أخبار العالم

العالم هذا المساء

كتب وجدي نعمان

استُشهد وأصيب عشرات الفلسطينيين، مساء اليوم الجمعة، جراء قصف الاحتلال منزلين فى حى تل الهوى بمدينة غزة، لترتفع حصيلة الشهداء منذ انتهاء الهدنة الإنسانية المؤقتة فى تمام الساعة السابعة من صباح اليوم، إلى أكثر من 110 شهداء

وأفادت مصادر طبية فلسطينية بأن الاحتلال قصف منزلين فى حى تل الهوى جنوب غرب مدينة غزة، ما أسفر عن وقوع عدد من الشهداء والجرحى، وسط صعوبات تواجها طواقم الإسعاف والإنقاذ فى الوصول إلى المكان، فى ظل كثافة الغارات.

واستشهد وأصيب عدد من الأشخاص فى غارة إسرائيلية استهدفت منزلا فى محيط مستشفى الشهيد كمال عدوان فى بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة. وقصف طيران الاحتلال الحربى محيط مدرسة تؤوى نازحين فى حى الشيخ رضوان بمدينة غزة.

وأشارت المصادر إلى أن طيران الاحتلال قصف “مسجد الأمين محمد” فى خربة العدس شمال رفح جنوب قطاع غزة، كما استهدف القصف المناطق الحدودية فى المدينة. وأطلق الاحتلال قذائف دخانية بشكل كثيف وسط مخيم جباليا شمال القطاع، ما أدى إلى اشتعال النيران فى المخيم.

وانتشلت طواقم الإسعاف والإنقاذ ومواطنون 5 شهداء من تحت أنقاض منزل يعود لعائلة البطش فى جباليا شمال القطاع.

اعلان

وأضافت المصادر أن طيران الاحتلال الحربى قصف منزلا بشارع العشرين فى مخيم النصيرات وسط القطاع، كما قصف منزلا فى بنى سهيلا شرق خان يونس جنوب القطاع، ما أسفر عن استشهاد شخص وإصابة آخرين.

فرضت الولايات المتحدة، اليوم الجمعة، عقوبات على ثلاثة كيانات وحظرت التعامل مع ثلاث سفن استخدت خدمات “دول تحالف تحديد سقف الأسعار” أثناء نقلهم النفط الخام الروسي فوق الحد الأقصى للسعر المتفق عليه من قبل دول التحالف.

وذكر بيان على موقع وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة تلتزم بالتعاون مع الشركاء في التحالف، بتقييد عائدات النفط التي يمكن للكرملين استخدامها لتمويل حربه ضد أوكرانيا، مع الحفاظ على الإمدادات لسوق الطاقة العالمية.

اعلان

جدير بالذكر أن الولايات المتحدة جزء من تحالف دولي بما في ذلك مجموعة السبعة والاتحاد الأوروبي وأستراليا، الذين وافقوا على حظر استيراد النفط الخام والمنتجات النفطية ذات المنشأ الروسي.

أفادت قناة “القاهرة الإخبارية”، فى خبر عاجل، أن صفارات الإنذار تدوي في أسدود وقاعدة حتسور الجوية.

ومنذ قليل، نشرت قناة القاهرة الإخبارية، خبرا عاجلا، يفيد بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي تقتحم بلدة بيتا جنوب نابلس بالضف الغربية.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى