الكنانة نافذتك للقانون جريمة القتل الخطأ

19

جريمة القتل الخطأ

بقلم عاطف سيد المحامى بالنقض والإدارية العليا والدستورية العليا

تعريف الجريمة

هو من تسبب بخطأة في موت شخص آخر بأن كان ذلك ناشئا عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة، وأن لا تتوافر فيه نية القصد والإرادة حتى لا تصبح قتلا عمدا.

العقوبة المقرره

يعاقب بالحبس مده لا تقل عن ستة أشهر وبغرامة لا تجاوز مائتي جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين

 وتكون العقوبة الحبس مده لا تقل عن سنة ولا تزيد على خمس سنوات وغرامة لا تقل عن 200 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجاني إخلالا جسيما بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته أوحرفته أو كان متاعطيا مسكرا أو مخدرا عند ارتكابه الخطا الذي نجم عنه الحادث أو نكل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.

عقوبة قتل أكثر من 3 أشخاص

إذا نتج عن القتل بالخطأ أكثر من 3 أشخاص تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن 7 سنوات إذا نشأ عن الفعل، فإذا توافر ظرف آخر من الظروف والواردة في الفقرة السابقة كانت العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد عن 10 سنوات” .

ما هي الإصابة بالخطأ

هو من تسبب بالخطأ في جرح شخص أو إيذائه بأن كان ذلك ناشئا عن إهماله أو رعونته أو عدم احترازه أو عدم مراعاته للقوانين والقرارات واللوائح والأنظمة.

ويعاقب الجانى بالحبس مدة لا تزيد على سنة وبغرامة لا تجاوز 200 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين، وتكون العقوبة الحبس مدة لا تزيد على سنتين وغرامة لا تجاوز 300 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين إذا نشأ عن الإصابة عاهة مستديمة أو إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجاني إخلالا جسيما بما تفرضه عليه أصول وظيفته أو مهنته أو حرفته أو كان متعاطيا مسكرا أو مخدرا عند ارتكابه الخطا الذي نجم عنه الحادث أو نكل وقعت الحادث عن مساعده من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.

عقوبة إصابة أكثر من 3 أشخاص

إذا نتج عن الحادث إصابة أكثر من 3 أشخاص بالخطأ، تكون العقوبة بالحبس إذا نشأ عن الجريمة إصابة أكثر من ثلاثة أشخاص فإذا توافرت ظروف أخرى من الظروف الواردة في الفقرة السابقة تكون العقوبة الحبس مدة لاتقل عن سنة ولا تزيد على 5 سنوات ” .

إظهار رابطة السببية بين الخطأ والنتيجة

فإنها في حالة الإدانة لابد من توافر ركن الخطأ ورابطة علاقة السببية بين الخطأ والنتيجة فإذا كان المتهم لم يرتكب الجريمة ولم يكن متواجدا على مسرح الأحداث ولم تشر إليه التحريات ولم يقرر المصابون بأنه هو مرتكب الحادث أو سيارته أو فر هاربا بعد ارتكاب الحادث فما هو السلوك الإيجابي أو السلبي الذي يشكل جريمة يمكن إسنادها إلى المتهم وما هو الدليل المادي أو الفعلي أو القولى على ارتكاب المتهم لهذه الجريمة فإذا لم يتوافر الركن المادي أو القصد الجنائي فبذلك تنعدم المساءلة.

فإذا لم يكن الضرر نتيجة لفعل الفاعل وإنما نتيجة لظروف لا يعلمها إلا الله عز وجل أو إذا كان نتيجة لخطأ المجنى عليه نفسه أو نتيجة لفعل الغير فلا يتوافر رابطة السببية بين فعل لم يرتكبه المتهم والنتيجة الضارة.

وتنتفي رابطة السببية بين إسناد الفعل للمتهم والنتيجة الضارة إذا كان فعل المجنى عليه أو فعل الغير هو السبب الحقيقي للنتيجة.

ما هي القوة القاهرة التي تعفي المتهم من العقاب وتعطيه الحق في الحصول على البراءة في جنحة القتل والإصابة الخطأ ؟

وتفقد الإرادة حرية الاختيار في حالتين:

أولًا: القـوة القاهـرة:

ويعتبر من قبيل القوة القاهرة الإكراه المادي، كأن يسقط شخص نتيجة إصابته بالشلل فيسبب ضررًا للغير.

و كأن يقع حادث سير، فتصدم السيارة ( أ ) السيارة ( ب )، فتندفع السيارة ( ب ) لإتلاف مال الغير، فهنا لا توجد مسئولية على محدث الضرر (سائق السيارة ب )، لانتفاء الإدراك ( الركن المعنوي في الخطأ )، وبالتالي فلا تعويض.

هل ترك لمتهم لمكان الحادث متوجهًا لقسم الشرطة التابع له محل الحادث للإبلاغ عن الواقعة دون استدعاء سيارة الإسعاف في حينه يعد نكولًا منه عن مساعدة المجني عليه ؟ .

تكون العقوبة الحبس مدة لا تقل عن سنة ولا تزيد على خمس سنين وغرامة لا تقل عن مائة جنيه ولا تجاوز خمسائة جنيه أو بإحدي العقوبتين إذا وقعت الجريمة نتيجة إخلال الجانى إخلالا جسيما، أو نكل وقت الحادث عن مساعدة من وقعت عليه الجريمة أو عن طلب المساعدة له مع تمكنه من ذلك.

هل يحق للمجني عليه أو ورثته (في القتل الخطأ) المطالبة بالتعويض في حالة توافر الخطأ المشترك بين الجاني والمجني عليه؟

نعم، يحق لهم التعويض لأن التعويض مفترض طالما هناك أمر جنائي يستلزم ويتبعه مسئولية مدنية فالقاضي له سلطة تقديرية في ذلك ويمكن للقاضي توزيع مقدار التعويض عن الخطأ المشترك على المسئولين بالتساوي إلا إذا امكن تحديد جسامة كل خطأ.

وأستغراق خطأ المجني عليه لخطأ الجاني المتسبب في الحادث اعتبر مسئولا بالتعويض مسئولية كاملة.

هل عبور المجني عليه للطرق السريعة يعتبر حادثا قهريا ويمكن المتهم من الحصول على حكم بالبراءة ؟

لا يعد من قبيل القوة القاهرة لأن شروطها كالآتى:

1- إذا كان غير متوقع وقت حدوث الضرر: والثابت أن عدم التوقع مسألة نسبية تختلف من حالة لأخرى فالحرب قد تكون متوقعة وعندها لا تعتبر قوة قاهرة وقد تنشب فجاة فتعد عندئذ بمثابة حادث غير متوقع كذا فإن الأمطار الغزيرة أمر متوقع في البلاد الاستوائية وغير متوقعة في البلاد الجافة، والزلزال حادث متوقع في دول حزام الزلزال وغير ذلك في الدول الأخرى.

2ـ أن يكون الحادث مستحيلا دفعه أو تفاديه: – وعليه إذا كان الحادث غير متوقع وممكن مع ذلك دفعه فإنها لا يعتبر قوة قاهرة ذلك أن عدم تفادي الضرر ينطوي بذاته على خطأ من جانب المدعي عليه.

3ـ يجب أن يكون الحادث أجنبيا: – ولا يكون كذلك إلا إذا كان المجني عليه لا يدفان وقع الحادث لخطأ من المدعي عليه أو من أحد تابعه لم يكن الحادث أجنبيا.

ثانيا إثر القوة القاهرة:

إذا توافرت للقوة القاهرة شرائطها انقطعت بها علاقة السببية وبالتالي لا تجعل المخطئ ملزما بالتعويض، والإعفاء من التعويض كامل فان كان الضرر حصيلة القوة القاهرة وخطأ المسئول لا يلزم المسئول مساهمة خطئه في احداث الضرر على نحو يبقي فيه جزء من الضرر دون تعويضه.