المتدربون في المبادرة الوطنية “حياة كريمة” يوجهون الشكر للرئيس السيسي لإتاحة الفرصة لشباب وفتيات الصعيد للتدريب الفندقي

كتب احمد محمد
المتدربون في المبادرة الوطنية “حياة كريمة” يوجهون الشكر
للرئيس السيسي لإتاحة الفرصة لشباب وفتيات الصعيد للتدريب الفندقي
 
أكد شباب وفتيات المتدربين في المبادرة الوطنية “حياة كريمة” للنهوض بمهارات الشباب “مهارتك أساس مهنتك ” للتدريب علي الفندقة، إن ما حصلوا عليه في التدريب النظري والعملي لم يكن متوقعا بالنسبة لهم، مشددة علي أنهم حصلوا على جرعات تدريبية مكثفة في العديد من الوظائف الموجودة في الفندق، من خدمات الغرف إلي الاستقبال، ثم المطبخ، وإعداد الطعام والموائد، وخدمة الضيوف.
جاء ذلك في ختام فعاليات أول تدريب مهنى من نوعه فى مجال الفندقة الشاملة مجانا للشباب والفتيات، والذي استمر لمدة 6 أسابيع” أربعة منها بمركز تدريب الكوثر التابع لمديرية القوى العاملة بسوهاج وأسبوعين عمليا بفندق الهيلتون بالأقصر”، وذلك على أعمال الطهي والمطبخ، والمعجنات والمخبوزات، والتحضير والمشروبات والاستقبال وخدمة الغرف والمغسلة والكي.
كما قدمت إحدى الفتيات الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي، ووزير القوى العاملة محمد سعفان علي اتاحة الفرصة لفتيات الصعيد بأن يكون لهم دوراً في سوق العمل جنبا إلي جنب مع الرجال، في مساواة في الحقوق والأجور حسب طبيعة كل مهنة، كما تقدمت بالشكر للقائمين على البرنامج التدريبي من برنامج الأغذية العالمي، وفندق هيلتون الأقصر، على المساعدات التي وفروها للشباب لنجاح هذا التدريب تمهيدا للحصول على فرصة عمل مناسبة. 
والتقت خيط الحوار أحد الشباب المتدربين، قائلا : إن مديريتي القوى العاملة في الأقصر وسوهاج وفرت لهم تدريبها استثنائيا أصقل من مهاراتهم، وزاد من قدراتهم، في المهن الفندقية، في فترات لم تتعدى ٤ أسابيع في التدريب النظري، و١٤ يوماً في التدريب العملي على أعلى المستويات، كما تم توفير الإقامة الكاملة للمتدربين، وانتقالات من أماكن إقامتهم إلي أماكن التدريب مجانا، وكذلك توفير أحدث المعدات والأجهزة للتدريب، تحت أيدي مدربين ذوى خبرة من العاملين بالفندق. 
يذكر أن وزير القوي العاملة محمد سعفان، قام اليوم السبت، بتسليم شهادات التخرج الرسمية لخريجي الدورة التدريبية الفندقية الشاملة الأولي في مجالات خبراتهم التي تدربوا عليها ، فضلا عن قيام الوزارة بإعطائهم الأولوية لتيسير مشاركتهم في قطاعات السياحة في الأقصر، وأسوان، والغردقة، ومناطق البحر الأحمر.
وقد ضمت الدورة 20 متدربًا من الشباب، وتتراوح أعمارهم بين 18 و 28 عامًا وبلغت نسبة النساء 50% ، من الحاصلين على مؤهل عال أو متوسط من قرى مبادرة “حياة كريمة”، وقد تم ذلك بفضل آلية التمويل الاستراتيجية التي يقدمها البرنامج المصري الإيطالي لتبادل الديون.