الكرملين يعلق على الوضع المحيط بمشروع الغاز “السيل الشمالي-2

كتب .وجدى نعمان

 

علق الكرملين على مسألة التعليق المؤقت في ألمانيا لآلية الترخيص لتشغيل خط أنابيب “السيل الشمالي-2” (أنبوبان غاز من روسيا إلى ألمانيا عبر قاع البلطيق).

وقال الناطق باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، للصحفيين اليوم الأربعاء، إنه لا يرى وجود دافع سياسي وراء قرار المنظم الألماني بتعليق اعتماد “السيل الشمالي-2”. 

وأشار إلى أن مشغل “السيل الشمالي-2” جاهز لتلبية جميع متطلبات المنظم الألماني حتى يتم اعتماد (تسجيل) المشروع. وأضاف بيسكوف، أن الوضع المحيط بمشروع “السيل الشمالي-2” وأزمة الطاقة في أوروبا غير مرتبطين بعضهما ببعض.

وقالت وكالة الشبكة الفيدرالية الألمانية أمس إنها علقت بصورة مؤقتة آلية الترخيص لتشغيل خط أنابيب “السيل الشمالي-2″، مشيرة إلى أن السبب يعود لأمور تنظيمية وقانونية.

و”السيل الشمالي-2″ هو مشروع روسي لمد أنبوبي غاز طبيعي يبلغ طول كل منهما 1200 كيلومتر، وبطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وفي وقت سابق، أعلنت شركة الغاز الروسية “غازبروم” الانتهاء بشكل كامل من مد أنبوبي المشروع. بعد ذلك تم ملء الأنبوبين بالغاز وإتمام العملية الفنية الأخرى لإنهاء جاهزية الأنبوبين. والآن يجري العمل على إصدار التصاريح الألمانية اللازمة للمشروع للبدء بضخ الغاز.