أدب وثقافه

المشي على صفيح ساخن

الكاتبة ليلا حيدر
اردت الذهاب وحيدة الى مكان
كله دفء وراحة وهدوء حتى الحنان
سقت أنا نفسي الى الابتعاد عن ما هو مالوف
واتجهت نحو الغرب صوب غروب الشمس
هناك وجدت خمسة طرق مختلفة
اخترت منها الاكبر من حيث المساحة
وسلكت طريق واحد فقط وهو عبارة
عن اتوستراد طويل جدا
كله لهب
ما كان فيه لا محطة
لتعبئة الوقود ولا شراء المياه الباردة
للشرب حتى تخفف الحرارة المرتفعة
التي أنا فيها عن جد
وصلت إلى دوار كبير جدا
لفيت حوله كذا لفة
دلني على طريق واحد عريض فيه بؤرة صغيرة جدا
سلكتها على مهل كم هي جميلة و دافئة جدا
تصيبك بالتعرق الحار في الصيف
وبعد ذلك تكون هناك طريق ضيق شديد
فيه متعه انه اتجاه واحد فقط
نحو الوجهة المقصودة
التي ذاهبة لها بالتحديد
وصلت إلى حد كبير من فتحة صغيرة جدا
كلها مكان دافئ يستحق هذا التعب
ولما اقتربت اكثر تظهر لي
نافورتين من الماء البارد و الماء صالح للشرب
فهرعت اشرب منها
كانت مالحة قليلا كانها مياه العين
ولما ظهر الشجر على شكل راس من السنابل
عندها توقفت عند الناصية ثم نزلت
فكانت هذه الرحلة
المشي على صفيح ساخن ثم استرحت….

الكاتبة ليلا حيدر

زر الذهاب إلى الأعلى