المريخ يظهر للعين المجردة في سماء الليل بالتزامن مع هبوط مركبة ناسا على سطحه

59

كتبت-نديمة حديد

من المنتظر أن يكون كوكب المريخ مرئيا تماما في سماء الليل،

في الوقت المقرر أن تهبط فيه مركبة ناسا “بيرسفيرانس” .

وسيظهر كوكب المريخ بعد غروب الشمس مباشرة، في الساعة 17:40 بتوقيت غرينتش،
وسيكون مرئيا طوال الليل كنقطة حمراء برتقالية، بجوار القمر مباشرة.

وفي غضون ذلك، من المقرر أن تهبط مركبة “بيرسفيرانس”

على سطح الكوكب الأحمر في الساعة 8.43 مساء (بتوقيت غرينتش)،
على بعد نحو 124 مليون ميل (200 مليون كيلومتر) من الأرض.

ولن يحتاج مراقبو النجوم حول العالم إلى أي معدات خاصة لرؤية

المريخ، على الرغم من أن اعتماد المناظير سيوفر رؤية أفضل.

وقال أوسنات كاتز، الخبير في تاريخ الفضاء وطالب الدكتوراه في كلية

لندن الجامعية، في مقال لـConversation: “المريخ هو واحد من أسهل الكواكب التي يمكن رؤيتها في سماء الليل، ويتوهج باللون البرتقالي الساطع ويمكن رؤيته طوال العام تقريبا. لقد كان مرتفعا في السماء منذ النصف الثاني من العام الماضي، ولا تحتاج إلى أي معدات خاصة لرؤيته، وطالما الليلة صافية، يمكنك بشكل عام اكتشافه”.

ويمكن التعرف على المريخ من خلال لونه الأحمر الصدئ المميز، فضلا عن افتقاره الواضح إلى وميضه. وتتلألأ النجوم، بينما تتألق الكواكب عادة بثبات.
وسيكون هناك أيضا اقتراب أو “جاذبية” للقمر والمريخ الليلة، ما يعني أنهما سيظهران بجانب بعضهما البعض في سماء الليل.

وهذا مفيد لمراقبي النجوم، الذين سيكون عليهم فقط العثور على القمر في السماء إذا كانوا يريدون العثور على المريخ هذا المساء.
وقال كاتز: “أينما كنت في العالم، انظر جنوبا للقمر، وستكون النقطة البرتقالية الحمراء الصغيرة التي تراها بالقرب منه هي المريخ.”
ومرحلة القمر اليوم عبارة عن هلال شمعي بإضاءة بنسبة 38%، ما يعني أنه سيظهر “كابتسامة قطة شيشاير” بجانب النقطة الصغيرة التي هي المريخ.

وفي حوالي الساعة 6:40 مساء، سيستمتع عشاق الفلك بعرض من الأجرام الغامضة المتلألئة، على اليسار مباشرة من المريخ، وهي الثريا أو ما يعرف بالشقيقات السبع، وهي مجموعة من النجوم الزرقاء الساخنة على بعد أكثر من 400 سنة ضوئية والتي تشكلت خلال الـ 100 مليون سنة الماضية.
وأضاف كاتز: “ستكون قادرا على رؤية ذلك ما بين السادسة والتاسعة بالعين المجردة، أو من خلال منظار أو تلسكوب”.