الفراعنة يصنعون المجد

كتب وجدي نعمان

نجح منتخب مصر الأولمبي في الصعود إلى دور الثمانية لدورة الألعاب الأولمبية 2020 بعد الفوز على أستراليا بهدفين نظيفين في ثالث جولات دور المجموعات للأولمبياد، ليصل للنقطة الرابعة في المركز الثاني خلف إسبانيا التي تتصدر ترتيب المجموعة برصيد 5 نقاط.

وأحرز ثنائية مصر في أولمبياد طوكيو الثنائي أحمد ياسر ريان وعمار حمدي، ليسجل الثنائي هدفي الفراعنة الوحيدين في الأولمبياد بعدما فشل لاعبي المنتخب الأولمبي في تسجيل أهداف بمباراتي منتخب الفراعنة الأولمبي السابقتين ضد إسبانيا والأرجنتين، ويتأهل المنتخب الوطني للدور الثاني من الأولمبياد، ليصنع أبناء النيل مجدا جديدا في بلاد الساموري.

الشناوي صمام الأمام

وشهدت المباراة تألق محمد الشناوي الذي يعد النجم الأول للمنتخب الأولمبي بعدما ذاد عن مرماه وتصدى لأكثر من ثلاثة أهداف محققة للمنتخب الأسترالي وحافظ للفراعنة على نظافة الشباك ضد منتخب الكانجرو.

حجازي والونش وأكرم رجال المباراة

كما شهدت المباراة تألق غالبية لاعبي المنتخب وأبرزهم أحمد حجازي ومحمود حمدي الونش وأكرم توفيق وأحمد فتوح ورمضان صبحي وأحمد ياسر ريان وعمار حمدي، بعدما ظهر كافة اللاعبين في كامل تركيزهم بهذه المباراة وأدوا التعليمات المطلوبة منهم وكانوا على الموعد في تحقيق حلم المصريين بالصعود لربع النهائي.

التغلب على سلبيات مباراتي إسبانيا والأرجنتين

قدم المنتخب الأولمبي مباراة قوية من حيث اللعب الهجومي والذي افتقده الفراعنة في المباراتين الأولتين، حيث كلن يفتقد للنجاعة الهجومية أمام مرمى المنافسين، قبل أن يترجم سيطرته في مباراته ضد أستراليا إلى هدفين، كانت سببا في أن تحسم مصير الفراعنة في الصعود إلى ربع نهائي الأولمبياد.

ظهور أول طيب لمنسي

كما شهدت مباراة أستراليا ظهور ناصر منسي بمستوى طيب وصنع هدف الفراعنة الثاني رغم أنه كان بعيدا عن المشاركة في المباراتين الماضيتين ضد اسبانيا والأرجنتين وخروجه من قائمة المباراة، وهو ما قد يقوده للتواجد في قائمة الفراعنة بالمباريات القادمة.

مواجهة صعبة مع السامبا

يستعد منتخب مصر الأولمبي لمواجهة البرازيل في دور الثمانية، بعدما صعد منتخب السامبا كأول مجموعته ، بينما يلتقي منتخب اسبانيا مع كوت ديفوار.

الفراعنة يغير التوقعات

تأهل منتخب مصر الأولمبي على حساب منتخبات كانت مرشحة للصعود بقيمة منتخب الأرجنتين وأستراليا اللذين كانا مرشحين للصعود على حساب الفراعنة.