مستشارك القانونى

الكنانة نافذتك القانونية اليمين الحاسمة ملك للخصم وللقاضى أن يجيب طلب توجيهها متى توافرت شروطها

بقلم د. نجلاء كثير

اليمين الحاسمة ملك للخصم وللقاضى أن يجيب طلب توجيهها متى توافرت شروطها إلا إذا بان أن طالبها يتعسف فى هذا الطلب… فإذا كانت تتوافر أدلة كافية فإن طلبها يعد تعسفا مادة(١١٤) إثبات مصري

ويشترط لطلب اليمين الحاسمة : 

١- تكون اليمين متعلقة بموضوع النزاع ومنتجة فيه .

٢- أن تكون الواقعة محل اليمين من مسائل الواقع لا من مسائل القانون يجوز إثبات عكسها .

اعلان

٣- أن يعجز المدعى عن الإثبات إذ اليمين الحاسمة وسيلة من لا دليل على دعواه فهى إقراراً من طالبها بإنعدام أدلته .

٤ – أن تكون اليمين منصبة على واقعة أو وقائع مشتركة ومتعلقة بشكل مباشر بشخص وذمة من وجهت إليه فإن كانت غير شخصية إنصبت على مجرد علمه بها .

٥- أن يبين طالب اليمين وبدقة الوقائع التى يريد إستحلاف خصمه عليها وليست على وجه العموم .

اعلان

٦- أن تتوافر الأهلية القانونية للتصرف فى شخص من نوجه إليه .

٧ – ألا يكون الخصم متعسفاً فيها .

٨ – ألا يكون توجيهها عن واقعة مخالفة للنظام العام أو غير جائزة قانوناً .

وتنص المادة (132) قانون الإثبات اليمني ( اليمين قسمان: يمين تؤدى من المدعى عليه لدفع الدعوى أو تصحيحها وهي اليمين الحاسمة و يجوز ردها على المدعي.

يمين تؤدى من المدعى لإتمام البينة القانونية اللازمة لإثبات الحق الذي يدعيه قبل المدعى عليه وهي اليمين المتممة أو يمين الاستظهار ولا يجوز ردها على الخصم الآخر).

و اليمين الحاسمة: هي اليمين التي يوجهها أحد الخصوم أو المتداعيين لخصمه الآخر حسما للنزاع القائم بينهما إذا افتقد الدليل الذي يسمح به القانون لإثبات دعواه، محتكما لضمير وذمة ودين هذا الخصم. ولها قاعدة فقهية عظيمة كما جاء في الحديث الشريف: “البينة على من أدعى واليمين على من أنكر”.

وعلى إثر ذلك فإنه إذا أدى خصم اليمين خسر خصمه دعواه، وإذا نكل أي بمعنى تراجع أو امتنع عن تأدية اليمين كسبها خصمه (الذي طلب تأدية اليمين)، ولمن وجهت إليه اليمين أن يردها على خصمه، فإذا امتنع ذلك الخصم عن تأدية اليمين خسر دعواه وكسبها من رد اليمين إليه، وهي بذلك طريق غير عادي للإثبات نظمه القانون وحدد آثاره بما يحقق العدالة.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى