المجلس العسكري السوري اتصالاتنا مع روسيا مستمرة ومهمة

كتب وجدي نعمان

أكد “المجلس العسكري السوري” أنه لا يزال على تواصل مع روسيا، مشيرا إلى أهمية دورها في التسوية السورية.

ونقلت وكالة “نوفوستي” الروسية عن أحمد قناطري المتحدث باسم “المجلس العسكري” الذي تم تشكيله تحت إشراف مناف طلاس والذي يقدم نفسه كـ”قوة معتدلة تسعى للحفاظ على وحدة سوريا”: “أجرينا اتصالات مع روسيا في السابق ونواصلها الآن، وهذه الاتصالات مهمة جدا نظرا لدور روسيا في القضية السورية. روسيا دولة تتصرف بشكل فعال على الصعيد الدولي عموما وفي سوريا خصوصا”.

وذكر قناطري أن قيادة “المجلس العسكري” تولي أهمية كبيرة للتواصل مع جميع الدول المعنية بالتسوية السورية، مشيرا إلى أن هناك توافقا تاما على أنه لا يمكن حل النزاع في سوريا دون معالجة المشاكل داخل البلاد.

وأضاف أن هذه المشاكل متمثلة خاصة بوجود أسلحة غير خاضعة لسيطرة الدولة في سوريا والقضايا الأمنية وأنشطة التنظيمات المسلحة، وأنه لا يمكن إطلاق حياة سياسية سليمة في سوريا دون احتواء هذه المشاكل.

ولفت قناطري إلى أن المجلس العسكري الذي تم تشكيله بطلب من 1700 ضابط سوري منشق يضم ممثلين عن مختلف الأطراف، وضباطا حاليين في الجيش، وقيادات في “قوات سوريا الديمقراطية” ذات الأغلبية الكردية، والمعارضة.