الكنيسة الأرثوذكسية تعلن معاقبة قمص وصف زواج الإنجيليين بالزنا

كتب وجدي نعمان

أكد الأنبا سيداروس الأسقف العام بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية أنه فيما يخص التصريحات الأخيرة للقمص صموئيل البحيري بقوله أن زواج البروستانت زنا، فإن الكنيسة نرفض هذا الفكر، فهذا الكلام غير صحيح على الإطلاق.

وتابع الأسقف العام فى بيانه: “وقد قُمت من جانبي بإنتهاره بشدة وسيتم معاقبته من قِبَل الكنيسة عن هذا الفكر، حيث أن قداسة البابا شنودة الثالث نيح الله نفسه قد قال “أن هذا الزواج ليس بزنا” ، فهو زواج مُعترف به من حيث الإشهار والعلاقات الإجتماعية، كما أن قداسة البابا تواضروس الثاني أدام الله أبوته لنا قد أكد من جانبه مدى إحترامه وتقديره للزواج بالكنيسة الإنجيلية واعتزازه بالعلاقة المتأصلة بالمحبة مع الطائفة الإنجيلية”.

وشدد الأسقف العام أنه من جانب الكنيسة الأرثوذكسية فإنها تكن كل الاحترام والتقدير لأخواتها في الكنيسة الإنجيلية.