المعافر بقلمي الشاعر / محمد غبن

49

شاعر آل غبن وسفيرا للسلام الدولى

28/12/2020

لما بيصارع بقوته جدار العمر
من الموت ويعافر مع ….. الزمن
وتوه من جواه خصاله
وينعدم معاه صحة…………….بدن
يبقى أكبر دليل إنه عايز
يعيش مش محتاج………… للكفن
مهو برضوا معذور قضى
نص عمره متجرع غلب….و شجن
والحياه بطبعها……………….. عنيد
كأنها ناويه تسحب الدم
من الشريان أو تقفل………. الوريد
عشان كدا بيعافر لجل يرجع
نبضه تاني ويعيش من……جديد
قال لنفسه أعيش شويه
قبل إنقضاء…………………… الروح
ولا عشان مسكين ملهش
غير الأنين……………….. والجروح
أهو عايش طول حياته
صابر وعمره ماكان كتير النوح
والأمر مرفوع ليك ياإلهنا
ملهش فى أمره……………… حيله
بس هي تمنيات مش أكتر بعد
شقاه سنين آسيه…………. طويله
سابتله تجاعيد عشره
زمن قاسيه …………….وعنيده
برغم مرها وشقاها أعطته
براعة تعامل مع نفوس……عويله
فى حد ذاتها شهاده لإنهم
مرضى و مفيش بيده……….حيله
و آديه بيتعلم منك ياحياه
هيعفى جدار العمر وربنا يسويها
بس عذرا مش حب ولا عشق
ياحياه لكن لناس بيعيشوا… فيها
نفسه يكون معاهم لحظه
بلحظه وبحضنه…………. يدفيهم
الدنيا متحلاش إلا ما
يكون فى…………………….وسطهم
ولو لفتره بس يطمن عليهم
واهو يبقي…………………… جنبهم
لكن إذا كان القدر جى….ومكتوب
يبقى خلاص مفيش منه….هروب
يسيب أموره ويسلمها ……..لربه
هوا الحنين أكتر وهيزيل…..كربه
بحر العطايا كبير
وكل شئ عنده……………. بحساب
رجوع إليه بالتوبه لجل مايفوز
يوم القيامة بيمينة…………الكتاب
وإذا كان خايف علي حد فيه
إله ومقدر ليه………………الأسباب