الكشف عن واقعة فساد كبرى في مصر

كتب .وجدى نعمان

 

أحال محافظ المنوفية في مصر إبراهيم أحمد أبو ليمون، واقعة فساد وتلاعب كبرى بمستشفى الشهداء المركزي، متهم فيها 8 من مسؤولي التحصيل للنيابة العامة.

وأكد محافظ المنوفية، اكتشاف واقعة فساد وتلاعب كبرى بمستشفى الشهداء المركزي، حيث تبين من خلال الاطلاع وفحص تقرير لجنة المديرية المالية، قيام عدد من مسؤولي التحصيل بالمستشفى، بالتلاعب بإيصالات التوريد الصادرة عن البنك المركزي، وذلك باستخدام إيصال توريد سابق، بعد طمس التاريخ من عليه، بغرض استخدامه بإرفاقه في توريده جديدة.

وأضاف أن واقعة فساد وتلاعب كبرى بمستشفى الشهداء؛ شملت وجود فروق تجميع في بعض التوريدات، واستخدام إيصالات صادرة عن ماكينات التحصيل الإلكتروني، وإرفاقها بدفاتر 19 صحة عامة، وعدم استخراج “إيصالات 33ع.ح” بالمخالفة للتعليمات المالية، وذلك بقصد الاستيلاء على الأموال العامة للدولة، كما تبين استلام مبالغ مالية وعدم توريدها على الحسابات المخصصة، وتحصيل مبالغ مالية وتوريدها بأقل من قيمتها، وذلك بقصد الاستيلاء عليها، وقد بلغ ما أمكن حصره 644 ألف و243 جنيه.

وشدد أبو ليمون على استمرار مكافحة الفساد بشتى صوره وملاحقة الفاسدين، مؤكدا عدم التستر علي أي عنصر فاسد ضمن منظومة العمل، ومعاقبة المخالفين للحفاظ على المال العام.