العالم هذا المساء

كتب وجدي نعمان

مقتل 3 أشخاص جراء انفجار شمال غرب باكستان

مقتل 3 أشخاص جراء انفجار شمال غرب باكستان

لقى 3 أشخاص على الأقل مصرعهم وأصيب اثنان بجروح إثر انفجار عبوة ناسفة اليوم فى منطقة وزيرستان شمال غرب باكستان.
وأوضحت مصادر أمنية باكستانية فى بيان ، أن قوات الأمن هرعت إلى موقع الحادث لجمع الأدلة، وتم نقل الضحايا إلى المستشفى.
من جهة أخرى أعلن الجيش الباكستانى في بيان أن قواته قضت على إرهابيين كانا مطلوبين لدى أجهزة الأمن لتورطهما في تنفيذ العديد من الأعمال الإرهابية، وذلك خلال عملية أمنية نفذتها في منطقة “هوشاب” بإقليم بلوشستان جنوب غرب باكستان .

الأمم المتحدة تؤمن وصول شحنات ضخمة من الأسمدة والمخصبات الروسية لإفريقيا

الأمم المتحدة تؤمن وصول شحنات ضخمة من الأسمدة والمخصبات الروسية لإفريقيا

 أعلنت الأمم المتحدة عن نجاحها في تأمين وصول شحنات ضخمة من الأسمدة والمخصبات الزراعية الروسية ووصولها إلى بلدان غرب إفريقيا.

وأشار بيان صادر عن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة إلى أن شحنة المخصبات الزراعية هي الثانية التي يتم إيفادها برعاية أممية إلى بلدان غرب إفريقيا التي بات متعذرا عليها الوصول إلى الأسمدة والحبوب الروسية نتيجة الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

وقالت ريبيكا جريسبان الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد” إن قرابة 300 ألف طن من الأسمدة والمخصبات الروسية ستصل برعاية أممية إلى بلدان غرب إفريقيا وسيتم الشحن من عدة موانىء أوروبية، وأضافت أن الشحنة الأولى ستتجه من ميناء روتردام الهولندي قاصدة مالاوي بحلول الحادي والعشرين من الشهر الجاري حيث يتم تحميلها الآن استعدادا للإبحار مرورا بجمهورية موزمبيق.

ويأتي الاتفاق في إطار اتفاق إيصال إمدادات الحبوب والأسمدة المبرم بين روسيا والأمم المتحدة وأوكرانيا في إسطنبول في 22 يوليو الماضي بوساطة تركية، وقال مسئولون في برنامج الغذاء العالمي إنهم سيسهلون من خلال هذا الاتفاق وصول 260 ألف طن إضافية من الأسمدة الروسية إلى بلدان في إفريقيا بمساعدة فنية ومالية من حكومة فرنسا والبنك الدولي حيث ترفض الشركات الملاحية تسيير رحلات شحن بحري من الموانىء الروسية والأوكرانية بسبب ارتفاع المخاطر ورسوم التأمين الملاحي.

وقد نجحت الأمم المتحدة بعد محادثات مكثفة مع روسيا والجانب الأوكراني والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة في الوصول إلى إطار عمل لتجاوز أزمة التأمينات الملاحية بما يسمح باستمرار تدفق شحنات الأسمدة والحبوب الروسية والأوكرانية إلى البلدان النامية ولا يتعارض في الوقت ذاته مع نهج العقوبات الدولية المفروضة منذ اندلاع الحرب الروسية الأوكرانية في الرابع والعشرين من فبراير الماضي.

يشار إلى أن اتفاق نقل الحبوب عبر البحر الأسود المبرم بين الأمم المتحدة وروسيا وأوكرانيا في يوليو الماضي قد تم تمديد العمل به في الأسبوع الماضي لمدة 120 يوما إضافية بعد أن كان مقررا انتهاء العمل به اليوم 19 نوفمبر 2022.

سوناك يقر حزمة مساعدات بريطانية جديدة لأوكرانيا بقيمة 50 مليون جنية إسترلينى

أقر رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك اليوم /السبت/ حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا تبلغ قيمتها 50 مليون جنيه إسترليني تتضمن أنظمة دفاع جوي.

وقال سوناك بحسب الموقع الرسمي للحكومة البريطانية، إن “حزمة المساعدات الدفاعية تشمل 125 مدفعا مضادا للطائرات وتكنولوجيا لمواجهة الطائرات بدون طيار بما في ذلك عشرات الرادارات وقدرات الحرب الإلكترونية المضادة للطائرات بدون طيار”.

ريشى سوناك 

وتعهد بمواصلة الوقوف لجانب أوكرانيا خلال أول زيارة له إلى البلاد من خلال تعزيز العرض التدريب للقوات المسلحة الأوكرانية بإرسال أطباء ومهندسين عسكريين إلى أوكرانيا لتقديم الدعم اللازم.

وأضاف سوناك “نقدم اليوم دفاعا جويا جديدا بما في ذلك المدافع المضادة للطائرات والرادار والمعدات المضادة للطائرات بدون طيار وزيادة الدعم الإنساني لفصل الشتاء البارد القاسي”، معربا عن فخره بأوكرانيا التي تكافح للدفاع عن مبادئ السيادة والديمقراطية، على حد قوله.

ووصل رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، اليوم، إلى العاصمة الأوكرانية كييف في زيارة مفاجئة التقى خلالها، الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلنسكي، في أول اجتماع بينهما منذ تولي سوناك منصبه أواخر أكتوبر الماضي.

جاءت حزمة المساعدات البريطانية الجديدة لأوكرانيا عقب مساعدات أخرى أعلن عنها وزير الدفاع البريطاني الشهر الجاري بتقديم أكثر من 1000 صاروخ جديد مضاد للطائرات لأوكرانيا.

زارا 50 دولة.. ثنائى بريطانى يخوضان تجربة السفر حول العالم بسيارة إسعاف “صور”

يجوب طبيبان بيطريان، العالم برفقة كلبتهما، على متن سيارة إسعاف، منذ حوالى عام في رحلة عالمية، عبر أكثر من 50 دولة، في محاولة لتسجيل رقم قياسي جديد بموسوعة جينيس للأرقام القياسية، لأطول رحلة على متن سيارة إسعاف.

الثنائى البريطاني لورانس دودي وراشيل نيكسون، انطلقا في رحلتهما أكتوبر العام الماضى، وحازا على اهتمام كبير خلال تنقلهما على متن سيارة الإسعاف، والتي كانت تُستخدم سابقًا خلال فعاليات سباقات الخيول، وفقا لموقع “سى إن إن”.

الثنائى البريطانى
الثنائى البريطانى

وأوضح دودى، أنه لم يُطلب منهما من قبل التوقف للحصول على مساعدة طبية، مشيرًا إلى أن سيارة الإسعاف التي يستقلانها لا تشبه في الواقع سيارات الطوارئ المستخدمة في أي من الوجهات التي قاما بالمرور بها.

البداية كانت بأن بحث الطبيبان البيطريان دودي ونيكسون، عن سيارة لتحويلها إلى عربة نقل للسفر حول العالم فيها، وعثرت نيكسون بالصدفة على سيارة إسعاف، عام 2018.

الثنائى
الثنائى

وبعد أن اشترى الثنائى السيارة، التي كانت لا تزال تحتوي على جميع تجهيزات وتركيبات سيارة الإسعاف بالداخل مع نقّالة، صادفت نيكسون مقالًا عن مجموعة تحاول تسجيل الرقم القياسي لأطول مسافة تنقل على متن شاحنة إطفاء.

وعندما اكتشفت نيكسون أنه لم يحاول أحد تسجيل مثل هذا الرقم القياسي رسميًا بسيارة إسعاف، تواصل الزوجان مع موسوعة جينيس للأرقام القياسية للسؤال عما إذا كان بإمكانهما المحاولة.

السيارة من الداخل
السيارة من الداخل

وقالت موسوعة جينيس، لنيكسون ودودي إنهما بحاجة إلى تلبية قائمة المواصفات، مثل ضمان احتفاظ السيارة بالقدرة على العمل كسيارة إسعاف، رغم عدم استخدامها كسيارة إسعاف، مع المحافظة على شكلها الخارجي كسيارة إسعاف.

وأخذ الثنائي هذه الموصفات في الحسبان أثناء عملهما على التصميم الداخلي للسيارة، وتمكنا من الالتزام بالإرشادات مع توفير مساحة لفرن وثلاجة، وجميع العناصر الأخرى التي تتوفر بعربة التخييم.

وأكمل الثنائى بالفعل الحد الأدنى للمسافة البالغة 20 ألف كيلومتر المحددة في البداية من قبل موسوعة جينيس للأرقام القياسية، إلا أن الثنائي قرّر “مواصلة الرحلة لتسجيل أعلى مسافة ممكنة“.

ثنائى يسافران فى سيارة إشعاف
ثنائى يسافران فى سيارة إسعاف

ويصطحب الثنائي معهما كلبتهما وتُدعى بيجي سو، والتي تملك جواز سفر أوروبي للحيوانات الأليفة، وأجبر الثنائى على تغيير مسار رحلتهما بسبب عدة عوامل مختلفة، مثل الحرب في أوكرانيا، والصراع بين أذربيجان وأرمينيا، والاحتجاجات على مستوى البلاد التي تحدث في إيران، وحقيقة أن بعض الحدود في آسيا الوسطى لا تزال مغلقة بسبب قيود “كوفيد-19”.

وينوى الزوجان، العودة إلى المملكة المتحدة في أوائل العام المقبل، قبل شحن سيارة الإسعاف إلى مدينة هاليفاكس في كندا، وقيادة الطريق السريع للبلدان الأمريكية، الذي يُعد أطول طريق قابل للقيادة في العالم، إلى قاع الأرجنتين.

وستكون وجهتهما النهائية إلى نادي “ليفربول”، وهو فريق كرة قدم مقره مدينة مونتيفيديو بأوروجواي، والذي يحمل اسم الفريق الإنجليزي الشهير، ويجمع الثنائي الأموال لمؤسستين خيريتين، هما “أنتوني نولان”، وهي مؤسسة خيرية بريطانية تربط الأشخاص المصابين بسرطان الدم بالمتبرعين المتطوعين، ومؤسسة خيرية مستقلة أخرى هي Vet Life، التي تقدم دعمًا عاطفيًا وماديًا لمجتمع الأطباء البيطريين.

هندى ينجو من الموت بأعجوبة بعد هجوم ثعبان ضخم استمر 20 دقيقة.. صور

نجا رجل هندى، من الموت بأعجوبة، بعد أن خنقه ثعبان ضخم كان يعبث به وهو مخمور، وذكرت صحف هندية، أن الحادث وقع، عندما صادف بيرجلال رام، ثعبانًا خلال تجوله، وقرر الصياد – الذي قيل أنه كان مخمورًا في ذلك الوقت – أن يلتقط الثعبان ووضعه حول رقبته مثل غطاء للرقبة، وفقًا لموقع نيويورك بوست.

وعلى الفور بدأ الثعبان في خنقه، ثم صرخ الرجل طالبًا النجدة، مما دفع ابنه نيتيش، البالغ من العمر 14 عامًا، ورفاقه إلى الإسراع بالإنقاذ.

الثعبان
الثعبان

فى الصور، يظهر رام ورقبته ورأسه محاطة بالكامل بالثعبان، حاول ابنه ورفاقه انتزاع الثعبان من حول رقبته، فقط لكي يسقط رام في نهر قريب مع استمرار الثعبان في تطويق حلقه.

وأشار التقرير إلى أن الابن ورفاقه كانوا يحاولون عدة مرات تحرير الضحية من قبضة الثعبان ولكن دون جدوى، و بعد محاولات التخلص من الثعبان لمدة 20 دقيقة، تمكن نيتيش أخيرًا من تحرير والده، الذي خرج بشكل لا يصدق من المحنة الخانقة بإصابات طفيفة فقط.

محاولات سحب الثعبان
محاولات سحب الثعبان

وفي الشهر الماضي، ابتلع ثعبان شبكي طوله 22 قدمًا جدة كاملة في إندونيسيا مع تسجيل مقطع فيديو صادم لحظة العثور على رفاتها داخل الثعبان.

ويشار إلى أن منظمة الصحة العالمية، كشفت فى تقرير جديد لها، عن أن الحصيلة العالمية للدغ الثعابين القاتلة، أو لدغات الأفاعى مسئولة عن 63 ألف حالة وفاة كل عام – مع حدوث 80% من الهجمات فى الهند، حسب الدراسة.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ديلى ميل البريطانية، تقدر دراسة أن أكثر من 63 ألف شخص ماتوا بسبب لدغة الأفاعى فى عام 2019، كانت الغالبية فى جنوب آسيا، حيث سجلت الهند أعلى معدل وفيات.

وقالت الصحيفة: يُعتقد أن هذا يرجع إلى نقص التعليم وعدم توافر العلاج، ومع ذلك، فقد انخفض معدل الوفيات العالمى بنسبة 36 % منذ عام 1990، موضحة، إنه لقد كشفت دراسة جديدة أن أكثر من 63 ألف شخص ماتوا بسبب لدغات الأفاعى فى عام 2019 ، ويرجع ذلك إلى حد كبير إلى نقص توافر الترياق فى المناطق الريفية، تم تسجيل الغالبية العظمى (51000) من هذه الوفيات فى الهند، بينما كان اثنان فقط فى أستراليا.

محاولة انقاذ رجل هندى
محاولة انقاذ رجل هندى

يقول باحثون من جامعة جيمس كوك فى كوينزلاند، بناءً على النتائج، إنهم لا يعتقدون أن هدف منظمة الصحة العالمية المتمثل فى خفض عدد الوفيات الناجمة عن لدغات الأفاعى إلى النصف بحلول عام 2030 سيتم تحقيقه.

وقال البروفيسور ريتشارد فرانكلين، الذى قاد الدراسة، يجب أن تقترن التدخلات لتأمين توصيل مضاد للسم بسرعة أكبر باستراتيجيات وقائية مثل زيادة التعليم وتعزيز النظام الصحى فى المناطق الريفية، مضيفا، إن تأمين الوصول إلى مضادات السموم فى الوقت المناسب عبر المناطق الريفية فى العالم من شأنه أن ينقذ آلاف الأرواح، وينبغى إعطاء الأولوية للاستثمار الأكبر فى ابتكار وتوسيع نطاق هذه التدخلات لتحقيق أهداف منظمة الصحة العالمية المتعلقة بأمراض المناطق المدارية التى تم إهمالها وتسممها”.