أخبارالسياسة والمقالات

العلاقة بين علامة النصر وسرقة الهوية

بقلم د.نجلاء كثير 
فى سؤال غريب يحمل قمة معانى الغرابة وهو ماهى العلاقة الوثيقة التى تجمع بين علامة النصر وسرقة الهوية ؟!
وكيف يتم هذا ؟! 
جاء تصريح للمعهد الوطنى للمعلومات باليابان يجيب على تلك الأسئلة حيث قال :- ( أن رفع إشارة النصر خلال التقاط الصور غير مستحب ، بل غير آمن على الإطلاق لأنه قد يؤدي إلى ” سرقة الهوية” ) .
هذا التقرير تصدر موقع DP review وفسر هذا التصريح بأن تقنية تحديد بصمة اليد باتت متطورة بشكل لا يصدق ، حتى أنها أصبحت قادرة على تحديد بصمة اليد أو الأصابع لأي شخص من خلال صورة عادية وبسيطة نشرها على اي من مواقع التواصل الإجتماعي .
وقد حذر بشدة من أن تلك التقنية متوفرة بشكل واسع وسهلة الاستخدام ….
وقد نوه المعهد الوطنى للمعلومات أن الفضل فى ذلك يعود إلى الهواتف الذكية التى أصبحت مجهزة بكاميرات عالية الدقة ، قادرة على التقاط العديد من التفاصيل الدقيقه بل والغاية فى الدقة …
وقد تمكن بعض الباحثين من نسخ بصمات الأصابع من صورة التقطت عبر الموبايل من على بعد 3 أمتار من الشخص صاحب البصمة وذلك كتجربة عملية  تثبت صحة تصريحاتهم السابقة ….
 إلا أن هذا النسخ  يستوجب بعض الشروط :-
 _ بطبيعة الحال أن تكون البصمة واضحة فى الصورة 
_ ملتقطة فى مكان مضىء 
_ منشورة وفق حجم وجودة معينة 
وباختصار … التكنولوجيا كما قيل عنها سلاح ذو حدين وكلما تطور العلم كلما عظم الاستفاده منه وكذلك يكون هناك ثمن يدفع لذلك لا يستهان به 
وعن نفسى بطلت اتصور بعلامة النصر خوفاً من سرقة هويتى الإحتياط واجب

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى