العبسي تثمن مبادرة بابا الفاتيكان بشأن الحوار بين دول أزمة سد النهضة

27

كتب محمد عزت السخاوي

أعلنت الدكتورة منال العبسي، رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، بإسم مبادرة المرأة المصرية لإحياء

مسار العائلة المقدسة، تثمين مبادرة قداسة بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس الأول، إلى ضرورة الحوار بين

“مصر وإثيوبيا والسودان” في مفاوضاتهم بشأن سد النهضة المقام على فرع النيل الأزرق، مطالبا بترك

الخلاف لأنه قد يؤٔدي إلى الصراع.

وقالت رئيس الجمعية، في بيان، إن بابا الفاتيكان طالما كان رسولا للسلام والمحبة في العالم باذلا قصارى

جهده ومباركته من أجل تحقيق هذا الهدف السامي لتحيا الإنسانية جمعاء بسلام وأمن واستقرار.

 

وأضافت العبسي، أن البابا فرانسيس، تابع عن كثب المفاوضات بين الدول الثلاث بشأن السد، لافتة إلى

أنه شخصية دينية من الطراز الأول ويحظى بمكانة مرموقة ومقدسة لدى دول الغرب والعالم أجمع.

وأشارت إلى ضرورة مواصلة مسار الحوار بين الأطراف الثلاثة، لتجنب الوصول إلى أية صراعات بين دول شقيقة وتربطها علاقات تاريخية تمتد جذورها لمئات السنين.

وتابعت: خاطب البابا فرانسيس من وصفهم بـ “أشقائه الأعزاء” في إثيوبيا ومصر والسودان قائلا إن الحوار هو الخيار الوحيد لمصلحة الشعوب والعالم بأسره، وسجل التاريخ كيف خطف أنفاس العالم حينما جثى قداسته على ركبتيه مقبلا أقدام أطراف صراعات جنوب السودان.

وتقدمت الدكتورة منال العبسي، بوافر الشكر لقداسته على روحه السامية وصلاته من أجل مصر، داعية: حفظ الله زعيم مصر الشجاع ووفقه لما فيه الخير لمصرنا الغالية وشعبها العظيم إنه نعم المولى ونعم النصير.