العالم هذا المساء

كتب وجدي نعمان

شهد العالم هذا المساء، العديد من الأحداث المهمة، وهو ما أبرزته وكالات الأنباء، و تقريرا بأهم أحداث العالم التى تم رصدها خلال الساعات القليلة الماضية.

حمد بن جاسم يحذر من تأثير أي عمل عسكري ضد إيران على دول المنطقة

حمد بن جاسم يحذر من تأثير أي عمل عسكري ضد إيران على دول المنطقة

حذر رئيس وزراء قطر السابق حمد بن جاسم آل ثاني، من أن تنفيذ أي عمل عسكري ضد إيران سيؤثر بشكل مباشر على دول المنطقة.

وقال حمد بن جاسم، في تغريدة على “تويتر” إن “الاتفاق المرتقب بين إيران والدول الغربية حول نشاطها النووي سيكون فرصة مهمة لخفض التوتر في المنطقة، خاصة أن أي عمل عسكري سيؤثر بشكل مباشر على دول المنطقة ولن يخدم مصالحنا على الأمد القريب والبعيد”.

يذكر أن الجولة الثامنة من المحادثات النووية الإيرانية في العاصمة النمساوية فيينا، بدأت يوم الإثنين 27 ديسمبر، بعدما وافقت إيران في أكتوبر على استئناف المحادثات النووية، التي تهدف إلى إعادة إحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت منه إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عام 2018.

وسائل إعلام إسرائيلية تنشر تفاصيل جديدة حول لقاء عباس وغانتس في تل أبيب

وسائل إعلام إسرائيلية تنشر تفاصيل جديدة حول لقاء عباس وغانتس في تل أبيب

نشرت وسائل إعلام إسرائيلية تفاصيل جديدة عن فحوى لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزير الدفاع الإسرائيلي بني غانتس أمس في منزل الأخير بتل أبيب.

وأفادت صحيفة “يديعوت أحرونوت” بأن اللقاء استمر قرابة الساعتين ونصف الساعة”.

وأشارت إلى أن “عباس عبر عن مخاوفه من تدهور الأوضاع في الضفة الغربية بسبب مواصلة اقتحام المستوطنين الإسرائيليين للمسجد الأقصى، وكذلك اعتداءات وعنف المستوطنين في الأراضي الفلسطينية”.

 

ولفتت إلى أن “عباس أكد أنه سيواصل مكافحة العنف بلا هوادة ومنع تدهور الأوضاع، لكن بشرط أن تلجم إسرائيل المستوطنين في القدس والضفة”.

وأفادت القناة “13” الإسرائيلية بأن عباس أوضح لغانتس أنه “لا ينوي تغيير سياسته بشأن التنسيق الأمني مع إسرائيل”.

وتابعت أن الرئيس الفلسطيني “حذر من استمرار اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى لأن من شأن ذلك أن يفجر الأوضاع، قائلا إنه لن يتمكن من وقف التصعيد الديني في الأقصى”.

وكشفت أن “عباس أوضح خلال الاجتماع أن السلطة الفلسطينية ستواصل متابعة القضايا المرفوعة ضد إسرائيل في محكمة العدل الدولية في لاهاي ما دامت إسرائيل لا تقدم أي مبادرات سياسية مهمة تجاه السلطة الفلسطينية”.

وأشارت “يديعوت أحرونوت” إلى أن جميع المشاركين في الاجتماع وصفوه بـ”الناجح”.

ونقلت عن الحاضرين قولهم إن “عباس بحث مع غانتس قضايا سياسية هامة بالإضافة إلى ضرورة دعم الاقتصاد الفلسطيني وقضايا أمنية”.

وأشارت إلى أن الرئيس الفلسطيني “خرج إلى الحديقة، وشرب القهوة، وتناول الفاكهة”.

وتابعت أن “عباس أخبر غانتس أنه يتفهم الوضع السياسي المعقد في إسرائيل، وأنه على دراية بأن حكومة الوحدة الحالية لن تكون قادرة على إجراء مفاوضات سياسية في المستقبل القريب”.

حكم نفقة يحرم أستراليا من مغادرة إسرائيل قبل 31 ديسمبر 9999

قال مواطن أسترالى يعيش فى إسرائيل إنه يخضع لحظر سفر لمدة 8 آلاف عام ما لم يدفع 1.8 مليون جنيه إسترلينى فى مدفوعات إعالة طفل، وفقا لصحيفة الجارديان البريطانية.

وبحسب الصحيفة، فلم يُسمح لنعوم هوبيرت، وهو كيميائي يبلغ من العمر 44 عامًا ويعمل في شركة أدوية ، بمغادرة إسرائيل حتى 31 ديسمبر من عام 9999 بسبب أمر “وقف الخروج” الصادر عام 2013 بعد رفع قضية أمام محكمة الأسرة من قبل زوجته السابقة وهي إسرائيلية الجنسية.

نعوم هوبيرت

وقضت المحكمة بأنه يجب على هوبرت دفع 1200 جنيه إسترليني بما يعادل 5 الاف شيكل شهريًا لكل من طفليه حتى يبلغا 18 عامًا، ومن أجل رفع أمر وقف الخروج يبدو أن المحكمة قررت عام 9999 بشكل تعسفى لأنه كان أعلى تاريخ ممكن يسمح به نظام المحاكمات عبر الإنترنت.

وعادت زوجة هوبرت السابقة، وهى مواطنة إسرائيلية، إلى البلاد فى عام 2011، عندما كان أطفالهم يبلغون من العمر ثلاثة أشهر وخمس سنوات، وتبعها فى عام 2012 ويقول إنه لم يتمكن من المغادرة لأى سبب – بما فى ذلك العمل – فى السنوات الثمانى منذ حكم المحكمة.

قال هوبرت: “منذ عام 2013، أنا محتجز فى إسرائيل”، مضيفًا أنه كان واحدًا من العديد من الرعايا الأجانب الذين اضطهدهم نظام “العدالة” الإسرائيلى فقط لأنهم متزوجون من نساء إسرائيليات وأنه التحدث علانية لمساعدة الآخرين الذين قد يعانون من هذه التجربة التي تهدد الحياة حرفيا.

ووفقا للتقرير، فى نصائح السفر لإسرائيل، تضمنت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرًا للمواطنين من أن المحاكم المدنية والدينية فى إسرائيل تمارس بنشاط سلطتها لمنع أفراد معينين، بمن فيهم غير المقيمين، من مغادرة البلاد حتى يتم سداد الديون أو الدعاوى القانونية الأخرى ضدهم.

إيلون ماسك يسدد 11 مليار دولار أكبر فاتورة ضرائب فى تاريخ أمريكا

 بينما ينهي إيلون ماسك، أغنى أغنياء أمريكا والعالم، عاما مشحونا بالصفقات، من المتوقع أن يسدد فاتورة للضرائب بقيمة تقارب 11 مليار دولار لتكون هى الأعلى من نوعها فى تاريخ أمريكا.

ويأتي ذلك بعد أن أجرى ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا الأمريكية المصنعة للسيارات الكهربائية، استطلاعا لآراء الملايين من متابعيه حول إمكانية أن يبيع 10% من أسهمه التي يملكها في تيسلا حيث كان يرغب في تغطية فاتورته الضريبية الضخمة وكانت الإجابة بضرورة أن يقوم بذلك.

إيلون ماسك

ووفقا لشبكة سي إن إن الأمريكية فإن ماسك، الذي تبلغ ثروته 280 مليار دولار، يندرج ضمن الفئة الأعلى للضرائب بالولايات المتحدة والتي تبلغ 8ر40%.

وكشف تحقيق أجرته مؤسسة ” بروبابليكا ” الاستقصائية غير الهادفة للربح ومقرها نيويورك عن أن ماسك وعددا من الأثرياء الآخرين بالولايات المتحدة، ومن بينهم جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون ومايكل بلومبرج العمدة السابق لمدينة نيويورك، لم يسددوا ضرائب على الدخل في عام 2018.

وأدى هذا إلى أن طالب بعض النواب الديمقراطيين بفرض ضريبة جديدة على ممتلكات الأكثر ثراء في الولايات المتحدة بخلاف ضريبة الدخل.

كاليفورنيا أول ولاية أمريكية تتجاوز 5 ملايين إصابة بكورونا

أصبحت كاليفورنيا أول ولاية أمريكية تجاوزت فيها الحصيلة العامة للإصابات المسجلة بفيروس كورونا مستوى 5 ملايين حالة، حسبما ذكرت وسائل إعلام أمريكية.
وتفيد معطيات السلطات الصحية فى كاليفورنيا بأن عدد الإصابات في الولاية التي يقطنها نحو 40 مليون شخص، بلغ 5076650 حالة، بينها 75558 وفاة.
كورونا 
بدورها، تشير بيانات جامعة جزنز هوبكنز إلى أن وصول عدد الإصابات في كاليفورنيا نقطة 5377245 حالة، بينها 76255 وفاة.
وبحسب معلومات المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، بلغت نسبة الإصابات خلال الأسبوع الأخير 16.4 حالة لكل 100000 شخص.

ذئب يتجول فى شوارع مدينة بلجيكية فى حدث نادر.. فيديو

نشرت وسائل إعلام بلجيكية، فيديو غريبا، لتجول ذئب في شوارع إحدى المدن البلجيكية، فى مشهد نادر جدا فى بلجيكا، ومن جهتها أوضحت شبكة يورو نيوز، أن الذئب ظهر في شارع قرب مدينة أنتويرب شمالي بليجكا، وهى بلدة لا تظهر فيه الذئاب إلا نادرا خلال المائة عام الماضية.

ورصد الفيديو الذئب وهو يركض فى شارع أسفلتى، فيما أطلقت جمعية بلجيكية تسمى “أهلاً بالذئب” على هذا الذئب اسم “أستريكس“، وفقا لوكالة سبوتنيك الروسية.

الذئبالذئب

وفى سياق آخر، شوهد ذئب فى منطقة باريس الكبرى للمرة الأولى منذ حوالي 30 عاما، وأكدت الهيئة الوطنية للتنوع البيولوجي رسميا أن الحيوان المرصود هو ذئب، حسبما ذكرت صحيفة “لو باريزيان”.

واكتشف صياد الحيوان في بلارو، حوالي 50 كيلومترا من العاصمة، والتقط صورة له.

ويقدر عدد الذئاب التى تعيش حاليا في البرية فى فرنسا بنحو 600، ومع ذلك، عادة ما تتجنب الحيوانات منطقة إيل دو فرانس، التي تتوسطها باريس.

وذكرت صحيفة “لو باريزيان” أن السلطات دعت السكان إلى التزام الهدوء، وأوضحت السلطات أنه لا داعي للخوف من الذئب عند المشي في الأماكن الطبيعة، حيث يزيد خطر التعرض لعضة من كلب الجيران على خطر التعرض لعضة الذئب.

وبالنسبة لمالكي الكلاب، قالوا إن من المرجح أن ينظر الذئب إلى الكلب المتجول على أنه زميل لعب أكثر من كونه منافسا. ورغم ذلك لا يمكن استبعاد الصراعات.

يذكر أنه ظهر قائد قطيع من الذئاب وهو يقف كشرطى مرور، فى منتصف طريق سريع للسيارات فى أونتاريو بكندا، ليتيح لباقى أفراد القطيع من الذئاب لعبور الطريق بسلام، وفقًا لما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية.

عالمان روسيان يكشفان عن طريقة محتملة للحماية من متحور أوميكرون

عالمان روسيان يكشفان عن طريقة محتملة للحماية من متحور

كشف عالما الفيروسات الروسيان ألكسندر بوتينكو وبيتر تشوماكوف مجموعة المناعة الخاصة للحماية من متحور “أوميكرون”.

ويشير العالمان في حديث لموقع Ura.ru، إلى أنه للوقاية من الإصابة بمتحور “أوميكرون” تساعد مجموعة المناعة الخاصة.

ويقول بوتينكو موضحا، “إن الجمع بين مختلف الأنماط الجينية للفيروس، يسبب نشوء مناعة قطيع خاصة بمجموعة معينة من البشر. وهذا يعني أنه يمكنه توفير حماية من مختلف الأنماط الجينية”.

ووفقا له، المناعة الناتجة عن الاتصال بمختلف سلالات الفيروس التاحي المستجد، إلى جانب التطعيم يضمن وقاية جماعية ضد “كوفيد-19”.

ومن جانبه يشير تشوماكوف، إلى أنه نتيجة للطفرات العديدة في متحور “أوميكرون” تغير البروتين S كثيرا ما يسمح له بتجاوز الأجسام المضادة التي نشأت بعد التطعيم.

ويقول، “ولكن، إلى جانب بروتين S للفيروس عددا كبيرا من المستضدات الأخرى. وعندما يصاب الإنسان بالمرض تنشأ لديه أجسام مضادة لجميع هذه المستضدات. لذلك عندما يصاب بمتحور “أوميكرون” تكون لديه مناعة ضده، لأن بقية المستضدات تبدأ بالعمل. وهذه هي مناعة المجموعة الخاصة ضد جميع المستضدات الموجودة في الفيروس التاجي المستجد”.