العثور على طفلة رضيعة عمرها 10 أشهر تركها ذووها أمام قاعة ​كنيسة سيدة النجاة في عكار.

27

كتبت مريم وجدي

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي أنباء عن إقدام لبناني على رمي طفلته الرضيعة وتركها أمام كنيسة “سيدة النجاة”

في بلدة الشيخ محمد بمدينة عكار في شمال لبنان.

وذكرت وسائل الإعلام أنه تم العثور صباح الثلاثاء على طفلة رضيعة عمرها 10 أشهر تركها ذووها أمام قاعة ​كنيسة

سيدة النجاة في عكار.

وقامت قوى الأمن الداخلي​ و​شعبة المعلومات​ بالتحفظ على الطفلة الرضيعة، في الوقت الذي تولى ​الصليب الأحمر

اللبناني​ نقلها إلى ​مستشفى​ عبد الله الراسي الحكومي في حلبا للكشف على حالتها الصحية. وبدأت السلطات المعنية عمليات البحث عن هوية من ترك الطفلة.

إلا أن وسائل عديدة كشفت لاحقا أن والد الطفلة حضر الى مخفر حلبا، واعترف بأنه هو من وضع الطفلة أمام الكنيسة، مبرّرا الأمر بأنّ “ظروفه المعيشية ضيّقة ولا يستطيع أن يعيلها، وأنه عاطل عن العمل ولا يمكنه أن يؤمّن لها الحليب والحفاضات، كما لا يمكنه تأمين قوت يومه”، بحسب ما ذكرته مواقع لبنانية.