اللجنة العلمية لكورونا للقاهرة الان : أقول للشعب المصري لم ننتصر على الفيروس لكن قررنا التعايش بمحاذير فلا تهملوها

20

كتب محمد عزت السخاوي

قال الدكتور حسام حسني رئيس اللجنة

العلمية لمكافحة فيروس كورونا بوزارة

الصحة أن تراجع الاعداد في الاصابات بالامس

والاعتماد على ذلك ليشعرنا بالامان هو من

أخطر الامور لو إعتمدنا عليها في تصرفاتنا

كاشفاً في مداخلة هاتفية مع برنامج ” القاهرة

الان ” المذاع على فضائية العربية الحدث الذ

ي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي أننا الان

لازالنا في مرحلة الحذر الشديد ولايمكن أن

تكون أعداد يوم هي الحاكمة في تصرفاتنا

مشيراً إلى أن أعداد مابعد فتح الاقتصاد

المصري وعودة الحياة لايمكن قراءتها إلا بعد

مرور اسبوعين من الفتح وهو عمر حضانة

الفيروس .

وتابع حسني قائلاً ” اقول للناس والشعب المصري نحن لم ننتصر على الفيروس لكن قررنا التعايش بمحاذير شديدة واساسها هو وعي المواطن لكن إذا فقد المواطن وعيه في أي لحظة سنفقد هذه المحاذير “.
مشيراً إلى أن ضوابط مجلس الوزراء التي اقرها للتعايش لابد أن تطبق على كافة المناطق الراقية والشعبية التي لم تتلزم بالحظر في الاوقات السابقة كاشفاً أن اللجنة العلمية في حالة ترقب كامل لاعداد الاصابات في ظل التعايش مشيراً أننا نناشد المواطنيين بالالتزام واردف ” كنت سعيد جداً بإفتتاح القوات المسلحة لمستشفى أرض المعارض الميداني حيث تمثل جاهزية قصوى لاي سيناريوهات محتملة ” .
مشيراً إلى أن قرارات مجلس الوزراء شددت على ضرورة إتباع الاجراءات الاحترازية كشريطة أساسية لاستمرار الفتح الاقتصادي وبالتالي اقول للمصرين لاتدفعوا الدولة لاتخاذ إجراءات تعيد الاغلاق وساعدوا الاقتصاد والبلد .
مشيراً إلى منحنى الاصابات لازال تصاعدياً ولازالت اللجنة عند توقعاتها وهي تراجع معدلات الاصابات في منتصف يوليو لكن شريطة إلتزام المواطن بالوعي والاجراءات الاحترازية والوعي الصحي .
وتابع قائلاً ” لازال لدينا مؤشرات أن حدة الفيروس تراجعن لكن سرعه إنتشاره إرتفعت ومعدل الاصابات اليومية الحرجة المعتمدة على أجهزة التنفس الصناعي تتراوح بين 2-3% بينما الحالات بينما بلغت اصلاابات المتوسطة التي تحتاج لرعاية 10% من الاصابات اليومية “