أخبار العالم

المجتمع الدولي هل يتوحد من اجل التعامل مع طالبان لضمان أمن الجميع

كتب وجدي نعمان

وزير الخارجية البريطاني: 3 بريطانيين من بين ضحايا تفجير مطار كابل

جرت اتصالات يومية مع طالبان بشأن طبيعة التهديدات الأمنية

النرويج تعلن إنهاء عمليات إجلاء رعاياها من أفغانستان.. عاجل سكاى نيوز

وزير خارجية إيطاليا: مغادرة آخر طائرة إجلاء إيطالية من كابل

سويسرا تعلن إنهاء عمليات الإجلاء من أفغانستان

اعلان

مصادر أفغانية: ارتفاع عدد قتلى تفجيري مطار كابل إلى 170

لا تزال تبعات الهجوم الإرهابى الذى شهده مطار كابول في أفغانستان مستمرة، سواء من حيث ارتفاع عدد الضحايا، أو ردود الأفعال الدولية، وسط توعد من جانب الولايات المتحدة الأمريكية بشن هجمات قوية على تنظيم داعش خرسان.

في هذا السياق أكد مسؤول أمريكي، أن الرئيس الأمريكى جو بايدن منح السلطة الكاملة لشن هجمات ضد “داعش خرسان” بأفغانستان، وأضاف المسؤول الأمريكي، أن هناك تحذيرات لجو بايدن من إمكانية وقوع هجوم جديد في كابول، كما أكد مسؤولون عسكريون أمريكيون للرئيس الأمريكى لبايدن، أن الأيام المقبلة من المهمة في كابول ستكون الأكثر خطورة.

من جانبه قال البيت الأبيض، إن مستشار الأمن القومي الأمريكى أبلغ جوبايدن عن إمكانية وقوع هجوم آخر في كابول،وأضاف البيت الأبيض، أن القوات الأمريكية تتخذ أعلى إجراءات حماية في مطار كابول، موضحا أن الجيش الأمريكي يجلي آلاف الأشخاص كل بضعة ساعات من كابول.

فيما قال أنطونيو  جوتيريش، أمين عام منظمة الأمم المتحدة، أن على المجتمع الدولي التعامل مع طالبان لضمان أمن الجميع، وقال أمين عام منظمة الأمم المتحدة، إن حكام أفغانستان يتحملون مسؤولية تأمين مطار كابول، موضحا أنه يجب على طالبان احترام حقوق المرأة لكسب المجتمع الدولي، ولفت أمين عام منظمة الأمم المتحدة، إلى أن قلق بشأن وضع المرأة في أفغانستان اليوم لكن لم أفقد الأمل.

ومن جانبها أنهت السويد مهمتها لإجلاء الأشخاص من أفغانستان التي تسيطر عليها حركة “طالبان” في الوقت الحالي، بعدما تمكنت من إجلاء إجمالي 1100 شخص، ووأوضحت وزيرة الخارجية السويدية، آن ليندي أنه تم إجلاء جميع موظفي السفارة السويدية المعينين محليا وأسرهم.

وأعلنت النرويج إنهاء عمليات إجلاء رعاياها من أفغانستان، فيما أعلن وزير خارجية إيطاليا لويجى دى مايو، مغادرة آخر طائرة إجلاء إيطالية من كابول، كما أعلنت سويسرا إنهاء عمليات الإجلاء من أفغانستان.

ونقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر أفغانية، تأكيدها ارتفاع عدد قتلى تفجيري مطار كابل إلى 170، من جانبها أكدت وزارة الصحة الأفغانية لشبكة سى إن إن الأمريكية،  ارتفاع حصيلة قتلى تفجيري مطار كابل إلى 170 قتيلا.

بدوره قال دومينيك راب، وزير الخارجية البريطاني، إن هناك 3 بريطانيين من بين ضحايا تفجير مطار كابول الذى وقع أمس الخميس، فيما قال مجلس الأمن، إنه يجب محاربة الإرهاب في أفغانستان وتفادي تهديده لأي دولة، وقالت منظمة الأمم المتحدة تتوقع أن يسلك أكثر من نصف مليون أفغاني طريق اللجوء خلال2021.

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، أن نحو 8 آلاف شخص تم إجلاؤهم من أفغانستان أمس، موضحة أنه ما زال أكثر من 5 آلاف شخص ينتظرون إجلاءهم من مطار كابل ولدينا القدرة لنقلهم، والوضع الأمني في كابول ما زال هشا وخطرا ونواصل عمليات الإجلاء من هناك.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية، خلال مؤتمر صحفى، : نؤكد مجددا أهمية مساهمة شركائنا وحلفائنا في عمليات الإجلاء الجارية من أفغانستان، وخصصنا عدة قواعد جوية للمساهمة في عمليات الإجلاء الجارية من أفغانستان، بجانب إجلاء 5100 أمريكي من أفغانستان حتى الآن.

ولفتت وزارة الدفاع الأمريكية إلى أنه لم يحدث تفجير ثان قرب فندق بارون في كابول أمس والتفجير قرب المطار نفذه انتحاري، موضحة أن عمليات الإجلاء من أفغانستان متواصلة والأشخاص الذين يتم إجلاؤهم ينقلون إلى مراكز إيواء مؤقتة، ومتابعة: سنكثف عمليات الإجلاء من أفغانستان من أجل نقل قواتنا ومعداتنا من هناك.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية: لدينا الموارد والقدرات اللازمة لتنفيذ أي نوع من العمليات بحسب المتطلبات، واتخذنا إجراءات وتواصلنا مع طالبان بشأن عمليات التفتيش وعدد الأشخاص بمحيط مطار كابل أقل من ذي قبل، ولا نريد لأفغانستان أن تتمزق أو تنزلق إلى حرب أهلية مرة أخرى، متابعة: أيا كانت الظروف المستقبلية في أفغانستان فلن يكون لنا وجود عسكري هناك بعد انتهاء عمليات الإجلاء، وسنواصل إجراءات تعزيز الأمن في مطار كابول ومحيطه.

وأشارت وزارة الدفاع الأمريكية ، إلى أن الولايات المتحدة قادرة على مواصلة عمليات الإجلاء الجوية من أفغانستان حتى اللحظة الأخيرة، موضحة أن الحكومة الأمريكية ستجد طرقا عدة للمساعدة في إجلاء الأشخاص من أفغانستان بعد 31 أغسطس، ومستطردة: جرت اتصالات يومية مع طالبان بشأن طبيعة التهديدات الأمنية ولكن من الواضح أنه كان هناك قصور، ومستمرون بالتواصل مع حركة طالبان وطرأ تحسن في التواصل معها خاصة بشأن تبادل المعلومات، وهناك المزيد من عتادنا العسكري سيبقى في أفغانستان وسنجد طريقة آمنة للتعامل معه.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى