أخبار عربية

الكويتيين بينهم كتاب وأكاديميون ووزراء سابقون أكدوا رفضهم لزيارة راشد الغنوشي إلى بلادهم

كتب وجدي نعمان

أصدر مكتب رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم بيانا بشأن ما أثير من لغط حول زيارة رئيس البرلمان التونسي

راشد الغنوشي للكويت.

وأفاد بيان المكتب بأن الدعوة الموجهة إلى زعيم حركة “النهضة” ورئيس برلمان تونس راشد الغنوشي لزيارة البلاد

“بروتوكولية”.

وأكد البيان أن توجهات الغنوشي لا تمثل توجهات رئيس مجلس الأمة، مبينا أن رئيس المجلس يوجه دعوة لرئيس أي

برلمان بصفته وليس لشخصه أو توجهه السياسي.

وأضاف البيان: “بشأن موقف رئيس البرلمان التونسي من الغزو العراقي الغاشم وغيره الكثير من الأحزاب الإسلامية

 

واليسارية والقومية إضافة إلى الكثير من الأنظمة العربية آنذاك، هو موقف مرفوض ومستنكر من كل الكويتيين، ولا

مجال للمزايدة فيه”.

وردا على منتقدي موعد الزيارة، التي بدت وكأنها دعوة جديدة، أوضح البيان أن الدعوة البروتوكولية لا تعني حدوث

الزيارة فعليا حيث أن إجراءات الزيارة الفعلية تتطلب أمورا كثيرة وهذا ما لم يشرع به مكتب الرئيس من الأساس، مؤكدا أن الدعوة المذكورة هي دعوة أولية بروتوكولية تمت في حينها، ولا مجال حاليا أو في المستقبل المنظور لتفعيلها وتلبيتها.

وكان عدد كبير من الكويتيين بينهم كتاب وأكاديميون ووزراء سابقون أكدوا رفضهم لزيارة راشد الغنوشي إلى بلادهم، مؤكدين أنه غير مرحب فيه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى