المتهمان بقتل مدير الطب البيطري السابق يمثلان جريمتهما ” وسط إجراءات أمنية مشددة

98

كتب .وجدى نعمان 

اجرى المتهمان بقتل مدير الطب البيطري السابق معاينة تصويرية لجريمتهما حيث اصطحبتهما النيابة العامة وسط حراسة أمنية مشددة لمسرح الواقعة. 

 

واعترف المتهمان بارتكابهما للواقعة، وأن أحد المتهمين كان يقطن في المنطقة منذ سنوات ويعلم أن المجني عليه يقطن بمفرده، فخطط لسرقته واستعان بآخر، ففي يوم الواقعة ذهب المتهمان، وتعدوا على المجني عليه وخنقوه وقيدوا يديه وقدميه، وقاما بسرقة مبلغ مالي وشاشة تلفاز وهاتفين محمول.

 

 

 

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين بقتل مدير الطب البيطري السابق 4 ايام على ذمة التحقيقات بتهمة القتل العمد والسرقة. 

 

وكشفت التحقيقات ان المتهمين تسللا الى الشقة عبر منور العقار حيث دخلا الى الشقة من نافذة خلفية ونجحا في تقييد المجني عليه بالحبال وتكميم فمه ثم سرقته بعد قتله خنقا. 

نجحت مباحث الجيزة في حل لغز مقتل مدير الطب البيطري السابق بعد العثور عليه داخل شقته مكبل ومكمم فى الطالبية وتبين ان شخصين ارتكبا الجريمة بدافع السرقة وتم القاء القبض عليهما واحيلا للنيابة التي تولت التحقيق.

 

البداية عندما تلقى اللواء محمد الشرقاوي، مدير الإدارة العامة للمباحث إخطارًا من العميد على عبد الرحمن، رئيس قطاع الغرب يفيد فيه تلقيه بلاغا من إيهاب هنري، 52 سنة، مهندس عن اكتشاف وفاة خاله المدعو «محسن.م»، 72 سنة، مدير عام الطب البيطري سابقا وحاليا بالمعاش، مقيم شارع عمر ابن الخطاب دائرة القسم، بالشقة سكنه مكبلاً بالأيدي والأرجل ومكمم.

 

على الفور أمر اللواء محمد الشرقاوي، مدير الإدارة العامة للمباحث بتشكيل فريق بحث على أعلى مستوى لكشف غموض الحادث والقبض على الجناة في أسرع وقت. 

 

وبالتحرى والفحص ومراجعة كاميرات المراقبة، حيث أمكن من خلال الفحص من تحديد مرتكب الواقعة وضبط كل من «كريم.ح» 23 سنة، عاطل ومقيم شارع الإخلاص الطالبية، و«يوسف.ط» 22 سنة، طالب بالمعهد العالى لنظم المعلومات ومقيم شارع عبدالعزيز الموسكي، وبمواجهتهما أمام المقدم محمد نجيب رئيس المباحث اعترفا بارتكابهما الواقعة.

 

وبمناقشة المتهم الأول، أوضح أنه كان مقيما رفقة أسرته بذات الشارع محل الواقعة منذ 6 سنوات، وأنه يعلم أن المتوفى يقيم بمفرده بالشقة سكنه، واتفق مع المتهم الثاني على ارتكاب الواقعة وسرقة محتويات الشقة وهى، مبلغ مالى 500 جنيه، وجهاز لاب توب hd، شاشة سامسونج 22 بوصة، أعطاها المتهم الثاني لوالده، وساعة رجالي.

أضافا أنهم عقب ارتكابهما الواقعة توجها لمنطقة شارع عبد العزيز بالموسكى لبيع بعض محتويات الشقة، وحرر محضر بالواقعة والعرض على النيابة لمباشرة التحقيقات.