المدونة والإعلامية كسينيا سوبتشاك تعود إلى روسيا يعد خروجها إلى استونيا بجواز سفر اسرائيلي

كتب .وجدى نعمان 

قال شهود عيان إن المدونة والمذيعة التلفزيونية كسينيا سوبتشاك عادت إلى روسيا عبر نقطة تفتيش برية في منطقة بسكوف يوم أمس الأحد على الحدود مع لاتفيا.

وكانت المرشحة السابقة للانتخابات الرئاسية في روسيا قد عبرت الحدود بصحبة زوجها قنسطنطين بوغومولوف، وفقا لشهود العيان، بعد أن كانت والدتها، عضو مجلس الاتحاد الروسي ليودميلا ناروسوفا قد أخبرت وكالة “نوفوستي” بعودة ابنتها الوشيكة إلى روسيا. وردا على سؤال الوكالة بشأن وضع ابنتها في قضية الاختلاس قالت ناروسوفا: “كلا، ليس لها وضع بها إطلاقا”.

 

في الوقت نفسه، لم تؤكد والدة سوبتشاك الرسالة الخاصة بعودة ابنتها إلى روسيا. وكانت سوبتشاك قد شوهدت أثناء عبورها نقطة تفتيش فيدزي على حدود بيلاروس وليتوانيا سيرا على الأقدام، وتم تأكيد هذه المعلومات من قبل رئيس إدارة أمن الدولة الليتوانية داريوس يانيشكيس، حيث أكد دخول سوبتشاك البلاد بجواز سفر إسرائيلي، الذي نفت حيازتها له مرارا وتكرارا.

 

في اليوم نفسه، اعتقلت محكمة تفير في موسكو شخصين مقربين من سوبتشاك: المدير التجاري لشركتها كيريل سوخانوف، ورئيس التحرير السابق لمجلة “تاتلر” أريان رومانوفسكي، بتهمة ابتزاز 11 مليون روبل من رئيس “روستيك” سيرغي تشيميزوف.

 

في الوقت نفسه، أصدر مكتب خدمة مكافحة الاحتكار الفدرالية تحذيرا إلى سوبتشاك بسبب مشاركتها في إعلان عن الكحول على شبكة الإنترنت في انتهاك للقانون.