أخبار عربية

المرشد الإيراني من يقترح تقليص القوة الدفاعية بحجة عدم إثارة حساسية العدو فهذا بمنتهى السذاجة

كتب .وجدى نعمان

 

قال المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، إن “من يقترح تقليص القوة الدفاعية بحجة عدم إثارة حساسية العدو، فهذا يعتبر في منتهى السذاجة”.

وأضاف خامنئي في تصريح: “لا ينبغي الاستغناء عن أي من مكونات وأذرع القوة الوطنية على حساب مكون آخر”، مؤكدا أن “النفوذ الإقليمي من خلال استقطاب الشعوب يعطينا عمق استراتيجي”.

وأردف أن “الأمن والقدرات الدفاعية، والاقتصاد والرفاهية العامة و معيشة الشعب، وسلطة صنع السياسات والتفاوض لضمان المصالح الوطنية إلى جانب الثقافة وأسلوب الحياة التي تستقطب الشعوب، تعد من أدوات القوة و تخلق عمقا استراتيجيا لكل دولة”. 

وقال إن “التقدم العلمي يعد من مكونات القوة الوطنية، والتقدم العلمي النووي يهدف لتلبية احتياجات البلد و إن تخلينا عن ذلك فلمن نمد يدنا لتلبية احتياجات البلاد بعد سنوات؟”.

وتابع أن “القوة الوطنية أمر حيوي لأي دولة.. أي أمة يجب أن تكون قوية إذا أرادت الاستقلال ، و العزة واستخدام مواردها الحيوية حسب إرادتها الحرة، و الصمود أمام مطالب الآخرين”.

وأكد المرشد الأعلى: “ليس هناك اقتراح أكثر سذاجة من الذي يقترح تقليص القوة الدفاعية بحجة عدم إثارة حساسية العدو”. 

وختم قوله: “إن كنا سمحنا بقطع بعض أذرع قوتنا والتخلي عن بعض مكونات القوة الوطنية لكانت إيران اليوم تواجه أخطار كبيرة”.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى