صباح قبل الذهاب للجامعة”.

وتابعت: “الآن، العدد الكبير من النساء وممارستنا بشكل شبه يومي جعل ركوب الدراجات بالنسبة للمرأة أمرا مألوفا”.

وشغف سمر بالدراجات دفعها الى الانخراط مرتين أسبوعيا في تعليم فتيات أخريات قيادة الدراجات ضمن فريقها “شجاعة” الذي ينظم جولات أسبوعية لمحبي هذه الرياضة من الجنسين.

وتتجمع عشرات الشابات صباح الجمعة للقيام بجولة على الدراجات ويؤجر الفريق الدراجة وكل معدات السلامة بأجر رمزي وأحيانا مجانا لمن لا يملكن المقابل.

وقالت رهبيني: “اخترت اسم “شجاعة” لأن ما نفعله يتطلب شجاعة كبيرة جدا مني ومن جميع النساء، أي خروجنا إلى الشارع وممارستنا الرياضة في الأماكن العامة والمزدحمة”.

ولا تستخدم الدراجة على نطاق واسع كوسيلة مواصلات آمنة في السعودية، وحتى الآن غالبية من يركبونها في الشوارع من الرجال من الطبقات العاملة أو الشبان.

ترودو يعلن تشكيل الحكومة الجديدة في كندا الشهر المقبل

ترودو يعلن تشكيل الحكومة الجديدة في كندا الشهر المقبل

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو الذي فاز حزبه الليبرالي في الانتخابات التشريعية الأخيرة، أن الحكومة الجديدة ستؤدي اليمين الشهر المقبل.

وأضاف ترودو خلال مؤتمر صحفي له اليوم الثلاثاء، أنه طلب من خريتسيا فريلاند استمرار أداء مهام نائبة رئيس الوزراء ووزيرة المالية، وهي وافقت على ذلك.

وتعهد ترودو بالحفاظ على التمثيل المتساوي للنساء في حكومته الجديدة، وذلك بعد أن خسرت 3 وزيرات مناصبهن.

وأشار إلى أن أولوية حكومته ستكون إلزام الموظفين الفدراليين بالتطعيم ضد فيروس كورونا في الوقت الذي تواجه فيه البلاد الموجة الرابعة من الوباء وأضاف أنه سيعلن عن ذلك خلال الأيام القادمة.

وأكد أيضا أن المشرعين سيعودون إلى مجلس العموم قبل انتهاء الخريف، دون أن يحدد أي موعد لذلك.

يذكر أن الليبراليين فازوا بـ159 مقعدا في البرلمان في الانتخابات التي جرت في 20 سبتمبر الجاري، فيما حصل المحافظون على 119 مقعدا، والديمقراطيون الجدد على 25، وتكتل كيبيك على 33 مقعدا.

العراق: القبض على أحد العناصر الإرهابية شرق بغداد

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقي ، إلقاء القبض على أحد العناصر الإرهابية شرق بغداد.

وذكرت الخلية الأمنية، في بيان أوردته قناة العراقية الإخبارية، أن قوة من وكالة الاستخبارات والتحقيقات الاتحادية تمكنت من إلقاء القبض على متهم مطلوب وفق المادة 4 إرهاب بالعاصمة بغداد، مشيرا إلى أنه تم إحالة المتهم، المطلوب أيضا لمديرية استخبارات ومكافحة إرهاب بابل ، إلى الجهات المختصة لاتخاذ كافة الإجراءات القانونية بحقه.

واس: الحكومة السعودية توافق علي فتح فرع للبنك الأهلي المصري في المملكة

اتخذ مجلس الوزراء السعودي في اجتماعه اليوم عبر الفيديوكونفرنس عدة قررات من بينها الموافقة علي منح ترخيص للبنك الأهلي المصري فتح فرع في المملكة ، مع تفويض وزير المالية بالبت في أي طلب لاحق بفتح المزيد من الفروع.

وبحسب وكالة الأنباء السعودية، أعرب خادم الحرمين الشريفين في بداية الاجتماع عن الشكر لقادة الدول الشقيقة والصديقة، على ما أبدوه من مشاعر صادقة وتمنيات طيبة للمملكة، بمناسبة يومها الوطني الحادي والتسعين، راجياً لهم موفور الصحة والسعادة، ولحكومات وشعوب دولهم اطراد التقدم والازدهار.

أوسمة ونياشين ومقتنيات نادرة.. جولة داخل متحف جمال عبد الناصر فى ذكرى رحيله

مهما تعددت الزيارات لمتحف الزعيم جمال عبد الناصر، فلن نكتفى أبدا من مشاهدة مقتنياته المتنوعة، هذه المقتنيات التى تقدم صورة متكاملة لحياة الزعيم ولمصر في ذلك العصر المهم.

ويقع المتحف بمنقطة منشية البكرى شرق القاهرة، داخل بيت صغير بمعسكر الحرس الجمهورى، حيث عاش الزعيم جمال عبد الناصر وأسرته وتم افتتاحه، يوم 28 سبتمبر 2016، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والكاتب الصحفى حلمى النمنم وزير الثقافة، بالتزامن مع الذكرى الـ46 على رحيله، ويقع المتحف على مساحة إجمالية 13.400 م، تشمل مبنى من دورين على مساحة 1.300م والباقى حديقة خاصة.

 والمتحف عبارة دورين، تم الاحتفاظ بالقاعات الرئيسية المتمثلة فى مكتبى الرئيس بكل من الدورين الأرضى والأول والصالونات الملحقة بها، بالإضافة إلى غرفة نوم الرئيس وغرفة المعيشة وصالونين بالدور الأرضى، وبالأضافةى إلى قاعتى للمقتنيات والأوسمة.

ويضم المتحف العديد من الوثائق والمقتنيات الشخصية لعبد الناصر، إضافة إلى صوره الشخصية والعائلية وملابسه وكاميراته الفوتوغرافية وأقلامه وملابسه والأوسمة والنياشين والهدايا التذكارية التى حصل عليها الرئيس، إضافة إلى أثاث منزله الذى يتضمن غرفة المعيشة وغرفة المكتب وغرفة النوم والصالون الخاص به.

صالحي: إيران كادت تقع في المأزق الذي وقع فيه صدام حسين

صالحي: إيران كادت تقع في المأزق الذي وقع فيه صدام حسين

كشف الرئيس السابق لهيئة الطاقة الذرية الإيرانية علي أكبر صالحي بكتابه “في مهب الأحداث”، بعض خفايا الأزمة النووية في بلاده، وسلط الضوء على جوانب من مهمته في تلك الفترة.

وتطرق صالحي في الكتاب لحيثيات اجماع دولي ضد بلاده، وكتب أن إيران كادت تقع في المأزق الذي وقع فيه الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، وأدى إلى إخضاع العراق للفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، الذي يجيز استخدام القوة “لحفظ الأمن والسلم”، وكذلك إلى العقوبات التي أدت إلى انهيار النظام.

كما يتحدث صالحي في كتابه عن دور “منظمة مجاهدي خلق” الإيرانية المعارضة، فيما يصفه بأنه “تضخيم الملف النووي، وإثارة بعض القضايا غير الحقيقية” التي استخدمها الغرب فيما بعد للضغط على إيران.

ويتحدث صالحي عن تغافل الغرب عن السلاح النووي الإسرائيلي وانشغاله بالملف النووي الإيراني.

وفي ختام الكتاب يقول صالحي: “يجب أن نقبل حقيقة أن الغرب لن يكون على استعداد لقبول إيران بكامل قدراتها التقنية النووية، بما في ذلك تخصيب اليورانيوم ودورة الوقود النووي، إلا في ظروف خاصة واستثنائية”.

باسيل: نرفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة مرفأ بيروت

باسيل: نرفض أي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة مرفأ بيروت

أعلن رئيس “التيار الوطني الحر” في لبنان النائب جبران باسيل رفضه المطلق لأي محاولة لإجهاض التحقيق في انفجار مرفأ بيروت من أي جهة كانت، مستنكرا “محاولات التدخل بعمل القضاء”.

وخلال لقائه المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان جوانا فرونتسكا، قال باسيل: “نعلن رفضنا المطلق لأي محاولة لإجهاض التحقيق في جريمة المرفأ من أي جهة أتت”.

وأعرب عن شجبه “لأي محاولة للتدخل في عمل القضاء أو عرقلته عبر الدفع لاستبدال القاضي العدلي مرة جديدة، بما يؤدي تلقائيا إلى تأخير متعمد للتحقيق ولخلاصته وإلى تعثر مسار العدالة”.

وفي ملف الانتخابات المزمع إجراؤها في مارس المقبل، شدد على أهمية “إجراء الانتخابات في موعدها من دون المس بحق غير المقيمين بالتصويت في الخارج”.

ولفت إلى “ضرورة أن تأخذ أي بعثة أممية ترغب في مراقبة الانتخابات والإشراف عليها، في الاعتبار عاملي المال والإعلام، لما لهما من تأثير مباشر وكبير في عملية الانتخاب وفي نتائجها، يفوق تأثير أي عامل آخر”.