العراق: قرار”أوبك بلس” لم يقلل صادراتنا والاجتماع المقبل سيراعي أوضاع السوق

كتب .وجدى نعمان 

أكدت شركة تسويق النفط العراقية “سومو”، أن قرار”أوبك بلس” بخفض الإنتاج لم يقلل صادرات العراق النفطية، ورجحت أن تكون الأسعار في العام المقبل ما بين 85 و95 دولارا على أقل تقدير.

وقال معاون المدير العام للشركة وممثل العراق في “منظمة أوبك” سعدون محسن لوسائل إعلام عراقية، إن “قرار “أوبك بلس” بتقليل الإانتاج بمعدل مليوني برميل يوميا كان له دور مهم في استقرار الأسواق العالمية والتخفيض شمل جميع الدول بمعدلات متفاوتة وحسب كمية إنتاجها”.

 

وذكر محسن أن”أوبك بلس” تنتج يوميا 43 مليون برميل ونسبة ما ينتجه العراق 11 بالمئة منها، وبالتالي هي نفس نسبة التخفيض بقرار تقليل الانتاج بمعدل مليوني برميل”.

 

وأشار محسن إلى أن “العراق لم يُقلل صادراته بموجب هذا التخفيض بل قلل الانتاج الداخلي واستثمر ارتفاع الأسعار باستقرار المعدل التصديري وهي استراتيجية نجحت بتحقيق إيرادات مالية عالية”.

 

ووضح محسن أن “مجموعة “أوبك بلس” تجتمع كل شهرين لتقييم السوق العالمية من ناحية العرض والطلب وهنالك تقلبات شديدة بسبب تداعيات جائحة كورونا وتباطؤ الاقتصاد العالمي”.

 

ولفت إلى أن أي “قرار مستقبلي بشأن إبقاء التخفيض الحالي أو إضافة تخفيض جديد أو زيادة الكميات المنتجة سيراعي وضع السوق ويهدف إلى خلق التوازن وهنالك اجتماع لمجموعة “أوبك بلس” يومي 3 و4 ديسمبر المقبل سيدرس الوضع الحالي ويصدر قرارات متوازنة”.

 

وبين محسن أنه بشأن التوقعات الخاصة بأسعار النفط في العام المقبل: “معدل الأسعار هذا العام وصل إلى 97 دولارا للبرميل وهو سعر جيد ووفقا لتقديرات متخصصين فإن الأسعار ستكون في العام المقبل ما بين 85-95 دولارا وربما أقل من 5-7 دولارات كحد أدنى”.