القدّيسة ” قلم المحامى أحمد خميس غلوش

 

أمّى .. لا تموتين
أنتِ أيّتها القدّيسة !
أحبّك جدََّا
كيف النّجاة للقلب الآن
يقاتلنى
الدّمع
وينهرنى الحزن
لماذا فرّطت فى حبّك ولو لثانية ؟
وما تقرّبت
وأنتِ مريضة
أقول عذرََا كلّ ثانية
أيّتها القدّيسة !
كفكفى وجعى المتدلّى
من شبّاك العينين الحزينة
سامحينى فى مرقدك
اغفرى لى
أمّى !