المطاعم ودور السينما والمتاحف وقاعات الحفلات الموسيقية تفتح اليوم في ايطاليا

21

كتب وجدي نعمان

تستعد الحانات والمطاعم ودور السينما والمتاحف وقاعات الحفلات الموسيقية في إيطاليا، لفتح أبوابها اعتبارًا من

اليوم الاثنين، بينما تقدم الحكومة خطتها الضخمة لإعادة تنشيط الاقتصاد بعد الوباء بتمويل من الاتحاد الأوروبي.

وأشارت صحيفة “فان بيج” الإيطالية إلى أنه بعد أشهر من القيود، من البدء والتوقف في مواجهة الموجتين الثانية

والثالثة من فيروس كورونا، بمتوسط ​​300 إلى 500 حالة وفاة في اليوم، تأمل إيطاليا أن تكون إعادة الفتح لا

رجعة فيها وأن تكون بداية لحياة طبيعية .

ومع ذلك، فإن إعادة فتح هذه المراكز، المرخصة في معظم المناطق الإيطالية العشرين، مع فتح المقاهي والمطاعم

لتناول طعام الغداء والعشاء، ولكن فقط على التراسات الخارجية وحتى فرض حظر التجول في الساعة 10:00

مساءً بالتوقيت المحلي، تسبب في توترات في الحكومة التى يرأسها ماريو دراجي.

وقال “دانييلى فيسبا” (26 عاما)، يعمل فى أحد المطاعم الإيطالية الذى كان فارغا تقريبا فى العام الماضى،: “أخيرا.. إنها بداية عودة الأمور إلى طبيعتها، وآمل أن يرفعوا أيضًا حظر التجول”.

كان حظر التجول في الساعة 10:00 مساءً، والذي يمكن تمديده خلال الأشهر الأكثر حرارة في يوليو وأغسطس، أحد الإجراءات التي تسببت في أكبر قدر من الخلاف.

ماريو دراجي، الذي أراد أن يحترم نصيحة الخبراء والعلماء لتجنب الحياة الليلية ومعها زيادة الإصابات ودخول المستشفيات والوفيات، كان عليه أن يتحمل ضغط اليمين المتطرف ماتيو سالفيني، الذي يسأل بدون التوقف عن إعادة الفتح بأي ثمن وإلغاء جميع القيود.

أوضح الاقتصادي الشهير والمدير السابق للبنك المركزي الأوروبي (ECB) ، الذي تولى منصبه في فبراير ، من جانبه أنه يفترض “مخاطر محسوبة” مع الافتتاحات وأن احتمالات أن تكون نهائية ستعتمد على الاحترام بروتوكولات السلامة وسير حملة التطعيم.