الملا يبحث مع مدير وكالة الطاقة الدولية ورؤساء الشركات الامريكية التعاون لإنجاح قمة المناخ المقبلة بشرم الشيخ

كتب احمد محمد

بيان صادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية:

الملا يبحث مع مدير وكالة الطاقة الدولية ورؤساء الشركات الامريكية التعاون لإنجاح قمة المناخ المقبلة بشرم الشيخ 

عقد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية سلسلة من المباحثات واللقاءات مع عدد من رؤساء الشركات العالمية و قيادات المنظمات الدولية للطاقة وذلك على هامش مشاركته في مؤتمر ومعرض ابوظبى الدولى للبترول ” أديبك 2021 ” لبحث العلاقات الثنائية ومجالات التعاون المشترك بين الجانبين .

وعقد المهندس طارق الملا لقاءاً مع الدكتور فاتح بيرول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية حيث أشار الملا الى ان اللقاء تناول بحث سبل التعاون المشترك بين مصر ووكالة الطاقة الدولية لإنجاح مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ COP27 الذي تستضيفه مصر العام المقبل بمدينة شرم الشيخ ، حيث تحرص مصر على التعاون والتنسيق مع الوكالة الدولية كمنظمة دولية ذات ثقل عالمى و سبق لها التعاون في هذا المجال مع الدول المستضيفة للدورات السابقة من المؤتمر .

 وأشار المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية الى حرصها على تعزيز التعاون مع مصر وتقديم كافة سبل الدعم ، وأشار الى أنه ناقش مع المهندس طارق الملا وزير البترول عوامل النجاح اللازمة لتعزيز فرص نجاح مخرجات القمة المقبلة بشرم الشيخCOP27، لافتا الى أن الدول الأعضاء في الوكالة رحبوا جميعا باستضافة مصر لهذا الحدث الدولى بالغ الأهمية . 

واتفق الملا وبيرول على اعداد مقترح لخطة عمل محددة للتعاون بين مصر ووكالة الطاقة الدولية في الترتيب لقمة COP27 ليتم مناقشتها خلال زيارة المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية لمصر لحضور مؤتمر مصر الدولى للبترول ” ايجبس 2022 ” في القاهرة ، حيث ابدى المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية ترحيبه بالمشاركة كمتحدث رئيسي في الدورة القادمة من مؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2022) المقرر عقده في شهر فبراير المقبل. 

كما عقد الملا اجتماعات مع رؤساء كبريات شركات البترول الامريكية شملت شركات هاليبرتون وبيكرهيوز لبحث أنشطتها الحالية في مصر وتعزيز التعاون مع قطاع البترول.

وأشار الملا الى انه ناقش خلال اجتماعه مع جو رايني الرئيس التنفيذي لشركة هاليبرتون للقسم الشرقى من العالم خطط الشركة في الفترة القادمة في مجال زيادة معدلات انتاج الزيت الخام ، وامكانية الاستفادة من امكانات بوابة مصر للاستكشاف والانتاج في دراسة وتحديد جميع الفرص المتاحة والمناطق الواعدة ، وأشار الملا خلال اللقاء إلى أن النجاحات التي تحققت خلال السنوات الماضية في قطاع البترول جذبت أنظار الشركات العالمية الكبرى مثل اكسون موبيل وشيفرون وشجعتها على الدخول والعمل في مجال البحث والاستكشاف في مصر ، مشيراً إلى أن التحديات التي فرضتها جائحة كورونا أظهرت مدى أهمية التعاون والتنسيق وتبادل الخبرات بين الشركات والجهات المعنية لمواجهة هذه التحديات والعودة لازدهار صناعة البترول العالمية .

  ومن جانبه أكد راينى على اهتمام الشركة بالتوسع في أنشطتها في مصر واستمرار التزامها بتطبيق معايير السلامة والصحة المهنية بجميع أنشطتها ، معرباً عن تطلعه للمشاركة في النسخة القادمة من معرض ومؤتمر مصر الدولي للبترول (إيجبس 2022) المقرر عقده في شهر فبراير المقبل .

 وخلال لقاءه مع لورينزو سيمونيلي رئيس شركة بيكر هيوز بحث الملا أوجه التعاون بين قطاع البترول والشركة العالمية وتوسيع نطاق التعاون الحالي في مجال البترول والغاز ليشم لامكانية التعاون في مجال تحول الطاقة وخفض الانبعاثات وسبل التعاون ودعم استضافة مصر لمؤتمر الأطراف للتغيرات المناخية COP27 المقبل بشرم الشيخ ، كما استعرض الجانبان سبل الاستفادة من المقومات التي يتمتع بها قطاع البترول خاصة في مجال البنية التحتية بالإضافة إلى التعاون في مجال تنمية المهارات والتدريب في اطار مشروع تطوير وتحديث قطاع البترول وبرنامج تأهيل القيادات الشابة والمتوسطة .

 وأكد سيمونيلى على رغبة الشركة في المساهمة وتقديم الدعم الكامل لإنجاح الدورة القادمة من مؤتمر الأطراف للتغيرات المناخية COP 27 الذي تستضيفه مصر العام المقبل .

 وتم خلال اللقاء الاتفاق على تحديد أولويات للمشروعات والتقنيات التي يمكن تنفيذها لخفض الانبعاثات، والتي تشمل تكنولوجيات لخفض انبعاثات غاز الميثان وتحسين كفاءة أنظمة غازات الشعلة بالإضافة إلى مشروعات لاستخدام غاز الهيدروجين في توليد الطاقة ، وأعرب وفد بيكرهيوز عن اعتزازهم بالانضمام إلى اللجنة الاستشارية لصناعة الغاز في منتدى غاز شرق المتوسط.

شارك في لقاءات ومباحثات الوزير بأبوظبى الجيولوجى اشرف فرج وكيل اول وزارة البترول للاتفاقيات والاستكشاف .

جلسة وزارية متخصصة بأديبك لتحديد مسار العمل المناخى

شارك المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية فى فعاليات الجلسة الوزارية المغلقة لتحديد مسار العمل المناخي من مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP26” إلى COP27 بحضور وزراء وممثلين عن قطاع الطاقة من دول أفريقية وأسيوية وأوروبية، والتى تم خلالها مناقشة وجهات نظر الدول المختلفة لمستقبل الطاقة في ظل السعي نحو تنفيذ إجراءات للحد من ظاهرة تغير المناخ بالإضافة إلى استعراض الاستراتيجيات والسياسات المقترحة من الدول من أجل مواصلة أجندة الاستدامة الخاصة بهم والتخطيط نحو مؤتمر الأطراف فى اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ “COP27” الذى تستضيفه مصر العام المقبل ، وأوضح الملا أن العمل الجاد في هذا الإطار فيما يخص منظومة العمل البترولى المصرى يسير بخطى متميزة بالتنسيق بين وزارتى البترول والثروة المعدنية ووزارة الدولة لشئون البيئة وحقق نتائج أعمال متقدمة وذلك ضمن منظومة الدولة التى تربط الأهداف البيئية برؤية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، لافتاً لأهمية المشاركة المصرية المتميزة للرئيس عبدالفتاح السيسى في مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP26” ، وإعلان الأمانة العامة لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ رسمياً فوز دولتى مصر والأمارات باستضافة الدورتين الـ 27 و 28 من مؤتمر دول الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة لتغير المناخ “COP” والذى يعد أهم وأكبر مؤتمر دولى للعمل المناخى بمشاركة قادة وزعماء العالم فى عامى 2022 و 2023 على التوالى.